صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

حسام موسى: «أبطال للنهاية» يسلط الضوء على مجندى الصاعقة

17 مايو 2015



كتبت - سهير عبدالحميد
عقب اطمئنانه على ردود أفعال مسلسل «شطرنج» بدأ السيناريست حسام موسى كتابة مسلسل جديد بعنوان «أبطال للنهاية» الذى يتناول حياة مجموعة من المجندين الشباب فى سلاح الصاعقة بالجيش وتربطهم علاقة صداقة حتى بعد انتهاء فترة التجنيد. المؤلف حسام موسى تحدث عن هذا العمل قائلا: عندما كنت أقضى فترة تجنيدى بالجيش اكتشفت إلى أى مدى تصنع هذه الفترة من الشباب رجال يستطيعون أن يتحملوا المسئولية فلم تكذب العبارة التى تقول «الجيش هو مصنع الرجال» لذلك قررت أن أقدم تجربتى الشخصية فى عمل فنى لأرد الجميل لجيش بلدى واختارت مجموعة من جنود الصاعقة البسطاء ليكونوا أبطال هذا العمل لأنهم يستحقون أن نتحدث عنهم وعن حياتهم لأن أى نصر للجيش يكون وراءه هؤلاء الأبطال وكان هناك أكثر من اسم منهم «العواد» و«العايق» لكنى اختارت اسما للمسلسل ليكون «أبطال للنهاية».
وأشار موسى إلى احداث المسلسل تدور فى إطار تشويقى أكشن من خلال مجموعة من الشباب المجندين فى سلاح الصاعقة ينهون فترة تجنيدهم وبعد أن يخرجوا من الجيش يظلوا أصدقاء ويتهم أحدهم فى جريمة قتل فيقفوا بجواره حتى يثبتوا براءته.
وتابع موسى قائلا: انتهيت حتى الآن من كتابة ثلاث حلقات من المسلسل وبمجرد إنهاء كتابته سأبدأ فى التفاوض مع شركات الإنتاج وترشيح أبطاله وقد حاولت أن أخرج من النمط التقليدى الذى يقدم به الأعمال التى تتحدث عن الجيش والحروب واختارت مجموعة من القصص الإنسانية حتى يكون بسيطا وعن عرض سيناريو العمل على الشئون المعنوية بالقوات المسلحة أكد موسى أن العمل لا يزال فى بدايته فلم يكتب منه سوى ثلاث حلقات بجانب أن أحداثه تبدأ بعد انتهاء الأبطال من فترة التجنيد ولن يتم الحديث عن أى معلومات عسكرية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss