صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المفتى يحدد مصير «مرسى»

2 يونيو 2015



كتب - سعد حسين ورمضان أحمد ونسرين صبحى


تتجه الأنظار اليوم إلى مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، لإعلان رأى مفتى الجمهورية فى قرار محكمة جنايات القاهرة بالإعدام للرئيس الأسبق محمد مرسى وقيادات جماعة الإخوان فى قضيتى «الهروب من السجون» و«التخابر مع جهات أجنبية».
وفى حال صدور حكم بالإعدام، تكون المرة الأولى فى التاريخ الحديث أن يرتدى فيها رئيس مصرى البدلة الحمراء، والمرة الثانية لمرشد جماعة
 الإخوان والذى مازال يرتديها فى قضية غرفة عمليات رابعة والتى أصدرت المحكمة قرارها عليه بالإعدام مع 13 آخرين من جماعته ولكنها المرة الأولى لخيرت الشاطر نائب المرشد وأيضًا لمفتى الجماعة يوسف القرضاوى والهارب إلى قطر والذى طلبت السلطات المصرية تسليمه إليها.
ومن جانبه أكد د. إبراهيم نجم مستشار مفتى الجمهورية أن المعلومات حول المحكوم عليهم بالإعدام تحاط بسياج من السرية التامة ولا يجوز لأحد الاطلاع عليها قبل النطق بالحكم.
وقالت مصادر قضائية إن أوراق القضيتين تجاوز عددها 10 آلاف ورقة وأنه تم تشكيل لجنة فقهية من ثلاثة قضاة من محكمة الاستئناف برئاسة المفتى لإصدار الرأى الشرعى فى أحكام الإعدام.
وتعد أحكام اليوم فى القضيتين أحكامًا نهائية يرتدى بمقتضاها المعزول مرسى وباقى المتهمين ملابس الإعدام الحمراء غير أن هذه الأحكام ليست باتة ويجوز الطعن عليها أمام محكمة النقض خلال 60 يومًا من صدورها وستقوم النيابة العامة خلال ساعات من صدور الأحكام بالطعن عن المعزول وباقى المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام وذلك كضمانة قانونية فرضها القانون لمثل هؤلاء  المتهمين ويعد الإعدام الحالة الوحيدة التى يجبر القانون النيابة بالطعن عن المتهمين حتى لا يسقط حقه فى الطعن ان لم يتمكن المتهم من اتخاذ الإجراءات بنفسه.
ومن المتوقع أن تقوم المحكمة بمد أجل الحكم وذلك لأى ظروف منها المداولة أو رأى المفتى أما عن الأحكام المتوقعة على باقى المتهمين فى القضيتين فقال ياسر سيد أحمد المحامى بالنقض، ورئيس هيئة المدعين بالحق المدنى فى البداية بالنسبة لرأى المفتى فإنه استشارى غير ملزم للمحكمة فمن الممكن أن تأخذ به أو لا ، فإذا كان رأى المفتى قضى بالإعدام فالمحكمة ممكن أن تأخذ به أو لا والعكس وهذا ما يحصل فى قضايا كثيرة أما عن الأحكام المتوقعة فى باقى القضايا فستتراوح ما بين الأشغال الشاقة 15 عامًا إلى المؤبد وممكن أن يحصل أحدهم على البراءة وذلك طبقًا لأمر الإحالة وفى النهاية الكل يرجع لتقديرات المحكمة التى قامت بقراءة القضية وملابساتها وسماع الشهود وخلافه.
وتزامنا مع النطق بالحكم، أعلنت جماعة الإخوان التصعيد والعصيان المدنى وتوقف أنصارها عن العمل ونشر مطبوعات فى الشوارع.
وفى أول ظهور له منذ عزل مرسى، ظهر د. محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان وحرض أنصار الجماعة على التصعيد.
بينما توعد أحمد عبد العزيز مستشار مرسى فى حال صدور حكم بالإعدام على قيادات الإخوان، بأن يطالب أنصاره بالتوقف عن العمل للإضرار بالاقتصادى المصرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss