صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أشرف زكى: «يدى ممدودة» للجميع ولا أترشح لتصفية الحسابات مع أحد

15 يونيو 2015



حوار - أميرعبدالنبى
تصوير - أيمن فراج

بعد غياب أربع سنوات عن العمل النقابى يعود الفنان أشرف زكى إلى مقعده مرة اخرى كنقيب للمهن التمثيلية بعد فوزه فى انتخابات نقابة المهن التمثيلية وحصوله على 944 صوتا، وكان لنا معه هذا الحوار ليحدثنا عن أهم القضايا الذى سيعمل عليها وما الحلول التى يقدمها لمشاكل كثيرة على رأسها قضية التشغيل والعلاج والتأمين على الحياه وحق الأداء العلنى  والفنون الأخرى مثل العرائس والسيرك والفنون الشعبية والباليه، الفنانون وجدوا أن كرسى النقيب يليق بأشرف زكى لما قدمه من خدمات وإسهامات كثيرة.


■ فى البداية كيف ترى عودتك لمنصب النقيب؟
- عودتى عن جدارة واستحقاق «ويدى ممدودة» للجميع وافتح صفحة بيضاء عنوانها التسامح مع أى شخص أساء لى وسأسعى لتغيير وجه النقابة فقد تراجع دور النقابة فى الفترة الأخيرة ولم نر انجازًا ملموسًا.
■ معنى ذلك أنه لا توجد لديك نية فى تصفية حسابات؟
- هذا الأمر غير معقول ولايوجد ذلك فى حساباتى نهائياً فأنا لست ساذجًا لكى أعود للضرب تحت الحزام أو الثأر أو الانتقام فأنا لا افرق بين من كان معى ومن ضدى فخدمتى لجميع أعضاء النقابة شرف كبير .
■ لماذا ترشحت مرة أخرى لمقعد النقيب رغم نجاحك فيه من قبل؟
- عندما انسحبت من قبل كان لوحدة الصف داخل النقابة وعدم الانقسام والآن تلقيت الدعم من اعضاء الجمعية العمومية بالإضافة إلى فنانين كثيرين والحقيقة إننى لم أغب عن النقابة فدورى كان ايجابياً وفاعلاً تجاه جميع الأعضاء فلم يطلب أى شخص خدمة ورفضت مساعدته فالنقابة ليست كرسى فقط وأعتقد ان هذا هو سبب نجاحى.
■ كيف ترى أعضاء نقابة المهن التمثيلية؟
- جميعهم أبنائى وإن لم أكن لدىَّ استعداد لذلك فلم اترشح من البداية الجميع امامى واحد لا تمييز بين شخص وآخر أو فئة وأخرى وأذكر فى أحد الأيام جاءنى صديق وقال لى أنوى الترشح لمقعد نقيب المهن التمثيلية فقلت له هل مستعد لتقبل الهزيمة .
■ ما أهم المشاكل التى تطرح لها حلول فى برنامجك؟
- يوجد لدينا الكثير من القضايا التى نطرح لها حلولاً مثل قضية التشغيل التى نسعى من خلال إنشاء هيئة تسويقية تابعة للنقابة تكون هى الجهة الوحيدة المنوط بها تسويق الفنانين النقابيين بالإضافة إلى الحفاظ على الحقوق المادية والأدبية للفنانين أما بالنسبة لقضية الاسكان فسيتم اتمام مشروع  الإسكان وإعادته لفكرته الأولى وهى أن يكون الإسكان بتسهيلات مادية وإجرائية ميسرة فى متناول الجميع وأما بالنسبة لمشروع العلاج فسيتم إعادة النظر فى المنظومة العلاجية بأكملها وسيتم انشاء إدارة متخصصة داخل النقابة لتولى مشروع العلاج بالكامل اما قضية التأمين على الحياة فسيتم إعادة دراسة التأمين على الحياة مع كبرى شركات التأمين من خلال بوليصة جماعية توفر التأمين للعضو فى حالات العجز أو الوفاة ومشكلة حق الأداء العلنى والتى تعد اهم المشاكل وهى ان هناك قنوات فضائية وإلكترونية تربح الملايين من إعادة عرض أعمال الفنانين ولا يحصل الفنان على أى شىء  وقد قطعنا شوطاً كبيراً فى ذلك واعتبرها قضية عمر.
■  ما الحلول التى وضعتها لمشاكل الفنون الأخرى مثل مسرح العرائس والسيرك والفنون الشعبية والباليه؟
- بالنسبة لفنانى العرائس فهم ثروة حقيقية ونادرة لذا ننوى إنشاء مدرسة خاصة بفن العرائس بالتنسيق مع وزارة الثقافة بجانب السعى للحصول على منح دراسية فى الدول التى تشتهر بفن العرائس وبالنسبة لفنانى السيرك وما يواجهونه من مخاطر فقد ألزمنا وزارة الثقافة بالتأمين عليهم ضدد مخاطر المهنة بالإضافة إلى تطوير إمكانيات السيرك عن طريق الدورات التدريبية والمنح الدراسية وبالنسبة للفنون الشعبية والباليه سنسعى إلى استعادة أمجاد فرقتى رضا والقومية للفنون الشعبية حيث أنهما كانتا سفراء للفن المصرى عبر عقود طويلة وبالنسبة لفنانى الاسكندريه فنظراً لما تحتضنه المحافظة من طاقات إبداعية فريدة وكوادرعلمية قيمة فسيتم إنشاء فرع للنقابة هناك ولم انس فى برنامجى شعبة الديكور أو شعبة النقد أو الإخراج الإذاعى.
■ كيف تقيم عملك النقابى والأكاديمى؟
- أرى أن عملى النقابى والأكاديمى كان ناجحًا لكن فى الوقت نفسه أخذ من رصيدى كممثل من أجل العمل النقابى وخدمة الزملاء والدليل على ذلك آخر عامين قدمت بهما أعمالاً وأدوارًا مهمة وأضافت لمشوارى الفنى ولأول مرة أسمع عبارات مدح فى هذه الفترة لأن «التمثيل مش عايز شريك».
■ وهل ستستغل مقعدك كنقيب الممثلين لخدمة أعمالك الفنية؟
- لم أستغله من قبل حتى استغله الآن فخلال 25 عاما من العمل النقابى لم أفعل ذلك بالعكس كنت أتوقف عن العمل من أجل خدمة الزملاء أما خلال الفترة المقبلة فلم أتوقف عن التمثيل ولكن سأقوم بعمل توازى بين العمل النقابى والفنى.
■ ما رأيك فى حال المسرح الآن؟
- المسرح الآن حالة أفضل بكثير من السابق فهو فى مرحلة التطور والنمو وهناك أعمال وأفكار جديدة طرأت على المسرح اكثر من رائعة مثل مسرح «تياترو مصر» لأشرف عبدالباقى ومسرح أحمد الإبيارى فجميعها أفكار ممتازة وتقدم مواهب جديدة ويساهم فى ذلك عرضه بالتليفزيون لذلك فأنا متفائل بمستقبل المسرح لأنه فى حالة تصالح مع جماهيره.
■ ألم تخف على ابنتك من المجال الفنى؟
- ولماذا أخاف عليها إذا كان والدها فنانًا ووالدتها فنانة بالإضافة إلى أننا دائماً بجوارها والحقيقة أنها تعمل بمجال الإخراج والكثير توقع لها مستقبلاً مبهرًا فلا استطيع أن اقف أمام طموحها وأهدافها.
■ ما آخر أخبارك الفنية؟
- أشارك بدور مهم ورئيسى فى مسلسل «حالة عشق» مع الفنانة مى عز الدين ولكن لا يمكننى الافصاح عنه لانه سيحرق جميع أحداث العمل وأشارك فى مسلسل «حق ميت» كضيف شرف فى دور يمثل إحدى المحطات المهمة التى يمر بها بطل العمل حسن الرداد حيث سأكون بمثابة الأب الروحى له.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss