صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الحكومة تفشل فى إزالة تعديات رموز نظام مبارك على النيل

22 مايو 2015



كتبت- ولاء حسين


رغم إعلانها عدم التفريط فى إزالة أى مخالفات على نهر النيل إلا أن الحكومة فشلت فى إزالة تعديات بالردم وإقامة مبان وفيللات فاخرة داخل حرم النيل لرموز من نظام الرئيس الاسبق حسنى مبارك، حيث تراجعت وزارة الري عن تنفيذ قرارات إزالة لتعديات بمحيط قصر وزير الثقافة الاسبق، فاروق حسنى، بعزبة البكباشى بمنطقة المنيب، وكذلك عن إزالة فيللا واستراحة فاخرة داخل قطاع النيل يمتلكهما رئيس الوزراء الاسبق أحمد نظيف وأسرته على النيل بالبدرشين.
قال مصدر مسئول بوزارة الرى، إن الوزارة مازالت عاجزة عن التعامل مع ملف كبار المتعدين على النيل لافتا إلى وجود 100 حالة تعد على النهر بمنطقة منيل شيحة منها تعديات قصر فاروق حسنى، التى تتمثل فى مدخل خاص بعرض 5 أمتار، وبطول 12 مترا من طريق مصر أسيوط الزراعى إلى نهر النيل مباشرة وحيث قام الوزير الاسبق ببناء قصر خاص داخل حرم النيل، بعد حصوله على تأشيرة صريحة من يوسف والى، وزير الزراعة ونائب رئيس الوزراء الاسبق، وقام بردم مساحات من النيل لصالحه، وتقنين المخالفات من خلال لجنة تراخيص النيل بالالتفاف على القانون.
ومن جانبه قال مصدر بقطاع حماية النيل لـ«روزاليوسف» إن التراجع عن إزالة مخالفات أحمد نظيف كان خارجًا عن إرادة الوزارة ونظرا لوجود اشكاليات قانونية تتعلق بالتحفظ على أمواله مؤكدا أن وزارة العدل خاطبت قطاع حماية وتطوير النيل لعدم تنفيذ القرار رقم  179 لسنة 2014، والذى ينص على إزالة فيللا «أحمد محمود محمد نظيف» رئيس وزراء مصر الاسبق لحين الفصل فى المخاصمات القضائية بشأن التحفظ على ثروته.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss