صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

توقف مشروع الصرف الصحى يهدر 100 مليون جنيه بقرى بنى سويف

22 يونيو 2015



بنى سويف - مصطفى عرفة


رصد تقرير التنمية البشرية الصادر عن الأمم المتحدة إهدار نحو 100 مليون جنيه نتيجة توقف أعمال مشروعات الصرف الصحى فى قرى محافظة بنى سويف، خاصة أن المشروع بدأ العمل به منذ 5 سنوات وتوقف بسبب نقص التمويل ما أدى الى تهالك الشوارع التى تم حفرها، فضلا عن تصدع غالبية منازل القرى واصابة الاراضى الزراعية بالملوحة والتطبيل نتيجة تسرب المياه الجوفية.
وكشف التقرير عن سرقة محولات الكهرباء الخاص بمحطات الرفع وغطيان فتحات المواسير الرئيسية، مطالبا بضرورة توفير التمويل المالى لاستكمال المشروع الذى يحتاج إليه مواطنو القرى نظرا لما يحافظ عليه من انهيار منازل كثيرة بسبب الصرف الصحى.
يوضح محمد محمود موظف بالوحدة المحلية من أهالى قرية إبشنا أنه تم البدء فى تنفيذ مشروع الصرف الصحى بالقرية وتوابعها بتكلفة اجمالية 22 مليون جنيه وتم تنفيذ الشوارع الرئيسية واغفل تماما الشوارع الجانبية والتى يعيش أهلها مأساة حقيقية.
ويقول حافظ عبد الحليم، عمدة القرية: بدأ تنفيذ المشروع منذ ما يقرب من 5 سنوات وتم عمل الشوارع الرئيسية وإنشاء محطة رفع للمشروع والتى قامت جمعية تنمية المجتمع المحلى بالقرية بالتعاون مع جهود ذاتية من ابناء القرية بشراء قطعة الأرض التى تم اقامة المحطة عليها ثم توقف العمل منذ 3 سنوات ولم تقبل الشركة المنفذة للمشروع عليه مرة أخري، الأمر الذى عكس بدوره تهالك الشوارع التى تم الحفر بها.
ويشير محمد سيد، مدرس، إلى أن مشروع الصرف الصحى بالقرية سينهار قبل الانتهاء منه نظرا لسلوكيات المواطنين الخاطئة من استخدام الفتحات الموجودة فى الشوارع امام منازلهم وإلقاء المياه والقمامة وغيرها من المخلفات إلى أن وصل الأمر بقيام البعض بعمل توصيلات مخالفه بتوصيل خزان الصرف الصحى الموجود بمنازلهم على فتحات المشروع فى الشوارع وهذا يعرض المواسير إلى الامتلاء.
ويتهم سيد بدر، فنى تركيبات، مسئولى الصرف الصحى بالمحافظة بالإهمال الشديد نظرا للخطر الداهم الذى يهدد المشروع قبل انهائه وتشغيله، مشيرا إلى أن أكثر من 40 أسرة قاموا بتوصيل خزانات منازلهم على فتحات المشروع ويتم تصريفها داخل المواسير ولم يتم تحرير محضر واحد لهم وهذه كارثة كبيرة.
ويشدد أحمد حامد، رئيس مجلس إدارة إحدى الجمعيات الأهلية بالقرية على أن الأهالى فى أمس الحاجة لاستكمال مشروع الصرف الصحى لتعرض منازل كثيره بالقرية للهلاك بسبب الصرف الصحى، قائلا: المشروع سوف يحمى هذه المنازل ويحمى أموالا كثيرة قد تهدر لو لم يتم انهاء تنفيذ المشروع.
ويشير رأفت راشد، أحد المضارين من قرية باروط، إلى أنه تم تخصيص 34 مليون جنيه للصرف الصحى بالتعاون مع اهالى القرية فى المساهمة بالجهود الذاتية لاستكمال المشروع إلا أن هناك عدم وجود إشراف فنى عليه، حيث يقوم المقاول بالردم غير الصحيح للمواسير ما يعرضها للتلف والانفجار والتأثر بعوامل التربة.
أما محمد عبد الفتاح، مهندس، يشتكى معاناة المواطنين فى قرى بنى سويف المعطل بها مشروعات الصرف الصحى حيث ارتفاع منسوب المياه الجوفية بشكل خطير ما يهدد بتصدع المنازل واصابة الرقعة الزراعية بارتفاع نسبة الملوحة، لافتا إلى أن شوارع القرى تحولت إلى برك ومستنقعات من المياه الصفراء ذات الروائح النتنة، كما ادت إلى تضرر المزارعين من تراجع جودة التربة وتناقص معدلات انتاجية العديد من المحاصيل المهمة بسبب ارتفاع نسبة الملوحة بالتربة.
ويرى عبد العظيم عبده، بالمعاش أن أحد أسباب التعدى بالبناء على الأرضى الزراعية هو تصدع المنازل القديمة خاصة المشيدة بالطوب اللبن بسبب توقف مشروع الصرف الصحى ما دفع الأهالى إلى البحث عن منازل آمنة بعيدة عن المناطق المنخفضة التى تقع وسط القرية ولا يوجد سوى الأراضى الزراعية المتاخمة متنفسا للبناء.
أما أهالى قرية الحلابية التابعة لمركز بنى سويف توجهوا باستغاثة جماعية للمحافظ المستشار محمد سليم ناشدوه خلالها بإنقاذهم وإنقاذ حياة أطفالهم بعد أن أصبحت القرية عائمة على بحر من المياه الجوفية ما تسبب فى تصدعات بالمدارس والبيوت ونقل التلاميذ إلى مدارس أخرى، مطالبين بسرعة انهاء الأزمة قبل انهيار المدارس على التلاميذ والمنازل على سكانها.
المهندس أشرف السيد، رئيـس الجهاز التنفيذي، أكد اعتماد 300 مليون جنيه لانهاء مشروعات الصرف الصحى بالقرى التى توقفت الفترة الماضية نتيجة عدم وجود تمويل والموزعة على 28 قرية على مستوى المحافظة منها 7 بمركز بنى سويف، و4 بإهناسيا، و3بناصر، و2 بمركز الواسطى، و4 بسمسطا، و3 بمركز ببا، و5 بالفشن.
من جانبه وجه المستشار محمد سليم، محافظ بنى سويف، شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسرعة الانتهاء من مشروعات الصرف الصحى بالقرى حسب البرنامج الزمنى المحدد لها وبعد توفير التمويل المالى، مكلفا رؤساء الوحدات المحلية السبع باستكمال الصرف الصحى بالقرى المتوقف بها المشروع فورا لربط المنازل على شبكات الانحدار حتى تعمل خدمة الصرف الصحى بشكل فعال.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
لا إكـراه فى الدين
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss