صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«مصائب التغذية».. مش كل اللى يكتب وصفة خبير

11 يناير 2019

كتبت : مروة فتحي




وصفات دايت ونصائح للتغذية وتوصيات للسمنة والنحافة، يقدمها أشخاص يصفون أنفسهم بخبراء واستشاريي تغذية، دون دراسة أكاديمية معتمدة تؤهلهم للتدخل فى المجال الصحى الخطير.

مواقع التواصل الاجتماعى ساهمت بشكل كبير فى نشر الوصفات والنصائح مجهولة المصدر، والتى قد يتبعها البعض وتأتى بنتائج عكسية وقد تصيبهم بأمراض خطيرة بسبب عدم استنادها لأساس علمى يراعى الفروق الفردية بين كل حالة.
الأمر الذى جعلنا نتساءل ما مواصفات استشارى التغذية ومن الذى تنطبق عليه الشروط لإعطاء النصائح حول ماذا نأكل وما نوعية الأطعمة التى يجب أن نبتعد عنها حفاظا على صحتنا.
الدكتورة جيهان الدمرداش، أخصائى التغذية والسمنة والنحافة، أكدت أن طبيب التغذية يجب أن يحصل على بكالوريوس طب بشري، وأن يكون دارسا لكيفية المحافظة على صحتنا وصحة أبنائنا، وخطورة سوء التغذية، وما هى المضاعفات وأسباب السمنة وكيف نقضى عليها، وأن يكون على وعى بأن الجسم البشرى كله مرتبط ببعضه، وأنه إذا زاد الوزن يصيب بأمراض القلب وتصلب الشرايين ويكون عاملا من عوامل داء السكرى وضغط الدم.
الدمرداش أوضحت أنه بعد حصول الطبيب على البكالوريوس يجب عليه الاستمرار فى الاطلاع على كل ما هو جديد، والقراءة المستمرة، مع ضرورة التوجه للمعهد القومى للتغذية للحصول من خلاله على دبلومة معتمدة، تمكن الطبيب من فهم ومعرفة كل شيء عن علم التغذية العلاجية بكل ما تحتويه وتشمله.
خبير التغذية ومدرب التحكم فى الوزن، إسلام إدريس، أوضح أن هناك نوعين من أطباء التغذية، الأول طبيب تغذية علاجية خريج كلية طب وحصل على دبلومة تغذية علاجية لمدة عامين ويعالج بأنظمة التغذية المتعلقة بأمراض مثل السكر والفشل الكلوى والكبد بمشاركة الطبيب المعالج للمرض، والثانى أخصائى التغذية المتخصص فى السمنة والنحافة وتغذية الرياضيين، ومنهم من ينشر تجربته الذاتية عن طريقة فقدانه للوزن الزائد، حتى يقلده الآخرون، لكن هذا لا يعد أخصائى تغذية لأن الشخص لابد أن يكون مؤهلا علميا.
إدريس أشار إلى أنه بخلاف كليات الطب فى مصر، فهناك جهات أكاديمية معتمدة تؤهل الشخص بعد الحصول على شهادة من أحدها لمدة دراسة تتراوح بين ستة أشهر لعامين، وعلى سبيل المثال جامعة انتيجريتيف نيوتريشن اوف نيويورك، وامريكان كولدج اوف سبورت ميديسن، وغيرها من الجهات الأكاديمية المرموقة، التى تؤهل وتمكن الحاصل على شهادة منها للتعامل مع أنظمة التغذية الخاصة بالأمراض المختلفة.
إسلام، قال إنه ليس من المجدى إتباع ورقة منشورة على الأنترنت بها وجبة إفطار وغذاء وعشاء بحجة إنقاص الوزن، فليس كل جسم مثل الآخر، والنظام الذى يفيد شخص قد لا يفيد آخر، لأن الاوزان والاطوال وكم المجهود المبذول مختلف، كما أن هناك أنظمة لا تجدى نفعا مع مرضى القلب أو الفشل الكلوى أو من لديهم قرح.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح
خيرى شلبى.. «الوتد»

Facebook twitter rss