صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«حضانة الأطفال» بمستشفى منفلوط المركزى «تعذيب وبهدلة»

13 مايو 2015



كتب - إبراهيم رمضان
«ارمولها ابنها بره» هذا جزاء أى أم تطلب مقعدا، لتجلس عليه لإرضاع طفلها المحتجز بعد أن تصعد الأم 4 طوابق على السلم بمستشفى منفلوط المركزى. «لتصل الحضانة» نظرا لغلق الأسانسير بقفل كبير فى المستشفى.
الأكثر الخطورة أن مستشفى منفلوط المركزي، يشهد حالة من الاهمال، غير المسبوق فما إن تطلب أن تودع رضيعك، فى الحضانة، إلا وتجد أن جهاز التدفئة يجاوره «بلاعة صرف» مفتوحة.
وترصد صور حصلت عليها «روزاليوسف» أن نافذة الحضانة مفتوحة بالرغم من وجود حالات بها رغم أن من الاشتراطات الطبية أن يتم غلقها لذلك نجد «الذباب» ينتشر فى كل مكان، بالحضانة حتى إن سلة المهملات لا تجد بها «كيس» كما أن حوضا بداخلها فى تلك الحضانة.
وعلى صعيد معاملة الطاقم الطبي، من «ممرضات ومشرفين» مع أمهات، الأطفال الرضع «فحدث ولا حرج» فبحسب شكاوى وصلت لمحرر الموضوع فهى معاملة بالغة السوء، وصلت ببعض الممرضات عندما اشتكى الأهالى منهن، أن قلن لهم اشتكوا حتى للمحافظ فلن يفعل لنا شيئا.
ولم يقتصر الأمر على ذلك، فغرفة الرضاعة لا يوجد بها مقاعد وحوض المياه الملحق بها مسدود وملىء بباقى الأكل، وعندما طلبت إحدى الأمهات مقعداً لارضاع صغيرها المحتجز، صرخ فيها أحد الممرضين «ارمولها ابنها بره».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss