صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أحمد عبدالعزيز: جيلى اتظلم بسبب سينما المقاولات وبدأت مرحلة جديدة فى حياتى

25 يونيو 2015



حوار - سهير عبدالحميد

قال الفنان أحمد عبدالعزيز إنه بدأ مرحلة فنية جديدة فى حياته الفنية والانتقال من أدوار الشباب إلى أدوار منتصف العمر ومشاركة الجيل الجديد فى أعمالهم معتبرا أن هذا هو سنة الحياة وأنه يسلم الراية لهم كما فعل الأجيال الذين سبقوه.
وأشار عبدالعزيز فى حواره لـ«روزاليوسف» أن جيله تعرض لظلم بسبب الشلالية وتصدر سينما المقاولات الذى رفض المشاركة فيها وتحدث أيضا عن مسلسله الرمضانى حق ميت وتفاصيل تقديمه لشخصية رجل الشرطة ورفضه المشاركة فى برامج المقالب وتفاصيل أخرى فى الحوار التالى:


■ تشارك فى الموسم الرمضانى بمسلسل «حق ميت». حدثنا عن هذا العمل؟
- هذا المسلسل مكتوب بحرفية شديدة والمؤلف باهر دويدار اختار موضوعاً واقعياً من قلب الشارع وأنا أجسد من خلاله نموذجاً ايجابياً لرجل شرطة وهو اللواء عادل هلال  رئيس مباحث العاصمة وهو رجل منضبط فى عمله ويراعى ضميره فى كل شىء ولا يستغل منصبه فى أى مصلحة شخصية وأثناء اصابته بأزمة قلبية وقرار الأطباء بضرورة إجرائه لعملية فى قلبه يكلف بالتحقيق مع سفاح متهم  بقتل أربع سيدات فيدخل فى صراع معه للوصول للحقيقة.  
■ هل نعتبر أن هذا العمل قصد تقديم الجانب الايجابى لرجل الشرطة لتحسين صورته؟
- لا اعتقد أن المؤلف قصد ذلك فالمسلسل اجتماعى بوليسى ويقدم الخلفية الاجتماعية لكل الشخصيات الموجودة فى العمل.
■ «حق ميت» يعتبر بطولة مطلقة لحسن الرداد ألم تتردد فى قبول الدور الثانى بعد أن كنت تقدم أعمالاً من بطولتك؟
- هذه سنة الحياة وأنا ممثل أمارس التمثيل هواية واحترافاً منذ سنوات طويلة واعلم تماما قانون هذه المهنة وأن أى بطل سوف يأتى عليه وقت ويدخل فى مرحلة عمرية تحتاج أن يغير من أدواره فانا عندما دخلت الفن كان يسبقنى أساتذة مثل محمود ياسين ومحمود عبدالعزيز ويحيى الفخرانى وأحمد زكى سلمولنا الراية وهذا يحدث معى الآن ويقتضى أن اعمل نقطة تحول فى حياتى.
■ كيف وجدت التعاون مع حسن الرداد  وهل تعتبره امتداداً لك فى فترة شبابك؟
- شهادتى فى حسن ستكون مجروحة فهو من الفنانين الشباب الواعدين وقبل تعاونى معه  فى «حق ميت» وأنا معجب باختياراته واتوقع له مستقبلاً واعداً أما كونه امتداداً لى فهذا ليس صحيحاً ولا يوجد فنان امتداد لآخر وكل واحد له شخصيته واختياراته.
■ ماذا عن مسلسل «أريد رجلا»؟
- هو ينتمى لنوعية الأعمال الاجتماعية التى تناقش طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة وأجسد من خلاله شخصية عزت وهو رجل يعمل مصححاً فى إحدى الصحف وكانت له محاولات فاشلة فى الكتابة الأدبية ومتزوج من صحفية ناجحة ومشهورة ونجاحها يشعره بفشله وبإحباط يؤثر على علاقته بزوجته التى تجسدها الفنانة ندى بسيونى.
■ وكيف وجدت لقاءك مع الفنانة ندى بسيونى بعد سنوات من تعاونكما؟
- ندى بسيونى من الفنانات اللائى اشعر معها بكيميا فنية وسبق وقدمنا منذ سنوات مجموعة من الأعمال الناجحة واعتقد أن المشاهد سيشعر بهذه الكيميا على الشاشة.
■ ما تقييمك للمنافسة الرمضانية وهل اختلفت عن  10 سنوات مضت؟
- هى منافسة شرسة للغاية وبالتأكيد اختلفت سواء من ناحية الكم أو الكيف والاختلاف له جانب ايجابى وآخر سلبى فمن ناحية تقنيات الصورة والصوت تطورت بشكل كبير وأصبحت اكثر ابهاراً، أيضا كم المسلسلات زاد بشكل لافت لكن فى المقابل أصبح هناك نوع من الاستسهال فى جودة الأعمال وطغى الاهتمام بالصورة عن وقت سابق.
■ هناك الكثير من الفنانين أصبحوا يهربون من التعاون مع التليفزيون المصرى بسبب كثرة ازماته المالية. فهل انت مع هذا الرأى؟
- إطلاقا بالعكس لابد أن نشجع تليفزيون بلدنا ونقف معه فى  محنته وأنا شخصيا له فضل على وهو من صنع نجوميتى وقدمت معه معظم الأعمال التى صنعت تاريخى ويشرفنى العمل من انتاجه وكان من المفترض أن أقوم ببطولة عمل من انتاج التليفزيون المصرى بعنوان «رنين الصمت» لكن تم تأجيله لضخامة ميزانيته وهو عمل مخابراتى يتحدث عن أهل سيناء وحياتهم وعلاقتهم بالمخابرات ودورهم فى حماية الأمن القومى للبلاد واتمنى أن يكتب له الخروج خلال الايام القادمة أن شاء الله.  
■ هل ترى ان جيلك قد تعرض لظلم؟
- نعم هذا الأمر صحيح واسباب الظلم متعددة أهمها هى الشلالية وظهور سينما المقاولات التى هدمت السينما فى فترة التسعينيات.
■ سبق وتعاونت مع المنتج محمد السبكى من خلال فيلم حديد. هل من الممكن ان يتكرر هذا التعاون؟
- ولم لا فأنا تعاونت مع السبكى عندما وجدت الدور الجيد الذى يناسبنى ولا يقلل من قيمتى ولابد أن نضع فى الاعتبار أن السبكى الوحيد الذى قبل أن يضع أمواله فى السينما فى وقت كان الكل بيهرب.
■ ماذا عن أعمالك المسرحية؟
- المسرح هو بيتى واتمنى أن أعود لخشبته فى أقرب وقت وبالفعل هناك مسرحية كوميدية احضر لها فى الفترة القادمة وأنا سعيد بها فتجربتى مع الأعمال الكوميدية كانت ناجحة.
■ كيف ترى حال المسرح فى الفترة المقبلة؟
- أرى أن هناك طفرة قادمة فى المسرح بعد سنوات من الهبوط  فى ظل حالة الاستقرار وقد شعرت بقدر كبير من التفاؤل من خلال نوعية العروض المسرحية  المقدمة من الشباب وهذا يبشرنا بعودة الرواج للمسرح المصرى.
■ لماذا تتعمد عدم الظهور فى البرامج التليفزيونية؟
- عندما يكون هناك عمل أتحدث عنه لا أمانع من الظهور.
■ ماذا عن برامج المقالب؟
- الحياة مش ناقصة مقالب وقلة قيمة خاصة أنها بتكون مؤذية للفنان وتضعه فى مواقف محرجة أمام الجمهور والحمد لله أننى لم أقع تحت براثن هذه البرامج إلا مرة واحدة وكان مقلباً بسيطاً لم اتأذ منه. 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss