صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

القنوات الجزائرية فى رمضان.. طلاق بالثلاث

23 يونيو 2015



بدأت قنوات التليفزيون الحكومى والفضائيات الخاصة الموجهة للمشاهد الجزائرى فى بث حزمة من البرامج الخاصة بشهر رمضان، لكن أياما قليلة مضت من عمر الشهر الفضيل كانت كافية للفصل فى اختيار البديل.
الإعلانات الخاصة بالبرامج الفكاهية والكوميدية والكاميرا الخفية، توضحت فصولها بشكل جلى فى الأيام الماضية حين تم عرض الحلقات كاملة.
وراهنت القنوات الحكومية والخاصة على جذب انتباه المشاهد الجزائرى بمسلسلات كوميدية وفكاهية متنوعة، وراهنت أغلبها على الفوز بقلب المشاهد، بأضخم البرامج وأبسطها، قناة «الشروق تى في» الخاصة، تنافس بأعمال فكاهية لكن أضخمها المسلسل التليفزيونى الكوميدى «السلطان عاشور العاشر»، الذى يؤدى فيه صالح أوڤروت وهو ممثل فكاهى معروف محليا دور البطولة، فى عمل أخرجه جعفر قاسم، وكلف ميزانية ضخمة وتم تصوير مشاهده فى تونس، المخرج الجزائرى الشاب الذى برع سابقا فى بعض المسلسلات التليفزيونية، سقط فى هذا العمل حتى فى نسخ «الباروديا»، وبان بشكل واضح ضعف السيناريو والارتجال، سقطات جعلت البطل الرئيسى يسارع فى تقديم تصريحات استباقية تعبر عن هذا الإخفاق: «أنا متفائل ومتخوف فى نفس الوقت».
ويقول على ماحى متخصص فى النقد السينمائى لـ«العربية نت» إن هذا العمل ظهر بدون أفكار واضحة وغرق فى السذاجة، ويرجع السبب بكل تأكيد إلى ضعف السيناريو ومحدودية إبداع الممثلين، وبرأيى هو يظهر عدم الجدية ولا يحترم المشاهد الجزائرى».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بريطانيا.. تستثمر فى مصر
3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
7 شائعات فى 4 أيام لا تصدقوها
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا
قبل الطبع
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك

Facebook twitter rss