صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«شروط جاريدو الجزائية» تحيل «طاهر» للنيابة

19 مايو 2015



الإسكندرية ـ نسرين عبدالرحيم


تقدم أحد المحامين ببلاغ إلى نيابة استئناف الإسكندرية حمل رقم 2260 لسنة 2015 ضد المهندس محمود طاهر رئيس النادى الأهلى متهمًا إياه بالإضرار العمدى بالمال العام بسبب إبرامه عقد المدرب الإسبانى «جاريدو».
وأوضح البلاغ أنه عندما تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مسئولية الدولة تنازل عن جزء من راتبه لصندوق «تحيا مصر»، وتأتى النوادى الحكومية لتبرم تعاقدات بملايين مع شخص ليقوم بتدريب فريق كروى فهل نوكل للرئيس السيسى تدريب تسعين مليون مصريًا بـ42 ألف جنيه شهريًا ـ ويتبرع الرجل بعشرة آلاف جنيه منها لصندوق تحيا مصر ـ ويأتى النادى الأهلى والمنتخب القومى بشخص أجنبى يتقاضى الملايين شهريًا لتدريب عشرين مصريًا وليته نجح.. فكل هذه النفقات الطائلة دون جدوى.. فإذا كانت الكرة المصرية بعد خمسة وسبعين عامًا لم تفرز مدربًا وطنيًا ناجحًا فلنحترم إرادة الله ونرضى بقضائه، ونكتفى بمدرب وطنى يتقاضى مبلغًا عاديًا.
وأضاف جاد الله... إذا كنا لا نستطيع أن نخلق منتجًا رياضيًا مصريًا خالصًا، فنحن نستورد اللاعبين ونستورد المدربين، فما بالنا بالمنتج الصناعى والمنتج الزراعى. إذا كان لزامًا أن نستحضر خبيرًا أجنبيًا فلنحضره فى المجال التعليمى فنحضر عالمًا أجنبيًا فى عمادة كل كليات طب وصيدلة وعلوم وهندسة فهذه المجالات هى الأولى بنفقات الخبرة الأجنبية.
وتابع عندما أراد محمد على مؤسس مصر الحديثة بناء مصر والاستعانة بالخبرة الأجنبية، فإنه اعتمد طريقين: فأحضر سليمان باشا الفرنساوى الخبير العسكرى لتدريب الجيش المصرى على أحدث النظم العسكرية، لأنه كان يحتاج إلى السرعة وعندما أراد تكوين قاعدة علمية مصرية قام بإرسال البعثات العلمية إلى الخارج ـ وأشهرها بعثة رفاعة الطهطاوى ـ لأنه أراد للعلم أن يكون مصريًا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss