صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

«الكنافة والقطايف».. حلويات رمضانية زينة موائد الملوك

21 يونيو 2015



تعتبر الكنافة زينة موائد الملوك وأصلها فاطمى، وكان كل إنسان يصبو إليها، حيث تعد ألذ ما تتزين به موائد رمضان، لطعمها الشهى وفوائدها الجمة.
وقد بدأت الكنافة طعاماً للخلفاء، إذ تشير الروايات إلى أن أول من قدم له الكنافة هو معاوية بن أبى سفيان زمن ولايته للشام، كطعام للسحور لتمنع عنه الجوع الذى كان يحس به وقد قيل إنها صنعت خصيصاً لمعاوية بن أبى سفيان فأطلق عليها لقب كنافة معاوية.

واتخذت الكنافة مكانتها بين أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون ، ومن لا يأكلها فى الأيام العادية ، لابد أن يتناولها خلال رمضان، وأصبحت بعد ذلك من العادات المرتبطة بشهر رمضان فى العصور الأيوبى والمملوكى والتركى والحديث، باعتبارها طعاماً لكل غنى وفقير مما أكسبها طابعها الشعبى, ويبدع كل بلد فى طريقة صنع الكنافة وحشوها.
وتبقى بلاد الشام هى الأشهر فى صنع الكنافة، فهم برعوا بصناعتها، فهناك المبرومة والبللورية والمغشوشة والعثمنلية والمفروكة وغير ذلك من الأنواع وهى تحشى بالإضافة للقشطة باللوز والفستق والجوز، وتسقى بعسل النحل والسكر المعقود المضاف إليه ماء الورد.
أما عن أسعار رمضان هذا العام للكنافة والقطايف فتقول «أم محمد» صاحبة أحد محلات الكنافة بمنطقة إمبابة أن هذا العام لايتغير عن العام الماضى فى إقبال الناس على شراء حلويات رمضان من الكنافة والقطايف ومن بداية استعدادنا لرمضان يزداد البيع والشراء فى الفترة ماقبل رمضان بأسبوع وأن أسعار الكنافة لهذا العام 10 جنيهات والقطايف 12 جنيها .







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss