>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أيها المصرى هذا يومك

24 مايو 2014

بقلم : محمد عبد النور




ليست هناك حجة واحدة تمنعك من الذهاب غدا أو بعد غد إلى صندوق الانتخابات، كما انه ليس هناك سبب واحد يمكن أن يبرر عدم نزولك غدا أو بعد غد الى صندوق الانتخاب، فالذى يختبر هنا هو انت وليس غيرك، والذى على المحك هنا هو مصيرك انت وليس غيرك، واقعك وحاضرك ومستقبلك القريب والبعيد.
وقد آن الأوان لن تسترد نفسك من الخونة والقتلة والمتآمرين والمتاجرين، وكل من اراد لك ان تظل اسيرا لتآمرهم ومقامراتهم ومساومتهم، حبيسا فى اسواق الميادين، تباع وتشترى، ويقبضون الثمن، سلطة وثروة ونفوذا.
خطفتك جماعة الإخوان الإرهابية، وارهبتك واستحلت دماء الابرياء من اهلك، غدرا وظلما وعدوانا، استكثرت عليك القليل من الحياة والرزق والحرية، ارادت ان تفتت ارضك وتكسر حدودك وتقايض بمقدراتك، حرمتك من رحمة الله ودخول جنته، وبشرتك بسعير النار مأوى ومصيرا.
 باعك «نحانيح» 25 يناير بكل اللغات، وبابخس ثمن شرقا وشمالا وغربا، ابرموا عقودا مع الشياطين ووقعوها بالدم، التفوا وناوروا وواءموا لاجل نهش لحم الفريسة حية، وغرسوا انيابهم واظافرهم سرا وعلانية، فى الحوارى والحارات والميادين والشوارع، على الهواء مباشرة وعبر شاشات الفضائيات.
ولكنك فهمت وانتبهت وقاومت وخرجت الى الشوارع المصرية جميعها بالملايين، تزيح من تزيح وتزيل من تزيل، وتقولها عالية صريحة.
انا فقط، الشعب والوطن، وبعدى الطوفان، لن يخطفنى هذا ولن يبيعنى ذاك، ولن اعود الا بمصيرى وقد ملكته، ووطنى وقد حفظته، ومستقبلى وقد ضمنته، وارادتى وقد حررتها، لا مكان لمتآمر ولا وجود لخائن، ولا يحكمنى الا من خاف على ومنى، ولن اسلم مفاتيح قصورى الا لمن هو منى وانا منه، خالصا متجردا، من اثبت وﻻءه لى ولتراب ارضى، من حمل رأسه على كفه راضيا مرضيا لا يريد ثوابا ولا شكورا سوى رغبتى وارادتى، فوهبته ثقتى.
غدا او بعد غد، بذهابك الى صندوق الانتخابات ستتحقق ارادتك، ليس فقط بورقة تتركها فى صندوق وانما لانك على حق، يوم خرجت فى 30 يوينو، ولما احتفلت فى 3 يوليو، ويوم لبيت نداء التفويض، ويوم قلت كلمتك فى استفتاء الدستور، ويوم اصطففت وراء من كلفته بالمهمة فاستجاب فورا دون تردد.
غدا او بعد غد، لا يجب ان تتأخر ولا يجب ان تتغيب، ولا يجب اﻻ ان تكون هناك امام الدنيا كلها تثبت ارادتك وتقرر مصيرك وتختار رئيسك.
ايها المصرى، هذا يومك الذى انتظرت، فاجعله يوما من ايام المجد  والفخار.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبد النور :

عبدالله كمال
حالة «السيسى» المصرية
حديث المشير
ما هذا يا وزير الداخلية؟
ضد برنامج المشير
برنامج المشير الانتخابى
المشير والبرنامج
«محلب» حكومة المصالحة
سفيرنا فى روما
العبث الحكومى بدماء المصريين
استقيلوا.. قد يرحمكم الله
القصاص من حماس «2»
القصاص من حماس
زوار الفجر
٢٦ يوليو (٢)
26 يوليو
٣ يوليو 2013
30 يونيو
7 أكتوبر
يوم عظيم لشعب عظيم
إجراءات حكومية مطلوبة
تسعيرة وزير التموين
النهاية التاريخية
اللواء الشهيد وإعدام الإخوان
بيان رئاسة الجمهورية
وزارة الدخلية .. انتباه
إلى يوم الدين
أوراق الدم
الله عليك يا سيسي
التفويض الشعبى
أين الرئاسة.. وأين الحكومة؟
ماتستعجلش يا ابن مرسى
حتمية مواجهة جماعة الإرهاب
الجماعة تحرق القاهرة
عالجوا الإخوان.. قبل أن تدمجوهم
مبروك.. منا ولنا
الرحيل.. الآن وفورا
عاش الجيش وتعيشي يا مصر
لمن الشرعية اليوم؟
الانتحار السياسى

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss