>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

مسرحة الرواية

29 مارس 2014

بقلم : ناصر عبد المنعم




مسرحة الرواية هى المشروع الأبرز فى مشوارى الفنى فى عالم المسرح، حيث قدمت للمسرح عشرة أعمال مسرحية تأسست على الرواية، وما يدهشنى أن البداية كانت مع مسرحية «النديم» التى أخرجتها وأنا طالب جامعى بين عامى 79/80 وهى مأخوذة عن رواية «العودة إلى المنفى» للكاتب الروائى أبوالمعاطى أبوالنجا وقد قمت وقتهابالكتابة المسرحية والإخراج، رغم حداثة سنى وقتها وتم عرض المسرحية بمسرح السامر ضمن عروض ما كان يُعرف وقتها بمهرجان الـ100 ليلة الذى كانت تنظمه الثقافة الجماهيرية سنويا.. ولا أجد الآن من دوافع لاتجاهى إلى عالم الرواية سوى إفتتانى بشخصية «عبدالله النديم» وبدوره الوطنى الشعبى فى الثورة العرابية وبإنحيازه لفقراء وبسطاء المصريين آنذاك، وإمتهانه الصحافة والفن والعمل الاجتماعى لنشر الوعى وتنمية الشعور الوطنى لدى المصريين.. ولكننى وبعد مرور زمن ليس بالقليل على هذه التجربة، أجدنى قدمت للمسرح نحو عشرة مسرحيات وفقاً نفس المنهج «مسرحة الرواية».. مع إسناد المهمة الدراماتورجية لكتاب متخصصين مسرحوا الأعمال الروائية برؤى متعددة، قدمت من إنتاج مسرح الطليعة  مسرحيات: «اليوم السابع» عن رواية «الحوات والقصر» للكاتب الجزائرى الطاهر وطار وكتابة مسرحية: طارق يوسف، ومسرحية «طفل الرمال» عن روايتى «ليلة القدر» و«طفل الرمال» للكاتب المغربى الطاهر بن جلون وكتابة مسرحية «سامح مهران».. ثم «الطوق والإسورة» عن رواية الكاتب يحيى الطاهر عبدالله وكتابة مسرحية «سامح مهران»، وبعدها «أيام الإنسان السبعة» عن رواية عبد الحكيم قاسم وكتابة مسرحية «سامح مهران»، ومسرحية «ناس النهر» عن مجموعة أعمال الكاتب حجاج حسن أدول وكتابة مسرحية حازم شحاتة.. ولمسرح الهناجر قدمت عملين، الأول «خالتى صفية والدير» عن رواية بهاء طاهر، ونوبة دوت كوم عن ثلاث روايات للكاتب «إدريس على» وكتابة مسرحية حازم شحاتة، وللمسرح الحديث قدمت «زهرة الصحارى» عن رواية الكاتب التونسى الهادى بوراوى وكتابة مسرحية فاطمة يوسف.. ويعكس هذا الاتجاه لمسرحة الرواية الكثير من القضايا المسرحية الهامة كفقر النصوص المسرحية وتكرار «الثيمات» وإفتقاد طرح عوالم ومزاجات جديدة .. كما يعكس قدرة العالم الروائى بتقنياته المتجاوزة لشروط الزمان والمكان التى حكمت المسرح لسنوات طوال ، قدرته على أن يمد الدراما المسرحية بخيال جامح، ويضعها أمام تحديات تقنية وجمالية تحمل التجاوز والتجديد وتفتح افاقا أكثر اتساعا فى التعبير الفنى عن الوجود الإنسانى.. وللحديث بقية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss