>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

شهداءنا يطلبون القصاص

7 اغسطس 2012

بقلم : الاب - رفيق جريش




أدمعت عيون جميع فئات شعبنا المصري من مشاهد المجزرة التي تعرضت لها قواتنا المسلحة والشرطة وراح ضحيتها 16 شاباً من زهرة شبابنا من حماة الوطن، فأي دين أو شرع دفع هؤلاء القتلة كي ينفذوا جريمتهم ثم يكبرون بعدها، انهم حقاً ذئاب خاطفة تعبث بأمن وهيبة مصر.

 

إن حادث سيناء يعد مؤشراً خطيراً علي أن الدولة المصرية في خطر، فهناك مطلب شعبي بضرورة سرعة فرض الأمن بسيناء وإعادة انتشار القوات المصرية خاصة علي المناطق الحدودية، اننا جميعاً نطالب الرئيس والحكومة بالتحقيق الفوري في قتل شباب الوطن والعين الساهرة علي الحدود لحماية أمن مصر وتقديم مغتاليهم للقصاص سواء من تلك الكتائب الموصوفة «بالجهادية» خارج وداخل الوطن، هؤلاء الذين وجهوا رصاصات الغدر لتحصد أرواح أبناء قواتنا المسلحة.

 

ان العدوان الذي حدث وما تبعه من استشهاد ضباط وجنود مصريين أبرياء يحمون الحدود والمنافذ المصرية يمثل انتهاكا للسيادة الوطنية المصرية، ويحمل في طياته محاولات دفع مصر لصدام لا إرادي للقوات المسلحة المصرية، فالحادث بحسب البيان الصادر عن القوات المسلحة نفذه عناصر متسللة من قطاع غزة عبر الانفاق بالاشتراك مع عناصر جهادية من منطقتي المهدية وجبل الحلال لهذا فالشارع المصري ينتظر رد الفعل علي هذا الحادث بفارغ الصبر وليس الشجب والادانة واعلان الحداد ثم وضع شهدائنا في طي النسيان.

 

إن هذا الحادث يعطي ويعكس مؤشرات ودلائل تحمل في طياتها مخاطر وتهديدات تتعرض لها سيناء، تتطلب منا جميعا اليقظة والحذر تجاه المخططات والمطامع التي تتعرض لها مصر، وأن القوات المسلحة وأيا كانت الأيادي التي استهدفت أبناء مصر الأوفياء وسعت للإضرار بمصالح الوطن يجب أن تضرب بيد من حديد لتكون عبرة  لمن يريد العبث بمقدرات هذا الوطن، فقواتنا المسلحة التي استطاعت حماية السيادة المصرية، قادرة علي حماية ذات السيادة في الداخل والخارج بتعقب هذه العناصر ومحرضيهم، والدافعين لما حدث، مشيراً إلي أن شعب مصر كله يقف صفاً واحداً من أجل حماية الوطن والدفاع عن أراضيه وكرامته وعزته.

 

أعلم جيداً ان الأحداث التي مرت بها مصر خلال الثلاث سنوات الماضية أثرت علي الأمن القومي وأتاحت الفرصة لبعض العناصر الارهابية للتسلل الي سيناء عبر الانفاق الموجودة بها لمزاولة نشاطها التخريبي.

 

أدعو السلطات الأمنية وقواتنا المسلحة الي عمل حملة تطهير لسيناء وتدمير الانفاق المخترقة للأراضي المصرية والقبض علي العناصر التي تتواري خلف عباءة الدين لمزاولة نشاطها الإرهابي.

 

هذا الاعتداء يمثل جرس انذار لضرورة الوحدة بين المصريين التي تأخرت كثيرا، إلي جانب وقف نزيف الطاقات علي كافة المستويات والتي ذهبت هباء في المرحلة الانتقالية، وكان من المفترض أن تكون  المناطق الحدودية  أكثر تأمينا، فحدودنا مفتوحة زيادة عن اللازم وشهدت عمليات تهريب أسلحة من مناطق متفرقة عبر الأنفاق التي لا حصر لها. وعلي الرغم من تواتر معلومات عن وجود تنظيمات إرهابية في سيناء إلا أن الجهات الأمنية والجيش لم يتحركوا لتدارك الموقف.

 

أخيراً أقول ان أحداث رفح هي درساً قاسياً، علينا أن نتعلم منه، فهذا الحادث يهدف الي توصيل رسالة مفادها أن مصر اصبحت هشة وضعيفة، تغتال بيد الجماعات الجهادية المتمسحة بالدين، لهذا فان تيار الاسلام السياسي المعتدل في مصر عليه دور كبير في محاربة التيارات الجهادية من خلال مواجهة أفكارها المتطرفة والمضللة وكشف نواياها ودوافعها وحقيقة مفاهيمها المغلوطة، حتي لا نعود مرة اخري الي عصر الارهاب فنكون عندئذ جميعنا خاسرين.

 







الرابط الأساسي


مقالات الاب - رفيق جريش :

زيارة البابا بعد عام
أرجوك أرجوك اسكت
ألغاز الجماعة من رجل المستحيل إلى حكومة قنديل
الصيد فى الماء العكر
الشعب ضحية الصفقات..!
الشرطة في خدمة الشعب وليس الرئيس؟
حواء تنتصر
مشاهدات أوليمبية
مأزق الدكتور قنديل
رمضان ونهش الأعراض
العدالة الاجتماعية وترقى الشعوب
العدالة الاجتماعية (1)
المرأة الليبية
فوضى المحاكم
شيماء نفق دخول لملف المعتقلين
رسائل مسيحية لكلينتون
السيادة لله دائماً
المخابرات العامة تخرج عن صمتها
أزمة ليست لها لازمة
نكسة وطن ... يا خسارة
علاقة الانفجار بالانتخابات
انزع الفتيل يا دكتور مرسى
ديوان المظالم خطوة نحو الاستقرار
حتى لا نصنع فرعوناُ جديداً
الأمر بالعنف والدعوة للمنكر
ارفعوا أيديكم عن الرئيس
الواحة في تونس وكلمة الرئيس (2)
الواحة فى تونس وكلمة الرئيس (1)
شكراً للفريق شفيق
اقطع الحبل السرى يا دكتور مرسى
شكر كبير للدكتور الجنزوري وحكومته
تغاريد البرادعى
سيناريو التهديد إلى متى..؟
من أجل مصر
حرب الأعصاب للشعب إلى متى..؟
الرئيس المنتخب.. ما له وما عليه
مشاهدات انتخابية
مجلس لإدارة التحرير
الزيارات الغامضة
فضيحة التأسيسية
بناءً عليه يارئيس المجلس
قبل أن تبطل صوتك
الرئيس المسجون والمساجين
عودة البرادعى
إلي أين نحن ذاهبون...؟
حتي نعبر المأزق
مجلس قيادة الثورة
احترام القضاء
هل نحن مقبلون على 4 سنوات عجاف؟
الحصان الرابح
شكراً «عميد الدبلوماسية»
خطاب «الجنتلمان»
كونوا صرحاء.. كفانا دهاء
شكر واجب
الانتخابات وثقافة الأذن
اليوم عُرس الوطن
ملاحظات الوقت الضائع
الكنيسة والترشيحات للرئاسة
واجبك يناديك
غزوة الصناديق الثالثة
ماذا يحدث؟!
هيبة القضاء
مرحباً بعصر الجاهلية
المناظرة
لماذا نشك؟
بعض الدروس الفرنسية
الأشقاء العرب
الخلافة من العباسية
الرايات السوداء من الكذب
هوية الرئيس
أقليات الوطن
الإخوان والعسكر
من أين لك هذا! يا مرشح الرئاسة
المرأة المصرية لن ترجع للخلف
حكم عادل ونظرة إلى الأمام
قانون الغدر السياسى
صاحبة الجلالة
مرجعية مرشح الرئاسة
السادة النواب
المزاج الشعبى «مصر أولاً»
العشرة المستبعدون من اللجنة
من الذى أتى بسليمان؟
انطباعات عن المرشحين (2)
الدنيا ربيع
انطباعات عن المرشحين (1)
شبح الثانوية العامة
رسالة للجامع والكنيسة
«رسالة للنائب الذى لم ينم»
المزايدة لا تليق
مهرجان الرئاسة للجميع
أحد الشعانين
التعدد قد يفيد
مصرستان
قائمة الشرف

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss