صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

قيادات نسائية تعلن الحرب علي «مرسي»

15 اغسطس 2012

كتب : هويدا يحيي





تحول حفل الإفطار الذي نظمته جمعية نهوض وتنمية المرأة مساء أمس الأول والذي أعقبه ندور بعنوان «ماذا تريد المرأة من الدستور» إلي منصة للهجوم علي قرار الرئيس محمد مرسي بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل وسط حضور مكثف من القيادات والكوادر النسائية البارزة واصفين القرار بالهيمنة علي سلطات الدولة داعين للخروج يوم 24 أغسطس لفرض مبادئ الدولة المدنية.

وقال د.سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون أثناء حفل الإفطار ان ما يحدث في مصر حاليا هو اختطاف لثورة 25 يناير، مستطردا نحذر من تحول مصر إلي بحر من الدماء مشددا علي أن الإخوان يريدون اختطاف وجدان وثقافة الامة التي بدأ بناؤها منذ عهد محمد علي. ودعا سعد الدين إلي ضرورة الخروج في يوم 24 أغسطس لخلق نواة حركة شعبية مدنية لانقاذ مصر مما أسماه الضلالة والتخلف والخرافات.

وشهد حفل الإفطار أجواء ساخنة، حيث قالت فريدة النقاش رئيس تحرير الأهالي ورئيس ملتقي المرأة: إن قرارات مرسي تنذر بتطور خطير في العلاقات بين الرئاسة والمجلس العسكري لصناعة ما نسميه بالحاكم الديكتاتور الذي يستحوذ علي كافة السلطات في الدولة.

وأضافت فريدة مستشهدة بأحد مقالات سعد الدين إبراهيم، لايمكن أن يكون ما حدث قد تم بعيدا عن موافقة الإدارة الأمريكية معربة عن اندهاشها من زيارة أمير دولة قطر ومن الـ2 مليار دولار التي تم وضعهما في البنك المركزي المصري.

وأضافت أن الدور الذي يلعبه أمير دولة قطر خطير الهدف منه هو تحجيم دور الجيش المصري والذي يعد الأكبر في المنطقة العربية علي حد تعبيرها.

فيما كشفت فتحية العسال الكاتبة ورئيس الاتحاد النسائي التقدمي انها ستتقدم بدعوي قضائية خلال الأيام المقبلة في القضاء الإداري ضد رئيس الجمهورية للمطالبة بـ50% كحق للمرأة في الدستور، مشيرة إلي أنه سيتم عقد اجتماع للاتحاد بمقر حزب التجمع في أول سبتمبر القادم للتشاور حول الإجراءات التي سيتم اتخاذها من قبل عدد كبير من الاحزاب السياسية والمنظمات ضد الهجمة الإخوانية الشرسة.

واستطردت العسال قائلة نتعرض لهجمة تتارية شرسة مؤكدة اهمية العمل معا لوضع خطط مشتركة ضد القوي الظلامية.

فيما اعتبرت الكاتبة الصحفية اقبال بركة أن هذه اللحظات هي الأصعب في تاريخ مصر مستطردة المرأة هي التي تستطيع ان تنقذ مصر من السياسة الذكورية  والنسبة الضئيلة التي شاركت في البرلمان نسبة خرساء أعطت صوتها لمن يقولون أن صوت المرأة عورة. من جانبها، قالت د. آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر إن مصر تستبدل وتتحول من دولة إلي دولة اخري تهتم بالإسلام الشكلي الذي وفد إلينا من دول الخليج من خلال الفضائيات الممولة محذرة من خطورة حالة التشرذم التي نعاني منها حاليا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss