صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

إسرائيل مصدومة

14 اغسطس 2012

كتب : اميرة يونس




أعلن مصدر سياسي إسرائيلي عبر رسائل إعلام إسرائيلية أن تل أبيب تخشي أن تصبح الحكومة المصرية أكثر تطرفا بعد قرار الرئيس مرسي بإزالة خط عسكري من كبار المسئولين بقيادة رئيس هيئة الأركان « سامي عنان»  ووزير الدفاع «حسين طنطاوي»  الذي كان الحاكم الفعلي لمصر منذ سقوط الرئيس مبارك ، حسب قوله .  وأعرب المصدر عن قلقه البالغ من وجود جميع الصلاحيات التي كانت بأيد المجلس العسكري والتي أصحبت فجأة في يد الرئيس مرسي والمحسوب علي جماعة الإخوان المسلمين المعروفة بعدائها لإسرائيل .  وفي السياق أوردت القناة العاشرة الإسرائيلية تقريرا حول مفاجأة جميع الاوساط الإسرائيلية من قرارت مرسي والتغييرات التي قام بها في القيادات العسكرية ، موضحة أنه لم يكن يتوقع أحد في إسرائيل هذه الخطوة خاصة بعد الهجمات الارهابية علي سيناء مؤخرا .

 

وأضاف التقرير: أنه وللمرة الألف تخطئ إسرائيل في تقدير الاوضاع في مصر وأخرها مدي وضع الجيش المصري، وثقة الإخوان المسلمين في قدرتهم علي إحداث ثورة داخل الجيش المصري. فيما اعتبر التقرير أن التغييرات التي قام بها مرسي « صفعة للولايات المتحدة» خاصة تغيير الفريق سامي عنان والذي كان علي صلة أكثر من جيدة بالولايات المتحدة.

 

وانتهي التقرير إلي أن المغزي الحقيقي من قرارات مرسي الأخيرة هو الحصول علي السلطة التنفيذية بكاملها  في قبضته ، مشيرة إلي ان التغييرات التي أجراها مرسي نابعة من قلب حركة الإخوان المسلمين والتي تسعي للسيطرة علي جميع المؤسسات المصرية، وفقا للقناة. 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بالتعاون مع تركيا «المنفوخ» أيمن نور يعلن تدشين قناة جديدة لخدمة جماعة الإخوان الإرهابية 
المحافظات تواصل جنى ثمار حملات «حق الشعب» لاسترداد الأراضى
متصدقوش الشائعات
مصر تدخل سباق التصنيع فى البتروكيماويات بالشرق الأوسط بـ 20 مليار دولار
زيجات أثرياء العالم فى مهب الريح
إشادة دولية بـ«الرقابة الإدارية»
ضبط مسئولين بأوقاف «قنا» استولوا على 10٫5 مليون جنيه

Facebook twitter rss