>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

اعتذار حق وصدق

30 اغسطس 2012

بقلم : د. أحمد محمود كريمة




ألم يأن لتيارات واتجاهات وقوى منسوبة إلى الإسلام، إعلان اعتذار يتضمن اقرارا بقصور فهم، عاد سلبا على مكانة الدين الحق وسمعته، وشغب عليه، ونال من صحيح الثقافة الإسلامية.
 
جماعة الإخوان: الأفكار التكفيرية والحكم على المجتمعات الإسلامية المعاصرة بالجاهلية «كتاب معالم على الطريق» للأستاذ سيد قطب - غفر الله له وما نتج عنه نشوء جماعات العنف المسلح فى سبعينيات القرن الماضى وهو ما دعا المرشد العام الراحل حسن الهضيبى - رحمه الله تعالى - إلى الرد عليهم بكتاب «دعاة لاقضاة»، وأعمال عنف مسلح مثل اغيتال النقراشى باشا رئيس الحكومة سنة 1948، ومحاولة اغيتال حامد جودة، رئيس مجلس النواب والرئيس جمال عبدالناصر سنة 1954، وابتداع «بيعة» ببنودها العشرة للمرشد على خلاف صحيح التشريع الإسلامى.
 
البيعة الدينية لله - عز وجل- ولرسوله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم - الآيات فى سورة الفتح والبيعة السياسية لولى الأمر المنعقدة ولايته، ولا توجد «بيعة»، لغير ما ذكر، وابتداع «مبدأ السمع والطاعة للمخلوق طاعة عمياء سالبة للآدمى كرامته وانسانيته وأثمن ما فيه عقله، والطائفية المجتمعية حيث يشكل الإخوان «جماعة» من دون المؤمنين السواد الأعظم، فهم دولة داخل دولة واستخدام الدين فى أمور سياسية كالانتخابات للتأثير على الإرادة واللجوء إلى حيل وخداع وكذب - حب ممارسات السياسة- مما يعود سلبا على الدين الحق المحرم المجرم لكل التصرفات - العنف الفكرى والعنف المسلح - والقاضى بتجريم تفرق المجتمع إلى فرق وجماعات «إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم فى شيء..» سورة الأنعام.
 
فرقة «السلفية»: السلف الصالح - رضى الله عنهم - مرحلة تاريخية سماهم القرآن «السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار» لا يصح فى العمل العلمى السليم نسبة آراء اجتهادية حاملة للصواب والخطأ لأئمة علم: ابن تيمية وابن القيم ومحمد بن عبدالوهاب - رحمهم الله تعالى- إلى «السلف الصالح» ولا يجوز اضفاء قداسة غير مقررة شرعا لهم، ولا جعلهم ما يماثل الكهنوت و«الأكليروس» عند أهل الكتاب يشرعون ويحتكرون الحق والصواب، ولا نسبة لما استحدث من أمور عقائدية لم يصرح بها القرآن الكريم ولا السنة النبوية الصحيحة مثل: التوحيد الثلاثى، جعل مسافة ومساحة لوجود الله - عز وجل- إجراء ظواهر لغوية لألفاظ موهمة للتشبيه على أنها «صفات» لله تبارك وتعالى- كاليد والساق والعين.. إلخ، وجعل استواء حسى على العرش، ووضع قدمه!! فى النار لافنائها! وأمور فقهية كمنع قصد زيارة قبره - صلى الله عليه وسلم - خلافا لفعل الصحابة - رضى الله عنهم - وفرقا لاجماع آئمة العلم، وإيجاب النقاب ومنع اسبال الثياب للرجال، ومعاداة الحضارة المعاصرة، وحصر وقصر الإسلام فى المذهب العقائدى الوهابي، والمذهب الحنبلى الفقهى، والتساهل فى تكفير أهل القبلة وعداوة كل المسلمين، وإطلاق الشرك والفسق والبدعة على من سواهم، وتطور الدعوية منهم إلى «حركية سياسية» تناقص الدعوية فى الممارسات السياسية، والأخطر بعد العنف الفكرى الانقلاب إلى فصائل «السلفية الجهادية»، وادعائهم أنهم «فرقة ناجية منصورة» على غير مراد النصوص الشرعية.
 
طرق متصوفة:
 
تغييب العقول عن عالم الشهادة، وجعلها أسيرة غيبات والانفصال عن واقع، والتعلق بمخلوقين أحياء وأمواتا واعتقاد مقدرتهم على نفع وضر. اعتذار من سبق ومراجعتهم فريضة عاجلة.






الرابط الأساسي


مقالات د. أحمد محمود كريمة :

اغتنام رمضان بالطاعات
مسامرة مع الصائمين
خصائص رمضان
مظاهر ومضار الفتن
الإخوان القطبيون
سيدنا المسيح ـ عليه السلام ـ «رفعه الله إليه»
تعظيم مواسم ومناسبات إسلامية
اعتداءات أثيمة على صحيح الإسلام
المشاركة فى الاستفتاء مصلحة شرعية
السباب فى الدعوة
مَنْ أهل السنة والجماعة؟
حماية النفس الآدمية فى الإسلام
يوم النحر فى الإسلام
يوم عرفة فى الإسلام
الاقتراض الربوى
وباء التشهير وحرمة الأعراض
تجفيف منابع الإزدراء الدينى (2)
تجفيف منابع الازدراء الدينى (1)
مساجد ضرار معاصرة!

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss