صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

قضايا تنويرية

العلماء يردون على منكرى رحلة الإسراء والمعراج

15 مايو 2015



مع الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج يتردد كثير من الدعاوى المشككة فى أحداث متعلقة بالرحلة ومنها كون الرسول أسرى وعرج به بالروح وفى المنام لأن حدوثها لبشر فى الحياة أمر خارج عن العادة

وهو ما رفضه العلماء واعتبروه محاولة لهدم جزء من الدين لأن فى تلك الرحلة فرضت الصلاة التى هى عماد الدين.
فمن جانبه يقول د. احمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء إن رحلة الإسراء والمعراج لم تكن من اجل ان يؤمن من اشركوا وانما من اجل ان يرى الحبيب حبيبه ما لا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
وانتقد من يقولون أن الإسراء والمعراج كانت مناما وقال: كيف تجرأون أن تقولوا ان الرحلة كانت بالروح ومناما.. كلا كانت بالروح والجسد وكانت يقظة.
وشدد على أنه فى ذكرى تلك الرحلة لابد وان نتحلى بخلق الإسلام والتى على رأسها الحياء، حيث إن الحياء من الله يمنع من ان يكون الانسان عدوا للانسانية، حيث يقول سيدنا المصطفى ان لكل دين خلقًا وان خلق الاسلام الحياء ويقول الايمان بضع وستون شعبة اعلاها قول لا اله الا الله وادناها اماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان.
وشدد على أن فضيلة الحياء تبعث على اجتناب القبيح والحياء خير كله ولقد كانت سمة الحياء فى حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أوضح ما يكون حيث كان اشد حياء من العذراء فى خدرها وكان من شدة حيائه انه يتنازل كثيرا لبعض اصحابه ويحبهم حبا جما فيستأذن ابو بكر وهو فى جلسة الاستراحة وهو ماد رجله فيأذن له وهو على حالته من الاستراحة.
من جانبه قال د.محمد الشحات الجندى الاستاذ بجامعة الازهر ان رحلة الإسراء والمعراج كانت خارجة عن نواميس الكون وكانت رحلة جرت وفق السنن الكونية وذلك بحسبان أن الرسول هو خاتم الانبياء والمرسلين وكانت رحلة تسرية له ليواجه مخاطر مهام الدعوة خاصة بعد فقد زوجته وعمه أبوطالب.
وأشار الشحات إلى أن رحلة الإسراء والمعراج رحلة بكل المقاييس لفتت انظار البشر إلى أن هناك عالم اخر او عوالم اخرى لا تخضع الا لمعايير معينة ومن يرد الصعود إلى هذا الفضاء الفسيح ينبغى أن يكون لديه قوى او مؤهلات معينة ترقى به إلى أن يتبوأ المكانة العالية وهى الفضاء وليس مطلق الفضاء لانه «صلى الله عليه وسلم» راى الله سبحانه وتعالى وبالتالى هى رحلة ليست إلى الفضاء ولكنها إلى الملكوت الاعلى واعد لها النبى «ص» وهى رحلة شديدة الخصوصية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss