صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الفائزون فى قرعة أراضى قرية الأمل يستنجدون بــ «الرئيس السيسى»

28 يونيو 2015



الغربية –  محمد جبر
معاناة شديدة يعيشها شباب الخريجين وصغار المزارعين بمحافظة الغربية بعد أن ضاع حلمهم  على أيدى مسئولين  وموظفين   مصرون  على  ارتكاب الفساد فأى عدل يقول انه بعد أن تتم قرعه علنية  وتبليغ الفائزين بأحقيتهم فى الحصول على  قطعة أرض وبيت  بقرية الأمل فى الإسماعيلية  يأتى  مسئول بجرة قلم  يقضى على أحلام اكثر من 223  شابًا  بالإضافة إلى صغار المزارعين بجرة قلم   ويحرمون من الحصول على حقهم.
  طاهر عيد محمد هنداوى أحد المستفيدين من مشروع قرية الأمل « يقول: حلمت أنا وأسرتى  بحياة أفضل عقب الإعلان عن هذا المشروع وخاصة فى عهد الرئيس عبدالفتاح  السيسى  الذى كان لنا طوق نجاة  ولكننا لا نصدق أن ما حدث لنا وحرماننا من  حقنا جاء فى زمن رجل نحبه ودافعنا عنه وحاربنا من اجله اننى أناشده مناشدة الابن لأبيه  أن ينظر إلينا بعين الرحمة والرأفة فهل يرضيك سيادة الرئيس بأن شابا سويًا يصبح إرهابيا  بعد أن ضاع حلمه ومستقبله الذى عاش 8 أشهر يحلم به وبعد تلك الشهور من الانتظار  والذهاب والإياب من الإسماعيلية والقاهرة والغربية  دون جدوى وتم إلقاء احلامنا سلة المهملات.
ويضيف رامى الجندى المتحدث الرسمى عن شباب الخريجين وصغار المزارعين أن الرئيس السيسى أعلن أن هذا  المشروع  سوف يكون للشباب بدلًا من الوظيفة والآن  مرت 8 شهور من إجراء القرعة  الأولى وأجريت قرعة ثانية غير قانونية  لافتًا إلى عقد اجتماع  فى مديرية  زراعة الغربية وبحضور وكيل الوزارة  ومندوب عن المحافظ  وأجرى استفتاء على إجراء قرعه ثانية  أم لا وكانت النتيجة لا ولكن محافظ الغربية ووكيل وزارة الزراعة ضرب بنتيجة هذه الاجتماع عرض الحائط وتمت القرعة  ولم يتم إبلاغ معظم الشباب بميعاد تلك القرعة الباطلة  وتم التلاعب فيها.
تساءل رامى  هل  هناك سند قانونى يتيح   إجراء قرعة فوق قرعة؟  وقال إن كان هناك مسئولا  يحب هذا الوطن  يجاوبنا وطالب رامى بضرورة فتح تحقيق  فورى وعاجل مع  محافظ الغربية ووكيل وزارة الزراعة  ومحافظ الإسماعيلية ووزير الزراعة. 
كما تساءل هل يملك أى شاب منهم   59 ألف جنيه كمقدم للحصول على قطعة أرض مساحتها 5 أفدنة تحتاج لأموال وجهد كبير حتى تزرع وتنتج محاصيل زراعية مشيرًا إلى أنه قيمة الارض كاملة 230 ألف جنيه علما بأنه عندما تقدموا للحصول على الأرض  لم يتم الإبلاغ عن دفع تلك المبالغ وتغيرت  تلك الشروط تمامًا.
وقال رامى:  قابلت وزير الزراعة وللأمانة  قابلنا بمنتهى الاحترام  ولكن هل الوعود الوردية تطعم جائعًا؟
وأوضح أن هناك 230 شابا  تمت  الإطاحة بحقوقهم وأحلامهم بحجة  ان الأرض لا تكفى فلماذا لم يخصص لهم قطعة أرض فى أماكن أخرى مثل الفرافرة أو وادي النطرون و قرية الأمل بقنا بدلا من الإطاحة بهم والقضاء على مستقبلهم  قبل أن يستلم 125 الفائزين  بالقرعة الباطلة تلك الأرض.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
كاريكاتير أحمد دياب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss