صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

فساتين الزفاف

17 اغسطس 2012




مع قدوم الأعياد تحلو إقامة الأفراح والليالى الملاح وخاصة بعد توقفها فى رمضان، ولكن يبقى فستان الزفاف هو العبء الأكبر أمام أى عروس، ونظرا للإرتفاع الجنونى فى أسعارها يصبح الإيجار هو الحل الوحيد أمام الكثير من العرائس بعد أن كان أمرا معيبا لفترة طويلة، وكانت الأسر تفصل فستان زفاف واحدًا للشقيقة الكبرى فترتديه أخواتها من بعدها تباعا فى أفراحهن.

 

 

ومن خلال جولة قامت بها «روزاليوسف» فى محلات تأجير فساتين الزفاف والخطوبة والسواريه فى وسط البلد و روكسى والمعادى لاحظنا ضعف حركة التأجير والبيع والشراء مقارنة بالعام الماضى، كما أن الإقبال زاد بشكل ملحوظ على الفساتين السواريه وتلتها فساتين الخطوبة ثم الزفاف.

 

وتختلف أسعار التأجير حسب موديل الفستان وما به من تطريز وما إذا كان مضافًا له ذيل على طويل على طريقة فستان زفاف الملكة ديانا أن كان الطلب عليه قد قل كثيرا فى السنوات الأخيرة ،تبدأ أسعار إيجار السواريه من 50 جنيها حتى 500 جنيه، أما فستان الخطوبة فيبدأ سعر تأجيره من 400 جنيه والألوان الأكثر طلبا هى الموف والأخضر والأحمر والذهبي، أما فستان الزفاف فيبدأ سعر تأجيره من 600 جنيه وحتى 10 الاف جنيه إذا كان مستوردًا من أمريكا أو تركيا أو بيروت أو لمصمم مشهور، كما أن سعر الجيبونة السيلك أرخص كثيرا من الجيبونة التل، هذا بخلاف نظام التفصيل والتأجير لأول مرة  وهو يكلف ما يقترب من نصف ثمن الفستان أو يزيد قليلا مقابل أن ترتدى العروسة فستانًا يتفق مع ذوقها الخاص ولا تحمل عبء بيعه أو تخزينه بعد الفرح، وتبدأ تكلفته من 7 آلاف جنيه حسب الموديل ونوع القماش والتطريز.

 

أما الحذاء فسعر تأجيره موحد وهو 30 جنيها، والاكسسوارات وتشمل الكولية والحلق فيبدأ سعر تأجيرها من 40 جنيها وحتى 500 جنيه حسب نوعها وحجمها، أما الطرحة فيتم تأجيرها للعروسة مجانا مع الفستان.

 

ويؤكد عمران صاحب أحد محلات تأجير فساتين الزفاف الشهيرة: على أنه يعمل بهذه المهنة منذ 40 عاما وكان أول من ادخلها لمصر، وشهد فى فترة الأعياد زحاما شديدا ولكن الحال لم تعد كذلك والطلب قل كثيرا، كما أن شبح التردد أصبح هو المسيطر على فتيات هذه الأيام كما أصبحن يتمردن على الموديلات الموجودة ويفضلن الموجودة على الانترنت، مضيفا بأن حال المهنة "إتلخبط" وطلبات الزبائن تغيرت.

 

وتضيف مدام نانسى صاحبة اتيليه لتأجير وتفصيل فساتين الزفاف والسواريه بأن نظام التأجير يقتضى دفع نصف قيمة التأجير وترك البطاقة أو أى إثبات شخصية يسترد مع إعادة الفستان ودفع المبلغ المتبقي، ويتم تنظيف الفستان قبل تسليمه لصاحبته، وتشير إلى أنها تفضل تفصيل الموديلات المفتوحة والتى تتناسب مع طلبات العرائس ويسهل تعديلها بالنسبة للمحجبات إما من خلال تركيب أكمام أو إرتداء "بوليرو" أو من خلال بادى تل بنفس لون وتطريز الفستان، كما أن الفستان الأمريكى ذو القطعتين هو الأكثر طلباً الآن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss