صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

توست وجبنة فطاره اليومى.. ويكتئب عندما يتذكر حفيده

8 مايو 2015



 كتب - أحمد عبدالعظيم


«ما بين الفرح والاستجابة للعلاج وما بين الحزن عندما ينفرد بنفسه»..هكذا  يعيش الرئيس الاسبق حسنى مبارك حياته فى الفترة الحالية  التى يقيم فيها فى مستشفى المعادى العسكرى.
يحرص يوميا على الاستيقاظ فى الساعة السابعة صباحا ويقوم بمساعدة طاقم التمريض والأطباء بالجلوس أمام شرفة الغرفة التى يقيم بها بالدور الثالث فى المستشفى يتناول علاجه وهو جالس أمام الشرفة، كما يحرص ايضا على تناول وجبة الفطور فى نفس المكان وغالبا ما تشمل وجبه الفطور على قطعة جبنة وعيش «توست» وكوب عصير برتقال، ويستمر لمدة ساعة جالسة امام شرفة غرفته، ليقوم بعدها بالجلوس داخل الغرفة لمشاهدة التليفزيون والتعرف على أخبار البلد من خلال الاطباء وطاقم التمريض الذى يتابع حالته، حتى تصل زوجته سوزان ثابت (فى اغلب الوقت فى تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا) حيث تحضر له يوميا ومعها وجبات ساخنة للغداء والذى يتم تحضيره فى المنزل.
 تحرص سوزان ثابت على نقل كل الاخبار الايجابية فقط لزوجها وذلك حرصا على حالته النفسية والمعنوية ودائما ما تؤكد له ان الشعب يحبه، وفى تمام الساعة الرابعة عصر يصل نجله علاء وجمال وزوجتهما وأبناؤهم الى المستشفى ليقوموا بتناول وجبة الغداء معا ويجلس مع أحفاده اغلب الوقت ويحاول ان يلهو معهم ببعض الالعاب وتبادل «النكات» فيما بينهم، كما يحرص على الجلوس وفتح حوار مع اسرته للاطمئنان على أوضاعهم وتوجيه النصائح لهم سواء على مستوى الحياة الاجتماعية أو العملية أو غير ذلك.
 غالبا ما تكون رسائل مبارك لأسرته واضحة حيث دائما ما يؤكد عليهم ضرورة عدم استفزاز مشاعر الناس وان يعيشوا حياتهم كأى مواطنين مصريين والابتعاد عن السياسة بأى شكل من الأشكال، ويستمر تواجد أسرته معه حتى الساعة التاسعة مساء كل يوم وقبل ان يغادروا يقومون بالإشراف على ان يتناول العلاج ومساعدته فى ممارسة رياضة المشى لوقت قليل بعدها يتناول مبارك كوب عصير وثمرة فاكهة ليخلد بعدها للنوم وتغادر الاسرة المستشفى.. المصادر المقربة من مبارك تؤكد أن مبارك من وقت لآخر يدخل فى حالة اكتئاب شديدة وذلك عندما يتذكر وفاة حفيده لدرجة انه قد يظل يبكى لفترة طويلة ولا يخرجه من هذه الحالة سوى عندما يصله احفاده.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اقتصادنا واعد
اليوم.. «السيسى» فى زيارة رسمية لـ«النمسا»
«حقوق الإنسان» لعبة أردوغان لتمكين العدالة والتنمية من المحليات
«مين يقدر على الفرعون»
المصريون يحصدون ثمار مشروعات غيرت وجه الوطن
الزمالك يجهز مفاجآت فى الميركاتو الشتوى
مصر تجنى ثمار المشروعات القومية

Facebook twitter rss