صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

القمح الروسى سرق فرحة الكعك البيتى

16 اغسطس 2012

كتب : مروة مظلوم




رغم انتشار المئات من شركات الحلويات والمخبوزات الكبرى، فضلا عن آلاف المخابز الصغيرة، التى تتفنن فى كعك العيد إلا أن المتعة والفرحة الحقيقية لدى سكان الأحياء الشعبية فى صناعته داخل المنزل وفى التفاف الصغار حول أمهاتهم ويقومون بتشكيل العجين على هيئة عرائس وأحصنة.. ثم يحمل الشباب الصاجات إلى الأفران التى عادة ما تزدحم هذه الأيام لتجهيز الكعك وغيرها من المعجنات التى تقدم فى العيد كالبيتى فور والبسكويت والغريبة التى تحرص عليها غالبية الأسر، خاصة فى الأحياء الشعبية، رغم أنها ترهق ميزانيتها وتكلفها الكثير من المال.

 
وتبدأ العائلات المصرية استعداداتها لاستقبال أول أيام العيد بتهيئة صاجات العيد فى الأيام الأخيرة من رمضان حيث تقوم نساء البيت بتحضير عدة صناعة الكعك وهى الدقيق والسمن والسكر والسمسم والخميرة والمكسرات أو الملبن والعجوة (التمر المجفف) إضافة إلى أدوات تقطيع العجين والقوالب.
 
حنان سيد ربة أسرة من السيدة زينب تقول أقوم بتصنيع الكعك فى المنزل ويتكلف الكيلو حوالى 10 جنيهات حيث يحتاج كل كيلو دقيق نصف كيلو سكر وربع كيلو سمن فضلا عن الإضافات مثل اللبن والمكسرات أحيانا أو العجوة فى أحيان أخرى ولكن بالنظر إلى التكلفة النهائية نجدها أضمن وأقل كثيرا سواء للكعك أو البسكويت الذى يتكلف فى المنزل حوالى 12 جنيها للكيلو أما البيتى فور فقد يصل إلى 25 جنيها للكيلو ثمن تصنيعه بالمنزل.
 
وهناك أسر تفضل شراءه من المحلات بأسعار معقولة أما هذا العام فقد اتفق الجميع على أن كعك العيد أسعاره نار رغم انخفاض المكونات يباع الكعك بسعر يتراوح بين 30 و45 جنيها بالمكسرات فى محلات الحلويات إمبابة والسيدة زينب ومصر القديمة ويباع فى بعض الأفران الإفرنجية بأسعار أقل حوالى 20٪ يباع البسكويت السادة فى المحلات بسعر حتى 22 جنيها وفى المخابز بسعر حتى 17 جنيها .. فضل العديد من ربات البيوت تصنيع كعك العيد بالمنازل بدلا من الشراء الجاهز خاصة فى الأحياء الشعبية.
 
الحاج محمد جاد صاحب مخبز وحلوانى بحى مصر القديمة يقول نقوم بتصنيع الكعك وبيعه من خلال المخبز ويباع الكيلو السادة ب 17 وبالحشو بـ20 والبسكويت ب 15 والبيتى فور بـ25 جنيها ويحتاج تصنيع الكعك إلى خامات من سكر وسمن ولبن ودقيق وأيد عاملة وغاز للتصنيع وكل هذه التكاليف الثابتة إذا تم حسابها نجد أن هامش الربح بسيط ويوفر على الأسرة متاعب التصنيع.
 
ويضيف الحاج محمد أن أسعار كعك العيد الجاهز لهذا العام ارتفعت بنسبه تتراوح بين 15 و 20% حسب كميات السكر المستخدمة وحسب استخدام صاحب الفرن للغاز والسولار ولكن بسبب نقص القمح وارتفاع أسعاره خاصة القمح الروسى أدى إلى تراجع المصريين عن عمل الكعك البيتى وأن الحزن عم الكثير من الأطفال الذين يحبون عمل كعك العيد فى البيت.
 
كما أوضح أن أسعار الدقيق الفاخر استخراج 72% ارتفع من 1900 جنيه قبل أزمة القمح إلى 3 آلاف جنيه للطن. وارتفع السكر 50 قرشا للكيلو عن العام الماضى وارتفاع أسعار الزيوت والمسلى بنسبه 10% بالاضافة إلى ارتفاع أسعار السولار الذى يستخدمه الخبازون فى التصنيع.
وكل هذا أثر على المنتج النهائى فارتفع سعر الكعك التجارى بنسبة تتراوح من 15 و20% عن العام السابق وارتفع حوالى 25% للكعك المنزلى.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss