صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

قنوات الفتنة تثير الجدل بين الأزهر والكنيسة

1 يناير 2016



كتب- صبحى مجاهد

دعا مرصد الأزهر قادة الكنيسة للعمل على توجيه وتصحيح مسار القنوات الفضائية القبطية التى تثير الأحقاد والضغائن، وتهديد أمن المجتمع، وزعزعة استقراره وتبث أفكارًا متطرفة، حيث لاحظ المرصد بقلق بالغ أن هناك قنوات فضائية مسيحية وبخاصة قناة الحياة والتى تبث عبر النايل سات وتتعرض من خلال برامجها الحوارية لعقائد المسلمين ونصوص القرآن الكريم والسنة المطهرة وتلصق كل نقيصة بالإسلام وتشكك فى عقائده وأحكامه بطريقة سافرة لا تقوم على دليل ولا تمت للمنهج العلمى بصلة.
وأضاف المرصد أن القناة تستضيف من تقدمهم على أنهم مسلمون مرتدون عن الإسلام ومعتنقون للمسيحية وتظهرهم فى برامج حوارية أخرى وهذه القناة تقدم نفسها على أنها مسيحية، الأمر الذى يستفز مشاعر المسلمين ويخلق حالة من الكراهية تجاه إخوانهم المسيحيين والذين طالما عاشوا معا يتبادلون مشاعر الاحترام والتقدير. وقال المرصد: وإذا كان من اليسير على الأزهر الشريف الرد على كل الشبهات والأباطيل التى تثيرها هذه القناة إلا أن الأزهر الشريف لا يريد أن يدخل فى جدل غير مجد، والذى من شأنه أن يزكى نارا لفتنة ويغذى الأحقاد ويهدد السلم المجتمعى والنسيج الوطنى. ومن جانبه أكد القس بوليس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية أن قناة الحياة القبطية غير تابعة للكنيسة ومن ثم فالكنيسة غير مسئولة عنها وعن ما تبثه.
وذكر المتحدث الرسمى أن القنوات التابعة للكنيسة هى قنوات « سى تى فى» و«أغابى» و «مى سات» و «كوجى» و و«لوجوس» و «سى واى سى» فقط، أما باقى القنوات فلا علاقة لنا بها، معربا عن رفض الكنيسة وسائل الإعلام التى تنشر العنف والتعصب وتحرض ضد الآخر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بعثة الحج تواصل تقديم خدماتها للحجاج
خير مصر
مصر تشهد توافق الأشقاء فى السودان
مقتل 3 عناصر إجرامية فى تبادل لإطلاق الأعيرة النارية بمنطقة «السحر والجمال»
بيكيه يتهم ديمبلى بخسارة برشلونة
كراكيب
«نفسى أنجح زى محمد صلاح»

Facebook twitter rss