صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

فشل السقا وسقوط نيللى كريم ونجاح منة شلبى

21 يونيو 2015



كتبت - نسرين علاء الدين
قبل اشتداد المنافسة الرمضانية بدأ الكثيرون فى إعطاء انطباعات حول الأعمال الرمضانية المتوقع لها النجاح والنجوم الذين لم يحالفهم الحظ هذا العام، حيث جاءت البروموهات والخطوط العريضة التى أشار إليها الكتاب كافية للبعض فى تكوين تنبؤات حول من يستطيع أن يحجز لنفسه مكانه هذا العام وسط زحام الأعمال ومن ستتراجع مكانته ويواجه الفشل وهنا جاء دور النقاد الذين قاموا بتحليل الأعمال الرمضانية هذا العام وتوقعوا نجاح أو فشل النجوم وإعطاء رؤية مبدئية
حيث أكدت الناقدة ماجدة خير الله أن هذا العام سيشهد انقلابًا فى خريطة المتابعة بعد الأسبوع الأول وفى نظرتها المبدئية أشارت إلى أنها تنتظر نيللى كريم التى تربعت على عرش الدراما العامين الماضيين، حيث إنها تعمل بدون كاملة أبو ذكرى هذا العام إلى جانب اختيارها لقضية مستهلكة مثل الإدمان من الممكن أن يضعف اسمها، لكن ربما تتناولها بشكل مختلف.
إلى جانب أنها أكدت عدم متابعتها لـ«ذهاب وعودة» لأحمد السقا بسبب كونه يعتمد المطاردات دائما وهذا ليس فى صالحه وسبب متابعته له العام الماضى فى «خطوط حمراء» هو الدور الذى قدمه منذر رياحنة فقط، وقالت ماجدة خير الله إنها تتوقع نجاح مسلسل «العهد» لغادة عادل لأن المؤلف محمد أمين راضى والمخرج خالد مرعى دويتو متألق منذ عامين وأشارت إلى أنها تتوقع نجاح مسلسل «مريم» لهيفاء وهبى نظرا لاعتمادها على مخرج قوى مثل محمد على ويشاركها خالد النبوى، أما «مولد وصاحبه غايب» فلن يحقق مشاهدة تذكر لأنه لا يشاهد أحد عملين لنجم واحد سواء هيفاء أو فيفى عبده، وأضافت أنها تنتظر رؤية «ألف ليلة وليلة» نظرا لتقديمه مرة أخرى بعد 20 عامًا وبعد أن قدمه فهمى عبد الحميد وتنتظر الجديد على مستوى الجرافيك والقصص بصرف النظر عن النجوم الذين يقدمونه.
أما عن مسلسل الزعيم فقالت إنها تتوقع له نسبة مشاهدة عالية، لكن دون نجاح فهو مجرد اعتماد على شعبيته فقط، وأضافت أن مسلسل «لعبة إبليس» ليوسف الشريف لن يحقق نجاحًا يذكر نظرا لأن أجواء مسلسلاته أصبحت تشبه بعضها دون تنويع.
إلى جانب مسلسل «لهفة» لدنيا سمير غانم الذى توقعت له النجاح، نظرا لخروجها من عباءة أحمد مكى و«الكبير أوى» مشيرا إلى أن تحررها سيجعلها تحقق نجاحًا وفى المقابل تتوقع فشل ذريعًا لأحمد مكى فى جزئه الخامس من «الكبير أوى».
ومسلسل غادة عبد الرازق «الكابوس» جدير بالمشاهدة إلى جانب تمنياتها ألا يكون كريم عبد العزيز يكرر نفسه فى «وش تانى».
أما الناقد طارق الشناوى فقال إن خارطة دراما رمضان لا تزال مبهمة، لكن الخطوط العريضة تشير إلى أن مسلسل «لهفة» سيستحوذ على عدد كبير من الجماهير بسبب الكوميديا المختلفة وضيوف الشرف، وكذلك مسلسل «العهد» للسيناريست محمد أمين راضي، وأضاف أن الشباب حفروا لأنفسهم مكانًا مثل مسلسل «حق ميت» لحسن الرداد وإيمى سمير غانم أما السقا فاستخدم الإثارة لنجاحه سابقا وتكرارها فليس لابد أن يقفز عن الحالة التى ارتبط بها.
وقال إن «الكابوس» اختبار صعب لغادة عبد الرازق، مشيرا إلى إخفاقها مرتين و«الثالثة تابتة» وأضاف أن «بين السرايات» اعتمد على فريق مسلسل «الحارة» ويحمل نفس الأجواء لكنه سيكون عملاً قويًا.
أما هيفاء وهبى فقد يسقط منها مسلسل «مولد وصاحبه غايب» بسبب الخلافات التى حاصرته ثلاثة أعوام إلى جانب اعتماده على قصر تمرحنة.. أما «مريم» فمن المحتمل أن يكون مسلسلا جيدًا، خاصة أن أداءها التمثيلى تطور العام الماضى فى «كلام على ورق» بصرف النظر عن الرؤية المائلة للمسلسل التى أجهدت الجمهور.
وأضاف طارق الشناوى أنه ينتظر مسلسل «طريقى» لشيرين لأنها لديها كاريزما وتمنى أن يراها فى المسلسل الذى يروى قصة كفاحها، وأشار إلى أن «ألف ليلة وليلة» من الأعمال المهمة وأصله مسلسل إذاعى وليس تليفزيوني.
وفى النهاية أشار الشناوى إلى أنه لابد من إلقاء الضوء على الدراما الإذاعية متوقع لها النجاح طالما رأس المال متوفر وإقبال النجوم عليه أمثال يحيى الفخرانى وأحمد عز وهنيدى ظاهرة صحية.
أما الناقد محمود قاسم فقال إن الأكثر جدلا هذا العام هو مسلسل «حارة اليهود» لمنة شلبى نظرا لتناوله ملفًا شائكًا إلى جانب مسلسل «بين السرايات» لباسم سمرة وسيمون، أما أحمد السقا فى «ذهاب وعودة» وكريم عبد العزيز فى «وش تانى» ويوسف الشريف فى «لعبة إبليس» فلا يقدمون جديدا وقاموا بتكرار أنفسهم للأسف.
وأضاف علامات استفهام حول مسلسل «طريقى» لشيرين و«الكابوس» لغادة عبد الرازق حتى لم يكون انطباعا مبدئيا حولها ويتمنى أن يحققوا النجاح المرجو.
أما الناقدة ماجد موريس فقالت إنها تنتظر بفارغ الصبر مسلسل الكاتبة مريم ناعوم «تحت السيطرة» ثقة منها فيها، لكن علقت على الخطأ الفادح الذى وقع فيه كل المخرجين فى البروموهات وهو عدم كتابة أسماء المؤلفين والمخرجين فى البرومو والاكتفاء بالنجوم باستثناء مسلسل «حارة اليهود» الذى تطرق لأسماء المؤلف مدحت العدل والمخرج محمد العدل.
وأكملت أنها أيضا تنتظر مسلسل السيناريست محمد أمين راضى «العهد» أما السقا فمسئولية مشاهدته 30 حلقة صعبة رغم نجوميته ورغم محاولته تغيير المؤلفين والمخرجين كل عام، وكذلك مصطفى شعبان الذى أكدت أنها فقدت الثقة فيه تماما لأنه يمثل بشخصيته دائما، كما قالت إنها ستتابع «مريم» لهيفاء وهبى حرصا منها على خالد النبوى والمخرج محمد على، إلى جانب انتظارها لكريم عبد العزيز باعتباره ممثلا موهوبا، وكذلك مسلسل الزعيم عادل إمام سيستحق المتابعة لاعتماده على إبراز بعض القيم التى نفتقدها مثلما حدث العام الماضى فى «صاحب السعادة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss