صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

خبراء: «بلاك بلوك» ذراع إرهابية جديدة لـ«الإخوان»

1 يونيو 2015



كتب - أحمد عبدالهادى

أكد عدد من الخبراء السياسيين والأمنين أن ظهور «بلاك بلوك» من جديد فى عدة مدن، وارتكابهم عمليات تخريبية، ما هى إلا محاولة خبيثة من جماعة الإخوان الإرهابية، لاستنساخ الحركات المناهضة للجماعة إبان حكمها، لبث شعور للرأى العام العالمى بأن هناك تنظيمات ومعارضين جدد يناهضون الحكم الحالى، فيما أن تلك الحركات إخوانية.
وأوضح الخبراء أن هدف هذه الحركات إرباك وإشغال أجهزة الدولة عن أداء مهامها بتشتيت جهود قوات الجيش والشرطة وإعطاء متسع من الوقت للتنظيمات الجهادية للعمل فى الخفاء والتحضير لعمليات إرهابية أكبر.


وقال د.جمال عبدالجواد الخبير السياسى ومستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية: فى الماضى كانت «بلاك بلوك» حركة ثورية تتمثل فى الشباب الثورى الذى ثار حكم الإخوان وسيطرة جماعاتها الإرهابية على كل مرافق الدولة، أما الآن فهى قائمة على إثارة الفوضى ضد الحكم الحالى ومحاربة الشرطة والجيش، مضيفًا: إن الإرهابية تستغل أسماء الحركات القديمة للإيحاء بأن هناك معارضة جديدة ظهرت وليس هم فقط المعارضون لنظام الحكم وذلك لجذب المزيد من الشباب المعارض للانضمام إليهم.
وأوضح عبدالجواد: يجب على الدولة وضع حلول سياسية لمواجهة انتشار هذه الحركات بملء الفراغ السياسى الذى نعيشه حاليًا فى ظل التأجيل المستمر للانتخابات النيابية والذى تستفيد منه المعارضة الإخوانية لخلق فجوة من الثقة بين الشباب والنظام الحالى وتجنيد عناصر جديدة تشاركهم فى إثارة الفوضى مثلما يفعله «بلاك بلوك» حاليًا.
فيما قال نبيل زكى المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع اليسارى: إن ظاهرة الـبلاك بلوك» مجرد لافتات يختفى وراؤها جماعة الإخوان، مستغلين أسماء هذه الحركات وغيرها من الكيانات الإرهابية أمثال أنصار الشريعة وبيت المقدس لإشاعة أن هناك تنظيمات غيرهم مناهضة للحكم الحالى، مؤكدًا أن الإرهابية عندما تأسست 1928 كانت لديها نظريات من أهمها نشر الوهابية وخلق خلايا سرية تقوم على إثارة الفوضى ويكون من السهل التنصل منها عند الضرورة وإبعاد اسم الجماعة عن أى الشبهات، موضحًا أن حركة «بلاك بلوك» السابق كانت معادية لحكم الإخوان أما الآن فهى اختراع جديد من الإخوان لمواجهة الشرطة والجيش.
وأضاف زكى: إن هناك حلين للقضاء على هذه الظاهرة، الحل الأول فكرى وثقافى وتنفيذه عبر ثورة فى مناهج التعليم والثقافة والإعلام والخطاب الدينى وحل أمنى باستصال جذور الإرهاب عن طريق ضبط الخلايا الإرهابية وتجفيف منابعهم واختراقها ورفع مستوى وكفاءة أجهزة الشرطة وجمع المعلومات والتحريات لإجهاض العمليات الإرهابية قبل تنفيذها.
وقال صبرة القاسمى الباحث فى الحركات الإسلامية ومنسق الجبهة الوسطية: إن ظهور «بلاك بلوك» هو سيناريو لإعادة ما حدث قبل ثورة 30 يونيو ومحاولة خبيثة لقالب الشارع المصرى على الرئيس عبدالفتاح السيسى خاصةً أن كل محاولة جماعة الإخوان المناهضة للحكم باءت بالفشل، بالإضافة لبث شعور جديد بأن هناك معارضة سعيًا وراء تكرار ما حدث فى الماضى، لافتًا إلى أن الدولة المصرية قوية ولم يستطع أحد النيل منها لأنها ليست دولة ميليشيات أو منظمات إنما هى دولة قانون ونظام.
وأضاف القاسمى إن ما يفعله مثل هذه الحركات جاء لإرباك وإشغال أجهزة الدولة عن أداء مهامها بتشتيت جهود قوات الجيش والشرطة وإعطاء متسع من الوقت للتنظيمات الجهادية لعمل على إثارة الفوضى، مطالبًا كل الجهات العاملة فى الدولة والأحزاب إلى التكاتف لمواجهة هذه الظواهر، مؤكدًا الأزهر الشريف والأوقاف عليهما دور كبير وفعال فى هذه المرحلة لأن مشكلة هذه التنظيمات فكرية وعقائدية وليست أمنية فقط فيجب عليهما مواجهة أفكارهم بالأفكار والعقيدة بالعقيدة ووضعهم على المسار الصحيح.
ويرى  اللواء فؤاد علام الخبير الأمنى ووكيل جهاز مباحث أمن الدولة السابق أن «بلاك بلوك» حركة منبسقة من جماعة الإخوان المسلمين وما هى إلا مسميات يطلقها أجهزة الإعلام على الجماعات المتطرفة معتمدًا على معلومة خاطئة من الإنترنت دون تحرى الدقة فيها، مع العلم أن الإنترنت تسيطر عليه أجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية ويستخدمون تلك المسميات لتضليل أجهزة الأمن فى الدول العربية وإشاعة البلبلة والفوضى فى المنطقة، موضحًا أن الكيانات الإرهابية دائمًا ما تصدر عنها بيانات بكل تحركاتها وخططها إلى كل وكالات الأنباء العالمية مؤكدة فيه مسئوليتها عن تلك العمليات.
وطالب علام بتطبيق منظومة علمية لمواجهة الإرهاب تعتمد على ستة محاور أساسية وهى سياسى واقتصادى وثقافى واجتماعى وإعلامى ودينى وبعد ذلك نبحث عن الحل الأمنى حيث إنه ليس الوحيد الرادع لتلك الكيانات المتطرفة، مشيرًا إلى أهمية تضافر الجهود من قبل مؤسسات الدولة المختلفة لمواجهة خطر انتشار التطرف وانطلاقه لأماكن جديدة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه

Facebook twitter rss