>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

خط أبيض

3 سبتمبر 2012

بقلم : د . فاطمة سيد احمد




■ «لواء» لمدة «28 عامًا»

فى النشرة التى ستصدر خلال أيام للجيش وتم الإعلان عنها بأنه تم اقرارها وهو مالم يحدث حتى الآن.. ولعلمنا أن نشرة التقاعد والترقيات لضباط الجيش تصدر مرتين كل عام إحداهما فى أول يوليو والأخرى فى أول ديسمبر إلا أن هذه النشرة ستكون مخالفة للتوقيتات الدورية للقوات المسلحة، ربما لأن من تشملهم تلك النشرة هم ايضًا مخالفون لبعض القواعد المعمول بها فى الجيش منذ نشأته فالنشرة تشمل عددًا كبيرًا من الضباط ستتم احالتهم إلى التقاعد وهم بالفعل متقاعدون وفى الوقت ذاته «مستدعين» بمعنى أن وزارة الدفاع منحتهم سنوات لحاجة العمل اليهم.. ولكن الغريب أن هؤلاء الذين ستشملهم النشرة كان استدعاؤهم قد تعدى العشر سنوات، وأحدهم «اللواء سمير سامى حنا» له قرابة الـ28 عامًا فى رتبة اللواء وهو من دفعة المشير حسين طنطاوى وكان مسئولا عن إدارة التعيينات ثم جهاز الخدمات العامة منذ حوالى 22عامًا ثم تقاعد واستدعى لمدة 25 عامًا أى ربع قرن وهو ما جعل بعض العسكريين القدامى يتندرون على ذلك بأنه يجب إضافة «اللواء حنا» لموسوعة الارقام القياسية لاستمراره لمدة 28 عامًا فى رتبة اللواء دون كلل أو ملل.

■ فيه «شعراية»

إعلان لـ«مشروب» يطلق عليه «بدون كحول» غاية فى التمييز القائم على الجنس والنوع فى آن واحد.. ويرى صاحب فكرة الإعلان أن الفرق بين الرجولة و... شعراية ويدلل على هذا بالصوت والصورة فى إعلاناته المتكررة والسخيفة لأنه يقدم للمشاهد روشتة القوة والرجولة بديلا عن الضعف والنسونة اللذين يراهما فى إعلانه عارًا وأقل من النوع الأقوى «الرجل» ويراهن على الفرق بـ «موضع الشعر» عند كلا الجنسين.. هل هناك استخفاف وعنصرية وجهل أكثر من ذلك؟؟

■ «نسر» الداخلية

اتصل بى مصدر عسكرى معقبا على ما كتبته أمس عن العملية «نسر» التى لم تحلق بها طائرة واحدة فى سيناء وذكر لى أن من أطلق على العمليات فى سيناء اسم «نسر» هى وزارة الداخلية وليست القوات المسلحة وأن «الداخلية» هى التى تقود العمليات فى معركتها ضد الإرهاب والجيش معاونا لها.. فى الوقت نفسه قال مصدر عسكرى آخر معقبًا على الاسم ايضًا بأن هذا المسمى اطلقته هيئة عمليات القوات المسلحة لتميز بينه وبين المناورات العسكرية التى يقوم بها الجيش الثانى والثالث تحت مسمى «بدر» ولأن المصدرين العسكريين مازالا فى الخدمة بالقوات المسلحة فإننا غير قادرين على حسم أى المقولتين الأصح.. وعليه نسأل من الذى سيعقد مؤتمرًا صحفيًا يعلن فيه أسماء المتورطين فى حادث رفح كما ذكرت بعض المواقع الإلكترونية هل الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع أم اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية أم الاثنان معا سيتعاونا؟

■ نخنوخ والشيوخ

أذاعت الإعلامية هالة سرحان فى برنامجها «ناس بوك» شريطا يكشف تورط الشيخ «خالد عبدالله» فى بعض الأعمال التى تمت أثناء تداعيات ثورة 25 يناير وما بعدها وأن الذى كشف عن ذلك البلطجى الشهير «نخنوخ» الذى قال فى التحقيقات إن «الشيخ خالد» طلب منه بلطجية للاشتراك فى الموقعة الشهيرة بـ«الجمل» وأنه هو المحرض على حرق «المجمع العلمى» وطالبت «سرحان» بأن يقوم «الشيخ خالد» بالرد على هذه الاتهامات وتبرئة نفسه مما نسب إليه.. ولكنه حتى الآن لم يفعل.







الرابط الأساسي


مقالات د . فاطمة سيد احمد :

الرصاصة مازالت فى يدى مصوبة لمن ينال من بلدى
حتى لا تطفئ حروب الجيل الرابع
انتعاش المافيا
«محلب» لرؤساء التحرير: تجمعنا هموم وطن
«بدون طيار» و«سوخوى» تتنافسان على الشرق أوسطية
اللواء محمد إبراهيم لقد وصلوا إلى عقر الدار
أمريكا ترجع مصر لعلاقات الـ30 عاما
خط أبيض
خط أبيض
حازمون .. بلتاجيون .. عريانون
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
د.منال وفلوس الحكومة
خط أبيض
وحكمونا الإخوان
خط أبيض
ولكم فى دساتير البلاد «عبرة وعظة»
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
الصلاة والرئيس
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط آبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
■ ملاحظات على المتحدث العسكرى
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض
خط أبيض

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss