صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«واشنطن بوست» تتوقع تغيير بنود «كامب ديفيد» ودعوى تطالب بتعديل المعاهدة

12 اغسطس 2012

كتب : داليا طه

كتب : وفاء شعيرة




 
 اقام هيثم عبد الفتاح وعمرو حامد والبدوى فاروق المحامون دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الادارى طالبوا فيها بإصدار حكم قضائى بإلزام كل من محمد مرسى رئيس الجمهورية وهشام قنديل رئيس الوزراء ومحمد كامل عمرو وزير الخارجية بإلغاء القرار الصادر بتوقيع اتفاقية كامب ديفيد الموقعة بين مصر واسرائيل أو الدخول فى مفاوضات لتعديل الملاحق الأمنية للاتفاقية المتعلقة بشبه جزيرة سيناء.
 
 
وقالت الدعوى: قيدت اتفاقية كامب ديفيد التواجد العسكرى فى سيناء بعدد 750 غالبيتهم من حرس الحدود والشرطة غير المجهزة.
 
الامر الذى نتج عنه استقرار مجموعات متطرفة ومسلحة فى سيناء اخذت فى القيام باعمال ارهابية لترويع المواطنين والمساس بأمن وسلامة البلاد وظهر هذا بوضع فى العملية الارهابية الاخيرة على ارض سيناء باطلاق النار على وحدة حرس الحدود الموجوده فى رفح والاعتداء على الجنود والضباط مما ترتب عليه استشهاد 16 جنديا وضابطا من القوات المسلحة.
 
 
وقالت الدعوى سبق هذه الحادث اعتداء من الجانب الاسرائيلى على الجنود المصريين اكثر من مرة اخرها استشهاد 7 من الجنود المصريين فى اغسطس العام الماضى 2011 وتم هذا الاعتداء بالمخالفة للمادة 3 من المعاهدة.
 
 
وبعد ثورة يناير العام الماضى 2011 تم إسقاط النظام ويجب مراجعة جميع الاتفاقيات ومنها اتفاقية كامب ديفيد لأنها ببنودها الحالية تهدد امن واستقرار وسلامة البلاد.
 
فيما له صلة، اشارت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إلى أن محاربة المتشددين الاسلاميين فى سيناء قد يغير ما هو منصوص عليه فى معاهدة السلام التاريخية مع اسرائيل عام 1979: نزع السلاح فى شبه الجزيرة. لأكثر من 30 عاما، ومنع الجنود المصريين حاملى الأسلحة الثقيلة من جزء كبير من سيناء لخلق منطقة عازلة بين العدوين منذ فترة طويلة. الآن، اعطت إسرائيل الضوء الأخضر لزيادة القوات من المتشددين على عتباتها. لكن الحديث عن تغيير المعاهدة رسميا يبقى فقط مجرد حديث.
 
 
وتوقعت الصحيفة تغيير بنود المعاهدة على الرغم من إعلان الرئيس المصرى محمد مرسى الذى ينتمى إلى جماعة الاخوان المسلمين التزامه بالمعاهدة فى أكثر من مناسبة. وقالت الصحيفة ان رغم هذا الالتزام تطالب بعض القوى الاسلامية باجراء تغييرات فى حدود المعاهدة على القوات فى سيناء، وينظر اليها انها مهينة.
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss