صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

غرق فى دوامة ملفات الكساد التجارى والإسكان وقضية الاستاد

19 مايو 2015



بورسعيد - محمد الغزاوى


لم يكن حظ اللواء مجدى نصر الدين محافظ بورسعيد أحسن حالا من المحافظين الذين سبقوه فى قيادة المدينة الباسلة اثر ثورة 25 يناير 2011 والتى بدأت باللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الاحمر الحالى وانتقلت الى اللواء سماح قنديل ابن المحافظة لتصل إليه بنفس تبعياتها ومشكلاتها.
المحافظ الجديد وقع فى دوامة ملفات الكساد التجارى و الاسكان بالاضافة الى قضية الاستاد التى أحيل من متهميها 11شخصا الى فضيلة المفتى بينما قبع 62 متهما آخرين فى انتظار صدور الاحكام ضدهم نهاية الشهر الجارى.
ومنذ تكليف اللواء مجدى نصر الدين ابن المنطقة الرابعة بحى المناخ فى محافظة بورسعيد يواجه مطالب كبار وصغار تجار المدينة الحرة الباحثين عن تدخل الحكومة لتعديل قرارات الجمارك المرتبطة ببضائع المنطقة الحرة وكذلك عودة إنعاش الرواج التجارى بها بعد أن ضربها الكساد عقب حادث استاد النادى المصرى الذى راح ضحيته 72مشجعا أهلاويا.
ويحاول المحافظ احتواء ازمة التجار قبل اندلاعها من خلال العديد من الاجتماعات بممثليهم بمختلف طوائفهم والتواصل مع المسئولين فى القاهرة حتى يحول دون استغلال مشاكل تجار بورسعيد سياسيا من جانب المتربصين بهذا الوطن وذلك لإعادة بورسعيد كمنطقة حرة وحل مجلس ادارة الغرفة التجارية.
ونجح نصر الدين خلال تواصله مع مجلس الوزراء فى الحصول على قرارات لصالح المدينة وتنميتها وتوفيق الاوضاع داخل الجمارك لبضائع المنطقة الحرة جعلت المدينة المطالبة بعودة بورسعيد بقرار جمهورى منطقة حرة تهدأ نوعا ما انتظارا للوفاء بالوعود
وكان ملف الاسكان هو الملف الثانى والاخطر الذى واجهه نصر الدين حيث اكتشف نصر الدين ان ما تم انهاء اجراءاته من بحوثهم لمستحقى وحدات سكنية منذ اغلاق باب المشروع على مدار 3 اعوام يبلغ 7000 مواطن من اجمالى المتقدمين مما يشير الى ان انتهاء البحوث سيكون على المدى الطويل وهو ما يثير غضب المتقدمين.
وتواصل نصر الدين مع وزير الاسكان لادراج بورسعيد ضمن المرحلتين المقبلتين للوزارة لمواجهة الوفاء للمواطنين المتقدمين للمشروع بأكبر عدد من الوحدات.
وأما ثالث القضايا الشائكة التى تواجه محافظ يورسعيد قضية المتهمين فى مذبحة الاستاد والتى تنعكس توابعها فى بث عدم الاستقرار بالمدينة فعقب قرار المحكمة باحالة أوراق 11متهما للمفتى اندلعت ثورة غضب قادها مجموعات الالتراس واهالى المتهمين وانصارهم والمتعاطفين معهم من الاهالى مطالبين ببراءة ابنائهم والاتفاق مع هيئة دفاع كبيرة للدفاع عن ابنائهم لاعداد أخر امل لهم فى النقض الجديد عقب صدور الحكم.
وكلف اللواء مجدى نصر الدين محافظ وبورسعيد اهالى المتهمين وعددًا من اعضاء المبادرة الشعبية للدفاع عن المتهمين فى قضية الاستاد بالوصول الى اتفاق بينهم بشكل نهائى للاستقرار على هيئة الدفاع التى تتولى القضية خلال المرحلة المقبلة لتقديم النقض وتبعياته.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss