صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

السيسى يدفع منظومة الطيران المدنى للارتقاء والتطور

11 يونيو 2015



كتب - أحــمـد سـنـــد
فى الثامن من يونيو الجارى مر عام على تولية الرئيس عبد الفتاح السيسى حكم مصر، ففى ذلك اليوم من العام الماضي، وفى احتفالية تاريخية غير مسبوقة بمقر المحكمة الدستورية  العليا أدى الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسى، اليمين الدستورية، رئيساً للبلاد لفترة رئاسية تمتد لأربع سنوات، أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار أنور العاصي، وفقاً لأحكام المادة «144» من الدستور المصرى وبحضور الرئيس المؤقت عدلى منصور.

وتوجه الرئيس السيسى بعدها إلى مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة  الاتحادية، حيث ألقى الرئيس المنتهية رئاسته المستشارعدلى منصور، كلمة، أعقبتها كلمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، ثم قام الرئيسان بالتوقيع على وثيقة تسليم السلطة، التى تعد الأولى من نوعها فى التاريخ السياسى المصري، وأعقب ذلك إقامة مأدبة غداء، تكريماً لأصحاب الجلالة والفخامة الملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، وكبار المدعوين الذين حضروا مراسم تنصيب الرئيس المنتخب والتى بدورها اثرت الحركة الجوية فى مطار القاهرة الدولى.
ويولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، منظومة الطيران المدنى اهتماماً خاصا باعتبارها احد أهم وسائل التنمية المستدامة حيث قام منتصف الشهر الماضى بتفقد أعمال تطوير وتأهيل عدد من المطارات ذات الاستخدام المشترك المدنى والعسكرى بمحيط قناة السويس، بهدف المساهمة فى زيادة القدرة الاستيعابية الإجمالية للمطارات المدنية المصرية وأكد الرئيس خلال الجولة التفقدية أهمية تيسير حركة الطيران المدنى لخدمة العاصمة الإدارية الجديدة والمناطق المتاخمة للقاهرة، التى تشهد نهضة تنموية وعمرانية جديدة، سواء فى غرب أو شرق القاهرة، وإنشاء 8 مطارات جديدة.
كما افتتح الرئيس مبنى مطار الغردقة الجديد فى شهر ديسمبر الماضى بتكلفة 2.3 مليار جنيه ليستوعب 7.5 مليون راكب سنويا، و72 كاونتر، و20 بوابة، فضلا عن ممر طائرات بطول 4 كيلومترات.
ووجه الرئيس  بتخصيص أرض برأس سدر لإنشاء مطار جديد فى إطار التطوير الشامل لسيناء والتنشيط السياحى والتجارى بالمنطقة كما وجه باستخدام المطارات العسكرية فى الرحلات المدنية، ووفقا لتصريح مصدر بوزارة الطيران المدنى فإنه من المقرر أن يتم تشغيل عدد من المطارات خلال الأشهر القليلة المقبلة مثل مطار غرب القاهرة، ومطار القطامية، فضلا عن مطار المليز بوسط سيناء.
كما  استعرض الرئيس السيسى خلال المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ مشروع «الإيربورت سيتي»، كمنطقة استثمارية تقام حول مطار القاهرة الدولي، وتشمل عدداً من المشروعات والأنشطة السياحية والتجارية والترفيهية والخدمية، وتساهم فى دفع التنمية، وبهذا المشروع العملاق ستكون مصر الدولة رقم 17 على مستوى العالم فى تنفيذ هذا المشروع بتكلفة 80 مليار جنيه.
وجاءت توقعات شركة «بوينج»، العالمية  المتخصصة فى صناعات الطائرات والفضاء لتؤكد نجاح سياسات السيسى فى دفع منظومة الطيران المدنى للارتقاء والتطور، حيث أن السعة المقعدية للرحلات الجوية من وإلى مصر وحتى الرحلات داخلها ستتجاوز على الأرجح معدلاتها الإقليمية والعالمية خلال السنوات الخمس المقبلة، مما يسهم فى تعزيز المقوّمات اللازمة لتصير مصر مركزًا إقليميًا للنقل الجوي، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقدته الشركة فى مصر نهاية شهر إبريل الماضى.
وتعتمد الشركة على تقرير توقعات السوق الحالية للعشرين عاما المقبلة، وتشير هذه التوقعات إلى أن مصر تتمتع بالمؤهلات الضرورية التى تساعدها فى تحقيق تطور ملحوظ فى قطاع الطيران.
وأكد دارن هولست مدير التوسيق بالشركة أن مؤتمر تنمية ودعم الاقتصاد المصرى فى شهر مارس الماضى بقيادة السيسى قد ساهم فى جذب تعهّدات بتنفيذ استثمارات أجنبية ضخمة، مع توقعات بتحقيق نمو إضافى بنسبة 4% إلى 6% من الناتج المحلى الإجمالى حتى عام 2019. ومع النمو المستمر لقطاع السياحة وموقع مصر الجغرافى كبوابة استراتيجية للأسواق المتقدمة والناشئة على حد سواء، حيث تتمتع الدولة المصرية وشركات الطيران العاملة فيها بمكانة قوية تمكنها من التطور لتصبح مركزًا إقليميًا للنقل الجوى.
قال هولست: إن النمو الاقتصادى فى مصر يترافق بشكل منتظم مع انتعاش النقل الجوى، ومع الفرص العديدة المتاحة لتحقيق نمو فى الناتج المحلى الإجمالى لمصر بنسبة تزيد على التوقعات الحالية، فإننا نتوقع استمرار نمو حجم السفر الجوى من خارج وداخل مصر، ليتجاوز معدلاته العالمية والإقليمية خلال السنوات الخمس المقبلة.
أضاف «هولست» أن هذا الوقت هو المناسب لمواصلة النمو فى قطاع الطيران المصري، وأنه مع تحقيق البلاد مزيدًا من النمو الاقتصادي، وقدرتها للحصول على طائرات ذات كفاءة أعلى ومدى أطول، يمكن لمصر أن تستغل بنجاح موقعها الجغرافى المتميز لتصبح مركزاً عالمياً وإقليميًا مهمًا للنقل الجوى.. ومن جانبها نقلت وزارة الطيران المدنى ممثلة فى مصر للطيران تنفيذا  لتوجيهات الرئيس آلاف المصريين العالقين فى ليبيا بالتنسيق مع وزارة الخارجية إلى جانب التباحث مع روسيا والصين وإيطاليا للتعاون فى مجال الطيران وصيانة الهليكوبتر.
ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشاء منطقة خدمات لوجيستية متكاملة ومنطقة تجارة حرة وأخرى للبضائع بما يحقق أعلى عائد للدولة، فضلا عن استكمال أعمال التطوير المستمر لميناء القاهرة الجوى.
وأخيرا جاء انتقاد الرئيس السيسي، يوم اﻷحد الماضى، لأداء الحكومة فيما يتعلق بتطوير وتجهيز ورفع كفاءة مطار القاهرة.
وقال : «أنزل المطار خلال الفترة الأخيرة ألاقى مهملات والشغل ماشى بشكل غريب»،  مشيرا إلى أنه كلف الرقابة الإدارية بإعداد تقرير واف عن هذه المشكلات.
من جانبها وفى استجابة سريعة لتوجيهات الرئيس قامت شركة ميناء القاهرة الجوي برئاسة اللواء طيار أحمد جنينة، بالاستعانة باحدى الشركات الكبرى للمقاولات ،  لتنظيف مهبط الطائرات من المهملات وإعادة تأهيلية مرة اخرى، والتخلص من جميع المهملات،، بعد ان أبدى الرئيس عبد الفتاح السيسى بعض الملاحظات الخاصة بالمهبط، وبدأت الشركة الخاصة فى عملها، عن طريق دورات ومجموعة كبيرة من العمال، لإعادة تأهيل المهبط وإكسابه الشكل الحضارى وبالفعل انهت مهمتها فى زمن قياسى لم يتجاوز يومين.
وأكد اللواء طيار أحمد جنينة رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، أن الملاحظات السلبية التى أبداها الرئيس عبد الفتاح السيسى بخصوص مطار القاهرة تتلخص فى وجود بعض الطائرات القديمة المتحفظ عليها بسبب وجود نزاعات قضائية ووجود مديونيات على ملاكها ببعض الترامك البعيدة عن ممرات الهبوط والإقلاع الخاصة بالطائرات، وقال انه تم إعادة توزيع تلك الطائرات على المهبط بأسلوب جديد.
 أوضح جنينة أن إدارة المطار لا تملك نقلها من أماكنها إلا بعد إخطار ملاكها، مضيفًا أنه تم خلال الفترة الماضية مخاطبة ملاك تلك الطائرات لمحاولة إيجاد حل لتلك المشكلة الموجودة منذ فترة طويلة .
وأشار إلى انتظام العمل ونظافة جميع الأماكن داخل وخارج المطار والخدمات التى تقدم للركاب وعدم حدوث أى مشاكل فى التشغيل داخل مطار القاهرة، وقال الكل فعل ما عليه من العمل، وأوضح أن العمل الذى انتهى داخل أرض المهبط لم يؤثر على إقلاع أو هبوط الرحلات العاملة بالمطار، تنفيذاً لتعليمات الرئيس.
وبالفعل تفقد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء مساء امس الأول ماتم اتخاذه من اجراءات فعالة فى وقت قياسى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المترجم العراقى تحسين رزاق عيد: رواية «لاوروس» تجمع بين المعرفة والخبرة والخرافات والأوهام
مصيلحى: الاتحاد السكندرى قادر على تخطى الهلال السعودى
العالم يسعى لتقليص أيام العمل فى الأسبوع
السيسى: إفريقيا حققت على مدار السنوات العشر الماضية معدلات نمو إيجابية.. لكنه لم يحقق المستهدف منه
الحمام الزاجل يزين ميدان العروسة بـ«الغردقة»
«المالية» تعيد الكمبيوتر والصابون إلى عباءة الدولار الجمركى
فاضل ع القمة «دستة»

Facebook twitter rss