صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

أفكار مبتكرة للاستفادة من «بواقى الأكل»

23 يونيو 2015



كتبت- علياء أبوشهبة
«الراجل ده هيجننى طير مفاتيح عقلى منى ييجى رمضان وخناقه يزيد عايز طباخة سكة حديد اللحمة 3 أشكال غير السلطات والمحشيات والمشويات والحلويات»هذه هى الكلمات التى تغنت بها الفنانة صباح للنجم فؤاد المهندس فى الأغنية الشهيرة التى تعبر عن حالة الهوس بالطعام التى تنتاب الصائمين ليبالغوا فى طهى أصناف الطعام سواء فى الأيام العادية أو فى العزائم.

ريهام الديدى خبيرة التغذية و الطعام تقدم لنا نصائحها للتغلب على هذه العادات والأفكار السلبية وتقول: لم تعد المائدة الزاخرة بأصناف الطعام من أولها لآخرها ما بين أصناف المحشى والمقليات من إسكالوب و بانيه و غيرها هى «الموضة» كما يقولون فالاتجاه الحديث هو تقديم طبق كبير به صنف واحد من اللحوم ومعها أرز وطبق آخر للخضار السوتيه إضافة إلى تدعيم المائدة بأطباق السلطات المنوعة وهى الأهم بالنسبة للصائم خاصة مع حرارة الجو التى تؤدى لفقدان الجسم الكثير من الأملاح و المعادن و التى يحتاج لتعويضها من خلال الطعام.
تكمل ريهام قائلة: أصناف المقليات بأنواعها على رأس قائمة المحظورات حيث ترفع من نسبة الكوليسترول فى الدم وتزيد من الاحساس بالكسل وإذا أضفنا لها الجلوس أمام التليفزيون لمتابعة المسلسلات والسهر حتى الساعات الأولى من الصباح ثم النوم دون حركة، بذلك يكتسب الجسم سعرات حرارية زائدة لا لزوم لها.
أما الشكل المثالى لوجبة الطعام فيجب أن يضم خضروات وفواكه وأسماك ولحوم وكربوهيدرات متمثلة فى الأرز والمكرونة والخبز ويتم التنويع بينها ولكن دون إفراط كما تحذر ريهام الديدى، والتى تؤكد أهمية تسوية الخضار على البخار وتغطية إناء الطهى حتى يحتفظ بفوائده وليحافظ على لونه المشرق تنصح بنقل الخضار من المياه الساخنة إلى الباردة بشكل مباشر.
وعن العزومات التى تسبقها فى الأغلب المعارك والأزمات حيث لا تخلو من تعب الأبدان والأصعب تعب الجيوب فتنصح ريهام الديدى بطهى الطعام وفقا لعدد الأفراد بالتحديد بمعنى أننا لو نطهو لحومًا فنقدر نصيب الفرد بـ250 جرامًا وتضاف لها زيادة بسيطة للأطفال.
وتقدم لنا أيضا أفكارًا مبتكرة لأطباق من بواقى أصناف طعام اليوم السابق قائلة:يمكن استخدام بواقى الفراخ ليضاف لها مكرونة و بشاميل فتصبح صينية نجرسكو تقدم مع طبق سلطة خضراء وتصبح وجبة متكاملة، وكذلك بقايا اللحم تصلح لعمل شاورما مضافًا لها التوابل الشهية، وكذلك بواقى السمك المقلى والذى يمكن طهيه على النار مع طحينة وثوم و خل لنعيد له رونقه بطبق جديد.
كما تنصح ريهام الديدى بأفكار مبتكرة وعملية لتشجيع الأطفال على تناول الطعام وتقول: اللمسات الجمالة البسيطة التى قد لا تستغرق وقتًا ومجهودًا كبيرين تغير من نفسية الطفل وتدفعه إلى الإقبال على الطعام،فيمكن وضع الأرز فى قالب صغير واستخدام الزيتون والجزر والطماطم لعمل أشكال متنوعة تشعر الطفل بالتميز ومن المهم أيضا تخصيص أدوات مائدة للطفل يكون لها أشكال وألوان محببة وليس بالضرورة أن تكون غالية الثمن.
أخيرا تؤكد ريهام على أن تزيين مائدة الطعام أمر ليس صعبا ولا مكلفا كما أنه لا يجب أن يقتصر على العزومات فقط،فيمكن بورقة نعناع وزيتون أسود عمل شكل عنقود عنب ببساطة ودون تعب و أيضا من خلال شرائح الطماطم وعنقود الجرجير تصميم شكل وردة وأيضا تقديم البطاطس البيورية من خلال بلبلة الكريم شانتيه لتكون على شكل وردة وغيرها من الأفكار البسيطة والتى يشترط فيها تناسق الألوان.
وتضيف بأن هناك لمسات بسيطة يجب مراعاتها، ومنها أن مكان الأكل يجب أن يكون خاليا من الذباب وأن تكون الأطباق نظيفة وغير مبللة ،كما يجب تجنب مسك الأكواب من قمتها حتى لا تظهر بها بصمات الأصابع.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss