صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

بهاء عبدالمجيد: «أنا اقرأ» مبادرة لتشجيع القراءة الجادة

28 مايو 2015



كتبت- رانيا هلال
لكى تلحق مصر بالدول المتقدمة، وتقف وسط العالم فى الموقع الذى يليق بقيمتها الحضارية التى امتلكتها منذ قرون، يجب أن يكون لها دور فى تفعيل القراءة كنمط حياة، ومن هنا جاءت فكرة الدكتور بهاء عبد المجيد الروائى وأستاذ الأدب الإنجليزى بكلية التربية جامعة عين شمس بإطلاق حملة (أنا اقرأ ... 2015 عام القراءة)، كرد فعل عملى لهذه القناعة الذى يرى أنه يجب أن تتفاعل كل المؤسسات الحكومية وغير حكومية فى تفعيل هذه الحملة وهى نشر القراءة ودعمها من خلال مؤسسات الدولة.
ويرى عبد المجيد أن هذه الحملة يمكن أن تؤتى بثمارها بإقامة معارض دورية للكتاب لدعم نشر الكتب ودور النشر فى نشر توعية أهمية القراءة فى وسائل الإعلام، وفرض ميزانية لدعم الحملة وتفعيل دور المثقفين ودور النشر وطلبة الجامعات والهيئة العامة للكتاب والمجلس الأعلى للثقافة ومراكز الشباب والجامعات والمدارس والمصانع والمقاهى والمطارات ومحطات المترو كذلك عن طريق زيادة حملات التوعية بأهمية القراءة عقد مسابقات خاصة بقراءة الكتب وتلخيصها، لنشر الوعى المعرفى بين المصريين ومساعدتهم على القراءة وتعريفهم على أهمية الكتاب فى حياتهم ونشر كتب متنوعة بدءًا من كتب الأطفال حتى الكتب المتخصصة، وعدم قصر القراءة على الأدب فقط ولكن لكل أنواع القراءة، نشر ثقافة العودة لقراءة الجريدة وتوفيرها فى المقاهى وعلى جدارن المدارس والجامعات والمصانع، استخدام تكنولوجيا الكتاب المسموع فى الإذاعة والمساهمة فى إنتاجها لتوفر على الجمهور.
بالإضافة إلى محو الأمية الثقافية بين طلبة المدارس والجامعات بعقد مسابقات فى القراءة والمعرفة تشجيعًا على قراءة الفلسفة والعلوم والآداب للاستفادة من الكتب المتاحة وفرضها على المدارس وتشجيع المنهج الموازى للقراءة كما يتمنى عبد المجيد أن تتعاون جميع المؤسسات لإنجاح هذه المبادرة.
وقال عبدالمجيد عن سبب مبادرته فى هذا التوقيت: إنها لتشجيع القراءة بكل اتجاهاتها وفنونها، وكما نرى معظم المصريين عازفون عن القراءة الآن، حتى الشباب يقرأون نوعية خاصة من الروايات (أدب الرعب أو الأدب البوليسى) وترك الثقافة الرفيعة، فتطلب الأمر إحياء مفهوم القراءة كنمط حياة وروتين يومى مما يجعل الشعب واعيًا ومدركًا للعالم من حوله.
وعن ردود الأفعال قال: «هناك ردود أفعال جيدة ولكن لم تصل لحد الدعم المادى فهيئة الكتاب رحبت بالفكرة متمثلة فى الدكتور أحمد مجاهد، وأيضا الدكتور محمد عفيفى رئيس المجلس الأعلى للثقافة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«الفرعون» فى برشلونة برعاية ميسى

Facebook twitter rss