>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الساكت عن «خطايا الإخوان» شيطان أخرس

10 ابريل 2012

بقلم : جمال الدين حسين




عندما حصد حزب الحرية والعدالة الأكثرية البرلمانية لمقاعد مجلس الشعب وتلاه فى عدد المقاعد حزب النور كنت واحدا ممن دافعوا عن ضرورة احترام إرادة الناخبين التى عبرت عنها فى أنزه انتخابات عرفتها مصر خاصة أن الجماهير كرهت تزوير الانتخابات فى العهود الماضية وكرهت معها نواب الفساد والبلطجة والمخدرات.. وكرهت معها ايضا نواب سميحة والنقوط والقمار الذين كانوا يمثلون الحزب الوطنى المنحل داخل مجلس الشعب.. ويشهد على موقفى هذا صديقى المحامى الكبير صبحى صالح والاخوة الاصدقاء الدكتور أحمد أبو بركة والاستاذ على فتح الباب والدكتور خالد حنفى أعضاء مجلسى الشعب والشورى عن الإخوان خلال مشاركتنا معا فى أكثر من ندوة ولقاء على أكثر من فضائية تليفزيونية.. ولم أكن خلال هذه الندوات واللقاءات أدافع فقط عن ضرورة احترام قواعد الديمقراطية ولكننى كنت أحاول أن أقول للآخرين من خصوم الاخوان فى القوى والتيارات الأخرى «لنعطى نواب الاخوان والسلفيين الفرصة ولا نتسرع فى الحكم عليهم».. كما كنت اقول أيضا إنه إذا أخطأ الإخوان والسلفيون وفشلوا فإن الذى «يحضر العفريت عليه أن يصرفه» كما يقول المثل الشعبى عند عامة المصريين - وكما جاءت الجماهير بالاخوان والسلفيين عبر صناديق الانتخابات فإن من حقها أن تسقطهم أيضا عبر صناديق الانتخابات.. وفى المقابل كنت اتصور بروح الديمقراطية وبمنتهى حسن النية أن العقلانية والحكمة سوف تحكم تعامل الإخوان مع مختلف القوى والتيارات الأخرى وأن قول الرسول الكريم بأن «من صفات المؤمن أنه كيس فطن» سوف يكون مرشدا لهم فى التعامل السياسى مع الآخرين.. ولكن الاخوان وللأسف الشديد ارتكبوا أربع خطايا فى أربعة مواقف وأثبتوا أنه من الخطأ الشديد التعامل معهم بحسن النية.. كان الموقف الأول عند تشكيل اللجنة التأسيسية عندما تصورنا أن نواب الإخوان والسلفيين سوف يختارون فقهاء وأساتذة القانون إبراهيم درويش وثروت بدوى وعاطف البنا وأحمد كمال أبو المجد ونور فرحات وطارق البشرى وجابر جاد نصار إضافة إلى ممثلى النقابات المهنية والاتحادات العمالية وممثلى الأزهر والكنيسة والمحكمة الدستورية العليا وباقى هيئات وطوائف الشعب وسوف يؤثرون هؤلاء على أنفسهم ليكونوا أعضاء فى الجمعية التأسيسية.. ولكن خاب الظن واستحوذ نواب مجلسى الشعب والشورى على نصف تشكيل الجمعية التأسيسية وجاء الإخوان والسلفيون بأنصارهم إلى تشكيل الجمعية وكان النموذج الفاضح فى ذلك الطالب اسامة المراكبى الذى ينتمى بصلة القربى لاحد قيادات الإخوان.. وكانت الخطيئة الثانية حصار الإخوان لحكومة الجنزورى بالاسئلة وطلبات الاحاطة وقصفها بالاستجوابات لإكراه المجلس العسكرى على اسقاطها وتكليف قيادة حزب الإخوان بتشكيل حكومة جديدة لإشباع شهوتهم فى السلطة والاستحواذ على المناصب.. ثم كانت الخطيئة الثالثة بالتراجع عن وعدهم بعدم المشاركة فى الانتخابات الرئاسية إلى الاصرار على المشاركة فيها بشخص نائب مرشد الاخوان خيرت الشاطر إضافة إلى رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسى كمرشح احتياطى.. وكانت الخطيئة الرابعة الصمت والسكوت على تطاول النائب زياد العليمى على رئيس المجلس العسكرى وإهانته للقوات المسلحة دون اتخاذ أى إجراء عقابى ضده.. فلماذا الاصرار على الخطأ والخطايا؟ وألا تستحق مصلحة الوطن أن تنصروها على أنفسكم؟ وأن تفسحوا الطريق إلى لم الشمل وتجاوز الخلافات بدلا من تعميق الهوة واستمرار الانشقاقات.

 







الرابط الأساسي


مقالات جمال الدين حسين :

ضرورة عودة العلاقات المصرية الإيرانية
شخصية الرئيس محمد مرسى
بداية طيبة وجيدة للرئيس
يارب
شكرا للجنزورى ووزرائه المحترمين
اطمئنوا.. وتفاءلوا
مطلوب التفاهم .. وليس الصدام
قضية الشهيد سيد بلال
عودة مجلس الشعب المنحل تعنى الفوضى
يا خوفى على مصر
أخطر 48 ساعة فى تاريخ مصر
السيد الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية
السقوط الثانى لنظام مبارك
مهمة جيشنا حماية الوطن والمواطن
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها
قادة القوات الجوية المصرية «كبش فداء» لعامر وناصر
عبد الحكيم عامر الرائد وليس المشير
طنطاوي.. المشير السادس
تعبنا من الفوضي والقبح
تحية للرجال..
في انتظار الحسم من المحكمة الدستورية
المستشار أحمد رفعت.. وقصور مبارك وولديه
الساعة الثانية ظهر اليوم موعد أخير
سلوكيات الفوضى والجنون
لا تبطل صوتك.. ولا تنتخب مبارك
اللواء مهندس حسين سعيد محمد موسى
كان طاغية.. وكان من حوله فاسدون
«يا خوفى من بكرة»
سعد الصغير صحفيا ورئيسا للتحرير!
مرسى لم يعد مرشح الإخوان.. وانتخابه ضرورة للحفاظ على الثورة
مطلوب ضمانات مكتوبة من الإخوان
ليس حبا في مرسي والإخوان.. ولكن كراهية في مبارك والفلول
صوتك ضميرك.. واختيارك عقلك
دولة المرشد فوق دولة القانون والدستور
إسرائيل تنتظر رئيسا مصريا أحمق يعطيها ذريعة الهجوم علي سيناء واحتلالها
عندما يفقد الفريق شفيق أعصابه
تصريحات غير لائقة لأبوالفتوح ضد المجلس العسكري
شك.. وخوف.. وقلق
نعم لعمرو موسى.. ولا لمرسى وأبو الفتوح
مبنى الوزارة والمساجد يا وزير الأوقاف
تحية لحكومة الجنزورى ورجال الشرطة
اللى يتلسع من الشوربة ينفخ فى الزبادى
أبو إسماعيل يريدها دماً.. والبلتاجى يرهب القضاء ورجاله
مرشحون لا يصلحون لرئاسة مدن وقرى
إسرائيل تهدد سيناء.. والإخوان فى حوار مع الأمريكان.. ويضغطون على قواتنا المسلحة!
تحيا قواتنا المسلحة.. يسقط تجار السياسة والدين
تحذير من الاقتراب من وزارة الدفاع
مصر ليست في حاجة إلي رئيس «عنتري»
العلاقات المصرية - السعودية
يا ويل مصر إذا سيطر الإخوان على جميع سلطاتها ومناصبها
هل يتم حل مجلس الشعب يوم الأحد 6 مايو؟
عن الحكومة.. والألغام.. والإخوان
مشروع محور القناة مسروق يا دكتور أبو الفتوح
بين مصر وإيران
شيوعيون وإخوان وسلفيون.. إيد واحدة!
ضرورة التصديق على قانون العزل السياسى
هل يمكن حسم الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولي؟
توقعات بسقوط رئيس حزب الإخوان .. وإعادة بين أبوالفتوح وعمرو موسى
الإخوان.. وفشل مخطط «التكويش»
بريطانيا حامية اللصوص.. وسارقة الشعوب
لماذا تفضل إسرائيل عمر سليمان؟
إلى أخى وصديقى حازم أبوإسماعيل
مرشح واحد ونائبان في إطار فريق رئاسي
عن عمرو موسى.. وقواتنا المسلحة
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (2 -2)
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (1-2)
تحية واجبة إلى أيمن نور
كارثة الاستحواذ على مناصب وسلطات الدولة
بين إسرائيل.. والحكام العرب

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss