صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

خواطر فرض عين وكفانى

25 يونيو 2015



أفرض نفسى على العام الجديد بلا أمنيات او امال.. لا اتخيل صورة لى فى وضع سوى وضعي.. مبتلاةٌ أنا بالجمود، ففى أعياد الميلاد يطفئ الجميع أنوار أعينهم عن عمد ليتخيلوا فى ضوء نور عقولهم صورتهم عندما تتحقق أمنيات يضمرونها.. إلا أنا.. أقف أمام الشموع أتحسس سخونتها بوجهي، أحمد الله على قدرتى على الشعور، أطفئ الشموع بكل قوة وكأنما ستصبح تلك آخر فرصة لى فى نفث أى شىء.. يائسة أنا منذ فقدى البصر
.....
«الالوان جميعها أسود» هكذا يتخيلون ما أرى.. بقول من أن أغطية سريرى التى تريحنى أكثر «حمراء» باعثة على الاكتئاب كلون الدم.. وأن جواربى الصوفية «البيضاء»من أسوء ما رأت أعينهم حيث بقعة الطين الصامدة على الكعب.. هم لا يعلمون ان لى ألوانى الخاصة.. ألوان من البهجة
لون مخملى «يدعى قطيفة» أراه بكعب قدمى حين أجلس فوق فراشى، ولون» دافئ» تتفاوت درجاته طبقا لمسافة الخطوات بين أذنى وشفتيها ناطقة أى شئ.. ولون « الثلج المُحلَّى» ذلك الذى ينقلنى من مشقات الحياة لجنون الطفولة ولون»الريحان» الذى يسكن أنفى ويزرع نبتة من ضميرى داخله بنوع من حنين لا يوصف.. ألتقينى فأكتفى بنفسى لأصنع عالما لن يفرض موروثكم فيه شيئا ولا حتى ملؤ نقطة نور.

 

فاطمة رجب عزام

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«مملكة الحب»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss