صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

برلين تحتفل بالرئيس

3 يونيو 2015



برلين: أحمد إمبابى
يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الأربعاء جولة أوروبية جديدة بزيارة لألمانيا لمدة يومين هى الأولى له منذ انتخابه رئيسا، ليتجه بعدها ألى المجر فى زيارة رسمية أخرى.
ووصل الرئيس السيسى مساء أمس الثلاثاء ألمانيا وسط استقبال شعبى كبير من الجاليات المصرية الموجودة هناك والوفود الشعبية المرافقة للرئيس من القاهرة، حيث أقاموا احتفالية  أمام مقر إقامته فى برلين رفعوا فيها الاعلام المصرية وصور وبوسترات الرئيس.

على الجانب الرسمى يبدأ الرئيس السيسى يومه الأول من زيارة برلين بنشاط حافل حيث يستهل لقاءاته الثنائية مع الرئيس الألمانى بقصر الرئاسة، يليه لقاء مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى دار المستشارية الألمانية التى تقيم غداء عمل تكريما للرئيس بحضور وفدى البلدين ويعقبه مؤتمر صحفى مشترك للرئيس مع المستشارة الألمانية.
كما يعقد الرئيس لقاءً مع وزير الخارجية الألمانى فرانك فالتر شتاينماير، للتباحث فى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشتركة، وكذا دعم التعاون بين مصر وألمانيا فى الأطر والمنظمات الدولية متعددة الأطراف، فضلا عن العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وجذب المزيد من الاستثمارات الألمانية إلى مصر، لا سيما فى ضوء الإجراءات التشريعية والإدارية التى طبقتها مصر مؤخرا لجذب وتيسير إقامة الاستثمارات المباشرة.
ويلتقى الرئيس خلال الزيارة زعيم الاغلبية فى البرلمان الألمانى عن حزب الاتحاد المسيحى الديمقراطى الحاكم، وعدد من المفكرين والسياسيين والاعلاميين الألمان.
كما سيحضر الرئيس الجلسة الختامية لأعمال المنتدى الاقتصادى واللجنة الاقتصادية المشتركة، والتى سيشارك فيها نائب المستشارة الألمانية ووزير الصناعة والطاقة الألمانى زيجمار جابرييل، حيث سيلقى الرئيس كلمة فى تلك الجلسة، كما سيشهد مراسم توقيع عددٍ من الاتفاقيات بين الجانبين منها أربعة عقود مع شركة سيمنز الألمانية لانتاج الكهرباء والطاقة فى مصر.
فى اليوم الثانى للزيارة يستهل الرئيس نشاطه بإفطار عمل مع كبار ممثلى مجتمع الأعمال الألمانى للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة فى مصر، ولاسيما فى القطاعات ذات الأولوية بين البلدين، وفى مقدمتها قطاع الطاقة.
وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، بأن زيارة الرئيس إلى ألمانيا ولقاءه مع الرئيس الألمانى والمستشارة ميركل تأتى فى إطار العلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين، وأنها ستتيح الفرصة لتعزيز التعاون مع ألمانيا فى مختلف المجالات، لا سيما على الصعيد الاقتصادى والتعاون العسكرى والأمنى.
وأشار المتحدث باسم الرئاسة إلى تنامى حجم التبادل التجارى بين مصر وألمانيا فى 2014 ليصل إلى 4.4 مليار يورو، والذى يُعد الأعلى فى تاريخ العلاقات بين البلدين، بما يضع مصر فى مرتبة الشريك التجارى الثالث لألمانيا فى المنطقة العربية.
من جانبه اعتبر السفير المصرى فى ألمانيا محمد حجازى أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى برلين «دليل واضح على ما وصلت إليه العلاقات بين البلدين من عمق على المستويين السياسى والاقتصادى» مؤكدا أن «الأصوات المعارضة لهذه الزيارة ستنجلى أمامها الحقائق قريبا، وستدرك أهمية الدور الذى تلعبه مصر فى الحرب على الإرهاب والتصدى له».
وقال حجازى فى تصريحات خاصة إن «غالبية المجتمع الألمانى والقوى السياسية به على علم تام بمخاطر الإرهاب، وما تقوم به مصر للتصدى له، والجميع يدرك أن مصر ركيزة مهمة لاستقرار الشرق الأوسط، وممر حيوى للتجارة والنفط، معامل للأمان والاستقرار السياسى، وهذا يتسق مع دعوة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الرئيس السيسى لزيارة برلين».
وحول وجود معارضات للزيارة الرسمية من بعض الأحزاب بما فى ذلك حزب الاتحاد المسيحى الديمقراطى الذى تتزعمه ميركل، أشار حجازى إلى أن «أغلبية ألمانيا مؤيدة للزيارة، لأن شعبها يعى جيدا أهمية الاستقرار فى ظل جحافل الإرهاب التى بدأت تطال أوروبا وفى تدفقات اللاجئين المتزايدة، والتواصل قائم مع الأصوات المعارضة لتوضيح الحقائق».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss