>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (1-2)

11 ابريل 2012

بقلم : جمال الدين حسين




نشرت صحيفة «القدس العربى» التى تصدر فى لندن بتاريخ 21 مارس الماضى دراسة أعدّها الخبير العسكرى الإسرائيلى إيهود عيلام تحت عنوان «أهمية سيناء كجبهة عسكرية فى أى حرب مستقبلية بين مصر وإسرائيل»، وقال فى هذه الدراسة: «إنه طوال الحروب الأربعة التى خاضتها إسرائيل ضد مصر، تخلت إسرائيل عن سيناء مرتين، رغم كل ما تمثله من أهميتها فى مجالات الردع والإنذار المبكر وجمع المعلومات الاستخباراتية على اعتبارها جبهة دفاعية أمامية وأرضاً غنية بالموارد الطبيعية والنفط، ويمكن من خلالها السيطرة على قناة السويس وتأمين خليج العقبة والممرات الجوية إلى جانب كونها ساحة مناسبة لتنفيذ تدريبات جوية وبرية».. وتقول القدس العربى نقلاً عن الخبير العسكرى الإسرائيلى: «إنه رغم أن مصر من جهتها قد تنازلت عن حقها فى أن يكون لها تواجد عسكرى ملحوظ خلف خط الممرات مع أن المنطقة كلها تقع تحت السيادة المصرية لكن يمكن لها تحقيق استفادة اقتصادية وزراعية وسياحية كبيرة.. وتضيف صحيفة القدس العربى فى عرضها لدراسة «إيهود عيلام»: إلا أنه من الناحية العسكرية فإن إخلاء سيناء من السلاح لا يجعلها خط دفاع أمامياً لمصر بل ستظل فقط مجرد منطقة فاصلة بينها وبين إسرائيل وهو الأمر الذى يحول من انتشار الجيش المصرى فيها بشكل موسع فى حال اندلاع حرب جديدة مع الجيش الإسرائيلى.. وتابع الخبير العسكرى الاسرائيلى قائلاً: «إنه منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد قامت مصر بإنشاء عدة محاور طرق جديدة فى سيناء أُقيمت لأغراض غير عسكرية لكن من المؤكد فى حال اندلاع حرب جديدة سيسارع كل من الجيشين المصرى والإسرائيلى إلى السيطرة على مفارق الطرق المحورية فى سيناء قبل الطرف الآخر.. وتطرق إيهود عيلام.
 
إلى المطارات فى سيناء وأهميتها، خاصة فى ظل تعاظم دور الطيران والسلاح الجوى خلال الحروب بين مصر وإسرائيل موضحاً أنّ إسرائيل قامت خلال احتلالها لسيناء بإنشاء عدد من المطارات الجوية مثل مطار (رفيديم) بوسط سيناء ومطار أوفير (شرم الشيخ حالياً) ومطار عتسيون (طابا حالياً) ومطار إيتان (العريش حاليا)..
 
 
(مجرد ملاحظة: مطارات شرم الشيخ والعريش كانت موجودة عندما احتلت إسرائيل سيناء فى حرب يونيو 1967 ولكن ربما قامت اسرائيل بتحسينات وتوسعات فى ممرات الهبوط والاقلاع).. ويشير الخبير العسكرى الإسرائيلى إلى أن البند الثالث من اتفاقية السلام المصرية - الإسرائيلية ينص على حظر إنشاء أي مطارات غير مدنية فى سيناء وأن هناك قيوداً تحد من عمليات إقلاع وهبوط الطائرات الحربية فى المناطق الحساسة لذا وعلى ضوء أهمية المطارات فى سيناء فمن المتوقع فى حال نشوب حرب جديدة بين مصر وإسرائيل أن يحدث تسابق بينهما من أجل السيطرة على تلك المطارات لضمان فرض السيادة الكاملة وعلى ضوء بُعد المسافات بين مطارات سيناء وبين حدود البلدين فيتوقع أن ينجح الجيش المصرى فى السيطرة على مطار بئر الجفجافة وبئر تمادا وشرم الشيخ بينما يمكن للجيش الإسرائيلى السيطرة على مطارى العريش وطابا.. وغدا نكمل عرض الدراسة.






الرابط الأساسي


مقالات جمال الدين حسين :

ضرورة عودة العلاقات المصرية الإيرانية
شخصية الرئيس محمد مرسى
بداية طيبة وجيدة للرئيس
يارب
شكرا للجنزورى ووزرائه المحترمين
اطمئنوا.. وتفاءلوا
مطلوب التفاهم .. وليس الصدام
قضية الشهيد سيد بلال
عودة مجلس الشعب المنحل تعنى الفوضى
يا خوفى على مصر
أخطر 48 ساعة فى تاريخ مصر
السيد الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية
السقوط الثانى لنظام مبارك
مهمة جيشنا حماية الوطن والمواطن
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها
قادة القوات الجوية المصرية «كبش فداء» لعامر وناصر
عبد الحكيم عامر الرائد وليس المشير
طنطاوي.. المشير السادس
تعبنا من الفوضي والقبح
تحية للرجال..
في انتظار الحسم من المحكمة الدستورية
المستشار أحمد رفعت.. وقصور مبارك وولديه
الساعة الثانية ظهر اليوم موعد أخير
سلوكيات الفوضى والجنون
لا تبطل صوتك.. ولا تنتخب مبارك
اللواء مهندس حسين سعيد محمد موسى
كان طاغية.. وكان من حوله فاسدون
«يا خوفى من بكرة»
سعد الصغير صحفيا ورئيسا للتحرير!
مرسى لم يعد مرشح الإخوان.. وانتخابه ضرورة للحفاظ على الثورة
مطلوب ضمانات مكتوبة من الإخوان
ليس حبا في مرسي والإخوان.. ولكن كراهية في مبارك والفلول
صوتك ضميرك.. واختيارك عقلك
دولة المرشد فوق دولة القانون والدستور
إسرائيل تنتظر رئيسا مصريا أحمق يعطيها ذريعة الهجوم علي سيناء واحتلالها
عندما يفقد الفريق شفيق أعصابه
تصريحات غير لائقة لأبوالفتوح ضد المجلس العسكري
شك.. وخوف.. وقلق
نعم لعمرو موسى.. ولا لمرسى وأبو الفتوح
مبنى الوزارة والمساجد يا وزير الأوقاف
تحية لحكومة الجنزورى ورجال الشرطة
اللى يتلسع من الشوربة ينفخ فى الزبادى
أبو إسماعيل يريدها دماً.. والبلتاجى يرهب القضاء ورجاله
مرشحون لا يصلحون لرئاسة مدن وقرى
إسرائيل تهدد سيناء.. والإخوان فى حوار مع الأمريكان.. ويضغطون على قواتنا المسلحة!
تحيا قواتنا المسلحة.. يسقط تجار السياسة والدين
تحذير من الاقتراب من وزارة الدفاع
مصر ليست في حاجة إلي رئيس «عنتري»
العلاقات المصرية - السعودية
يا ويل مصر إذا سيطر الإخوان على جميع سلطاتها ومناصبها
هل يتم حل مجلس الشعب يوم الأحد 6 مايو؟
عن الحكومة.. والألغام.. والإخوان
مشروع محور القناة مسروق يا دكتور أبو الفتوح
بين مصر وإيران
شيوعيون وإخوان وسلفيون.. إيد واحدة!
ضرورة التصديق على قانون العزل السياسى
هل يمكن حسم الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولي؟
توقعات بسقوط رئيس حزب الإخوان .. وإعادة بين أبوالفتوح وعمرو موسى
الإخوان.. وفشل مخطط «التكويش»
بريطانيا حامية اللصوص.. وسارقة الشعوب
لماذا تفضل إسرائيل عمر سليمان؟
إلى أخى وصديقى حازم أبوإسماعيل
مرشح واحد ونائبان في إطار فريق رئاسي
عن عمرو موسى.. وقواتنا المسلحة
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (2 -2)
الساكت عن «خطايا الإخوان» شيطان أخرس
تحية واجبة إلى أيمن نور
كارثة الاستحواذ على مناصب وسلطات الدولة
بين إسرائيل.. والحكام العرب

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد

Facebook twitter rss