صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

المباحثات اليمنية بـ«جنيف» منتصف يونيو

5 يونيو 2015



 جنيف – صنعاء -وكالات الأنباء


تجدد بريق الأمل فى جمع الفصائل المتحاربة فى اليمن إلى طاولة الحوار مع تحديد يوم 14 من يونيو الجارى موعدًا لمحادثات جنيف بدعم من روسيا، التى جددت أيضا مطالبتها بهدنة إنسانية.
وأعلنت جماعة أنصار الله الحوثى على لسان رئيس اللجنة الثورية العليا محمد الحوثى موافقتها على المشاركة فى محادثات جنيف لتسوية الأزمة اليمنية.
جاء ذلك إثر جلسة عقدها مجلس الأمن الدولى بطلب من روسيا وقدم خلالها المبعوث الأممى لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد إحاطة حول الأوضاع فى اليمن وجهود التسوية التى يقوم بها. يذكر أن المحادثات التى كان من المزمع إجراؤها بجنيف فى الـ28 من مايو الماضى قد تأجلت إثر اعتراضات من الحكومة اليمنية التى تمسكت بضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن فى إبريل الماضى.
وكانت موسكو أكدت فى وقت سابق على لسان نائب وزير الخارجية الروسى جينادى جاتيلوف أنها تدرس إمكانية إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن فى غضون أسابيع.
ونقلت وكالة «نوفوستى» عن جاتيلوف قوله: «ما زلنا نطالب بإعلان هدنة إنسانية فى اليمن لتأمين إيصال المساعدات الإنسانية».
وقدم الحوثيون وعودا للمبعوث الأممى إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بتنفيذ القرارات الأممية وبالأخص قرار مجلس الأمن الدولى الأخير 2216 الخاص بالانسحاب من عدن وإيقاف جميع أعمال العنف والجلوس على مائدة الحوار.
فيما لم يحصل المبعوث الأممى على ضمانات حقيقية وكاملة بتنفيذ المقررات الدولية، غير أنه حصل على وعد بالتنفيذ، فى حال جرى اجتماع جنيف بمشاركة الأطراف اليمنية.
ووافقت الحكومة اليمنية الشرعية على الحضور والمشاركة فى اجتماع جنيف «بناء على نصائح من بعض الأطراف الإقليمية والدولية، وذلك لإثبات حسن النية من جانب الحكومة وإثبات عدم جدية الحوثيين فى الوفاء بالتعهدات التى يقدمونها للوسطاء فى الداخل والخارج».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss