صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

شريف منير: عشنا نكسة سينمائية بعد 25 يناير وأكره العنصرية فى الفن

8 يونيو 2015



حوار :سهير عبدالحميد تصوير : ايمن فراج

شريف منير تركيبة فنية مختلفة من الصعب أن نصفها  فهو نجم فى اى دور يقدمه سواء عزفًا منفردا أو وسط مجموعة لا يقيس قيمة الدور بحجمه ولكن بتأثيره  يعرف جيدا متى يتوقف ومتى يعمل وماذا يقدم
اختار أن يعود بعد غياب ثلاث سنوات بعمل أسطورى وهو ألف ليلة وليلة ويجسد خلاله شخصية شهريار وفى حواره لروزاليوسف تحدث منير عن تفاصيل هذا العمل وتحضيراته للشخصية وأسباب غيابه والمنافسة الرمضانية ورأيه فى السينما وخوضه تجربة الإعلانات وقانون الرقابة الجديد وعلاقته بالصحافة وتفاصيل اخرى:


■ قبل ان نتحدث عن مسلسلك الرمضانى نريد أن نعرف أين كنت طوال السنوات الاربع الماضية؟
- كنت جالسًا فى بيتى ليس لدى رغبة فى العمل وسط الظروف الصعبة التى كانت تمر بها البلد وكل شىء حولى يتحكم فيه الخوف وأى عمل فنى يتم تصويره فى الشارع يتعرض للبلطجة وسرقة المعدات بجانب أن دراما رمضان الماضى أصابتنى بالاكتئاب.
■ نأتى لألف ليلة وليلة، ما الجديد الذى يمكن أن تقدمه ونحن فى 2015 خاصة ان قدمها عمالقة؟
- بالتأكيد سيكون هناك الجديد الذى نقدمه ففى الإذاعة أخذت طابع الحواديت الأسطورية وخرجت بصوت عبدالرحيم الزرقانى وزوزو نبيل بعدها قدمت بشكل استعراضى من خلال حسين فهمى ونجلاء فتحى أما ألف ليلة 2015 فستأخذ  الطابع الدرامى فبناء المسلسل مكون من ثلاثة أجزاء الأول ويتناول حياة شهريار وشهرزاد وعلاقتهما ببعض كذلك علاقة شهريار بأبيه الملك فخريار وقيادته للجيش وعلاقته بالشعب وهذا الجزء موزع على مدار الثلاثين حلقة بالتوازى مع القصتين الأولى بطلها أمير كرارة ومعه عائشة بن احمد والثانية بطلها اسر ياسين ومعه نسرين طافش والعمل كله مزيج بين السياسة والحب والأكشن والخيال وتتوافر فيه صفات العالمية بدون مبالغة.
■ وكيف جاءت فكرة اللوك الذى تظهر به فى شخصية شهريار؟
- اخترت أن أطلق لحيتى كنوع من التغيير وأصررت ان تكون لحية حقيقية وليست مستعارة وأطلقتها لمدة عام لأنى أفضل أن أكون على طبيعتى، وأرفض التقيد والتحكم بفكرة «اللحية» المستعارة، التى تحكم  انفعالاتى.
■ «ألف ليلة وليلة» سيقدمها الفنان يحيى الفخرانى هذا العام فى الإذاعة والمسرح. الا تخشى المقارنة معه؟
- بداية أنا لا أعلم شيئًا عن هذا الأمر لكن دعينى أقول أن المقارنة هنا لن تكون عادلة لأنه لا يصح المنافسة بين عمل مسموع يعتمد على المؤثرات الصوتية فقط  بأخر مرئى يعتمد على الصورة ومؤثراتها.
■ تتعاون مع المخرج رءوف عبدالعزيز فى تجربته الدرامية الأولى، إلا تعتبر أنها مغامرة خاصة فى عمل ضخم مثل ألف ليلة وليلة؟
- هذا الأمر يسأل فيه المنتج تامر مرسى الذى وضع ميزانية ضخمة لهذا العمل واختار رءوف لقيادته بالتأكيد وجد فيه شيئًا مبشرًا ينم عن موهبته وبالنسبة لى فأنا اعرفه منذ ان كان مدير تصوير وتعاونا معًا فى فيلم ويجا ووجدته إنسان منظم لأبعد الحدود واستطاع أن يكون توليفة شبابية ما وراء الكاميرا قوية جدًا وعملوا حالة إبداعية رائعة.
■ قيل إن محمد ناير كتب شخصية شهريار خصيصا لك. فما حقيقة ذلك؟
- لم أعلم شيئًا عن ألف ليلة إلا عندما عرضها علىَّ رءوف عبدالعزيز كمشروع متكامل ليس من ناحية السيناريو فقط ولكن شكل الديكور والملابس واسكتشات الشخصيات وأماكن التصوير واقنعى بالعمل فى 10 دقائق وقال أنه لم يكن يرى غيرى وهو يحضر للعمل مع المؤلف محمد ناير طوال اربع سنوات غير ضامن اذا كنت سأوافق على المسلسل أم لا.
■ وهل أنت مع مبدأ تفصيل الأدوار للفنانين؟
- المبدأ بصفة عامة ليس عيبًا وموجودًا على مستوى العالم وليس فى مصر فقط ويكون مرتبطًا بوجود تفاهم بين ممثل ومؤلف ومخرج تجمعهم كميا واحدة وبيحقق نجاحًا كبيرًا.
■ كيف ترى اختيار الفنانة اللبنانية نيكول سابا لتجسد شخصية شهرزاد وهى فنانة غير مصرية؟
- أنا ضد العنصرية فى الفن وفكرة الهجوم على الفنانين العرب الذين يشاركون فى أعمال مصرية أصبح أمرًا مرفوضًا وعيبًا وتخطيناه من زمان خاصة أننا نشارك فى اعمال عربية ولا يعترضون واعتقد ان نيكول من الفنانات التى أثبتت نجاحها فى مصر وأصبح لها جمهور واتقنت اللهجة المصرية ولم تعد لديها مشكلة معها.
■ هل صحيح أنك شاركت فى انتاج الف ليلة مع المنتج تامر مرسى؟
- رد ضاحكا: يا ريت لكن هذا العمل ضخم ويحتاج لميزانية عالية جدا وشركتى لا تسطيع تحملها فأنا لدى شركة صغيرة مع صديق لى ننتج من خلالها برامج.
■ اقتصر تعاونك فى الخمس سنوات الأخيرة مع المنتج تامر مرسى. فهل هناك عقد احتكار بينكما؟
- بالتأكيد لا فأنا أرفض الاحتكار لأنه يقيد الممثل ويحكمه ولا يكون فى صالحه لكن الفكرة أننى ارتاح فى التعاون مع تامر مرسى وهناك كميا مشتركة بيننا لكن هذا لا يمنعنى فى التعاون مع منتج آخر.
  ■ لماذا غبت عن السينما طوال السنوات الماضية؟
- لأننا عشنا نكسة سينمائية بالتحديد بعد ثورة 25 يناير ولم اجد لى مكانًا فى موجة الأفلام الهابطة التى احتلت الساحة وهذه الفترة تذكرنى بما حدث للسينما  بعد نكسة  67 واعتقد أن الفترة المقبلة ستشهد انتعاشة سينمائية وبالنسبة لى أحضر لفيلم جديد مع المخرج رءوف عبدالعزيز.
■ وما رأيك فى قانون الرقابة الجديد والتصنيف العمرى للأفلام؟
- فكرة جيدة  ولا تختلف كثيرا عن فكرة للكبار فقط التى كانت موجودة زمان وكان هناك مراقبة جيدة لزوار السينما حتى لا يدخل الفيلم اقل من 18 سنة   لكن هو مجرد تقسيم للفئات التى ستشاهد الفيلم هل هى تحت 18 أو تحت 16 أو فوق العشرين والمهم تنفيذها.
■ وكيف ترى تجربة أشرف عبدالباقى فى «تياترو مصر»؟
- هى فكرة جيدة وأحدثت نشاطًا على الساحة علاوة انها اخرجت مواهب كثيرة وهذا شىء جيد يحسب لاشرف خاصة انه اول من قدم الفكرة وجاءت بعده تجارب تسير على نفس الطريق وهى عودة قوية للمسرح التليفزيونى.
■ وما تقيمك للنقد الذى تعرض له اوبريت «مصر قريبة» الذى شاركت فيه مع عدد من الفنانين؟
- أعتز جدا بهذا العمل وكلنا شاركنا فيه بحب ورغبة فى تشجيع السياحة فى مصر وكون العمل وجه للسائح الخليجى فهذا ليس عيباً فالخليج وقف بجوار مصر فى محنتها وأقل واجب أننا نقدم لهم التحية واعتقد ان الذى هاجم الأوبريت لا يحب مصر.
■ خوضت تجربة الإعلانات الفترة الماضية فهل تقديمها يكون فى صالح الفنان أم ضده؟
- عندما تقدم بشكل جيد وتكون السلعة مضمونة فإن تكون مفيدة للفنان ولا تقلل منه والحمد لله التجربة التى خضتها حققت نجاحاً مع الناس وعوضت غيابى بعض الشىء وجاءنى عليها ردود أفعال كثيرة من داخل وخارج مصر.
■ لماذا تخرج شائعات بأن علاقتك مع الصحافة ليست جيدة ؟
- هذا الكلام غير صحيح بالمرة ولست فى خصومة مع الصحفيين وعلاقتى بهم علاقة ود واحترام لكن كل ما فى الموضوع أن أوقات يكون بعض المصورين يتعاملون باسلوب غير لائق فيضطرونى أن أوقفهم عند حدهم وأذكر مرة اننى ضربت مصوراً بعد ما دفع ابنى وكان وقتها طفلاً عمره 8 سنوات لكى يلتقط صورة فلم أتمالك نفسى وتشاجرت معه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss