صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

قضايا تنويرية

ياسر مرزوق الأمين العام لأنصار السُنة لـ«روزاليوسف»: السيسى له الولاية الشرعية لأنه ولى الأمر.. ولا دخل لنا بالسياسة

8 مايو 2015



كتب - محمود محرم

طالت اتهامات لأنصار السُنة بأنها مخترقة من قبل جماعة الإخوان من خلال مجلس شورى السلفيين الداعم للإخوان والذى سخر كل فتاويه للدفاع عن حكم المعزول مرسى، فى الوقت الذى وجهت فيه العديد من الاتهامات لأنصار السُنة بأنها جماعة تحوى كتبا للعنف.
كما قام المركز العام لجماعة أنصار السُنة بإصدار إعلان وصفه البعض بأنه غير قانونى لتأجير المدارس التابعة له والمعروفة باسم مدارس أمجاد أو مدارس الشمس المشرقة التى أسستها جمعية أنصار السُنة المحمدية فى أواخر التسعينيات من القرن الماضى وتم تأجيره لكاميليا العربى منذ تأسيسها إلى يومنا هذا لمدة ثمانية عشر عاما بمبلغ زهيد «خمسة وخمسون ألف جنيه آخر قيمة إيجارية لمدة ست سنوات تنتهى هذا العام»..وكانت الدولة قد فرضت الحراسة على تلك المدارس بعد ثبوت استغلال كاميليا العربى للمدارس فى دعم اﻹخوان.


وبعد عقد الجمعية انتخابات مؤخرا لأعضاء مجلس الادارة تم اختيار أمين عام جديد إلا أنه طالته بعض الاتهامات بانه إخوانى بدليل حضوره مؤتمر نصرة سوريا والذى دعا له المعزول مرسى.
«روز اليوسف» التقت ياسر مرزوق الامين العام الجديد للجماعة لمواجهته بكل تلك الأمور من خلال الحوار التالى:
■ بداية ما موقفكم من شرعية الرئيس عبد الفتاح السيسى لاسيما وأن لكم مواقف حسبت على قادة أنصار السُنة بدعم الرئيس المعزول محمد مرسى؟
- نرى فى أنصار السُنة ان الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مكانه له الولاية الشرعية أى يجب له السمع والطاعة لأنه ولى أمر حتى وان كان هناك اختلاف فى بعض وجهات نظر الا أن له احترامه وطاعته لحفظ البلاد.
■ وبماذا ترد على دعمكم للإخوان، وانه كان لرئيس الجماعة عبد الله شاكر دور فى دعم المعزول من خلال مجلس شورى السلفيين برئاسته وتسخير الفتاوى لخدمته؟
- غير صحيح ومن خلال سؤالنا للدكتور عبدالله شاكر أخبرنا أن هذا المجلس لم يكن فيه واحد إخوانى مطلقا ولا واحد ممن يناصر الإخوان ولا فى تاريخه ولا علاقة له البته.
■ ومن المستفيد من وصف الجماعة بالأخونة؟
- من يروجون لذلك فهم اعداء النجاح ويتهمون الإنسان الناجح بدليل انهم يتهمون مجلس الوزراء او الرئيس حيث روجوا ايضا بوجود كتب تحض على العنف وانا عضو اللجنة العلمية بالجماعة ولا اعلم واحدا عنده هذا الاتجاه ولو علمت باحد بذلك لفصلناه لان هذا ليس فكر أنصار السنة.
■ لكن البعض يقول ان هذا المجلس كان يتلقى دعما من الشاطر؟
- الدكتور عبدالله شاكر اقسم انه لم يلتقيه ولا مرة، وكل هذه افتراءات غير موجودة ومن بداية السباق الرئاسى بين مرسى وشفيق لم ندعم أى مرشح فى البداية لكن فى الاعادة تبين الامور واصبحت الرؤية اوضح.
■ هل سيكون للجماعة مرشحون فى الانتخابات البرلمانية المقبلة؟
- اطلاقا ولم ندعم أى أحد ولا حزب النور ولا الدعوة السلفية لاننا ندعمه لله فقط فى ظل ما تسمح به الدولة من قوانين لاننا جمعية مقننة، وكل عملها فى النور وتحت اشراف اجهزة الدولة ونحن مع استمرار حال البلد ولن يأتى الا من خلال القوانين وضد أى تحزبات او أى ممارسات سياسية ووقت ما كانت الدنيا مفتوحة للمشاركة السياسية لم نشارك ومن شارك فقد شذ بنفسه بعيدا عن الجمعية، لكن كجمعية ليس لنا حزب ولا ندعم حزبا ومن أراد الترشح فلابد أن يكون بعيدا عن الجمعية.
■ هناك اتهامات بأن الجماعة أجرت مدارسها للإخوان فما ردكم على ذلك؟
- مدارس امجاد أو مدارس الشمس المشرقة التى أسستها جمعية أنصار السُنة المحمدية وتم تأجيرها لكاميليا العربى لمدة كبيرة والتى تم التحفظ عليها انتهى العقد بين جماعة أنصار السُنة وبين كاميليا العربى والجمعية اجرتها لآخرين تقدموا باعلى سعر و تم الإعلان عن هذه المدرسة فى اكثر من مكان، وعلى الرغم من انها كانت مؤجرة لناس يدعى انهم من الإخوان والحكومة تحفظت عليهم لم نحاول اهمال المدرسة بدعوى انهم متحفظون عليها ولكن تم التحفظ على المؤجرين ولكن المدرسة ملكنا وبالفعل اعلنا عن ان هذه المدارس للتأجير والآن تحت التحفظ لانها كانت مع ناس اتهموا بانهم إخوان.
■ وهل كنتم على علم بذلك؟
- لم يكن لدينا علم بانهم إخوان لأنها مؤجرة من فترة كبيرة ولم نعلم ان عندهم هذا التوجه والى الآن لا نعرف هل عندهم هذا التوجه ام لا، ولكن الدولة هى ادرى بذلك و المؤجرون السابقون المتحفظ عليهم لو كان عندهم هذا التوجه فكان فى عهد يسمح فيه للإخوان بالعمل عادى وطالما الدولة كانت تسمح لهم بالعمل فلما نمانع وعندما انتهى العقد أخذنا هذه المدرسة وقمنا بإعلان قانونى وكراسة شروط فى الجريدة، ولو كانت هناك شبهة تقصير او نعلم ان هناك من أعضاء مجلس الادارة لديه تربح لفتحت عليهم النار.
■ وماذا عن الكتب التى وجدت داخل مكتب رئيس الجماعة والتى تحض على العنف؟
- لو وجدت مثل هذه الكتب المخالفة للعقيدة الاسلامية فالغرض منها هو للرد عليها والا فكيف نرد على ذلك، ومن اصدر هذه التصريحات فهم لاناس غير مسئولين وغير موجودين بأنصار السُنة بدليل انه لم يظهر احد حتى الآن ليرشدنا عن هذه الكتب وهؤلاء الناس دخلوا من اجل الافساد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد

Facebook twitter rss