>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

غزة مش جنب شبرا!

1 اغسطس 2012

بقلم : ايمان امبابى




 

 

 

 

منهمكة على الفيس بوك.. مشتبكة فى حوار حاد.. وفجأة أغلقت الجهاز وبدت مكفهرة وهى تقول: والله أغبيا ما فيش فايدة فيهم.

 

سألتها: هما مين دول اللى فطرتى عليهم؟

 

قالت: كل ما تقوليلهم حاجة.. يقولولك لازم نقف جنب الرئيس.. لألأ ما تقوليش كده على الرئيس.. لألأ هيبة الرئيس.. لألأ إنتى فلول على فكرة!!

 

قلت ضاحكة: وده اللى مضايقك كده.. ما هو من ساعة ما نجح وكتايبهم الإلكترونية شغالة الله ينور كده على الكل!!

 

قالت: لأ بس دول زودوها قوى.. هما صدقوا إنهم ثوار بجد وللا إيه!!

 

قلت لها: طيب بس بالراحة.. إنتى كنتى بتكلميهم فى إيه؟

 

قالت: أنا ماكنتش باكلمهم.. أنا أصلا ماعرفهمش.. أنا كنت باتكلم مع اصحابى على الإرهابيين اللى أفرج عنهم مرسى.. لقيت دول داخلين يستهبلوا.. آل إيه حرام عليكوا.. هما يعنى عشان ملتحين.. اتقوا الله دول قضوا عمرهم كله فى السجن.. اللى نرفزنى بقى واحد فيهم بيقولك آل إيه دول مظلومين والقضايا دى مدبرها نظام مبارك!!

 

قلت: طب وايه الجديد يعنى يا انشراح.. ما هم لازم يعملوا كده.. دى وظيفة أصلها مش عمل تطوعى ولا اقتناع يعنى.

 

سألت مندهشة: تقصدى إيه.. يعنى بياخدوا مرتب على كده؟!

 

قلت: آه طبعا.. ده عمل بيتقاضوا عنه أجر.. وفيه شفتات كل شفت 8 ساعات.. عشان يفضلوا على الفيس بوك وكل المواقع الـ24 ساعة.. وكمان فيه أقسام.. لكل موقع مجموعة.. وبعدين انتى ماشفتيش الصور اللى نزلوهالهم من كام يوم.. جوة المقرات بتاعتهم فيه غرف مجهزة بأجهزة كومبيوتر والناس قاعدة بتبث منها!!

 

قالت: يعنى هما ياخدوا مرتبات عشان يحرقوا دمنا!!

 

قلت: وانتى يتحرق دمك ليه.. فيه حاجة اسمها «بلوك» وتخلصى

 

قالت: ما انا كل يوم باعمل بلوك وادلت ناس من عندى.. وما تعرفيش دول بيدخلوا ازاى!!

قلت: اللى يدخل جديد اعمليله بلوك جديد.. بس قوليلى.. انتى ايه اللى شاغلك بموضوع الجماعة اللى افرج عنهم مرسى؟

 

قالت: بالذمة ده سؤال.. شاغلنى.. ده انا هاجنن.. يعنى خلاص مش شايف غير دول؟!!.. طب كان يفرج معاهم عن الستات اللى عليهم شيكات ومحبوسين.. والشباب اللى اتقبض عليهم.. طب الكبار فى السن اللى قضوا نص المدة مثلا.. ايه خلاص نظره ضعيف للدرجة دى!!

 

قلت: بالراحة.. يمكن دى دفعة وهايفرج عن دفعة تانية.

 

قالت: لا تانية ولا تالتة.. الجواب باين من عنوانه.. دول.. يفرج عن دول!!.. طب يفرج عن الإسلاميين التانيين وبلاش دول!!

 

قلت: مين الإسلاميين التانيين؟!

 

قالت: اللى هما يعنى ما شالوش السلاح وموتوا ناس قبل كده.

 

قلت: طب ودى تفرق معاكى.

 

قالت: آه طبعا.. تفرق كتير.. معايا ومع غيرى.. إنتى عارفة المشكلة فى ايه.. إنه بيقول الحاجة ويعمل عكسها.. يظهر نظره ضعيف!!

 

قلت مندهشة: نعم!!

 

قالت: آه نظره ضعيف.. مش شايف الصورة كويس.. سابوله فى قصر الرياسة صور العيال المتحاكمين عسكريا بعد الثورة.. راح مطلع دول بتوع الجماعات الإرهابية.. سلموه شكاوى عن قطع الكهربا والمية وانبوبة البوتاجاز وقلة البنزين.. راح مودى ده كله على غزة.. حتى لما قالوله بلاش رئيس حكومة م الإخوان.. راح جايب واحد كان أصله فلسطينى ومتجوز فلسطينية.. يبقى نظره ضعيف وللا لأ؟!

 

 

قلت: بس يا انشراح احنا ما نعرفش متجوز فلسطينية وللا لأ؟

 

قالت: بصى.. هايطلع حد بكرة يقوللك مش صحيح ودى إشاعات.. وبعدها بنص ساعة هايتنشرلهم على الإنترنت صورة جواز سفرها.. وقسيمة جوازهم المختومة م الخارجية.. خلاص اتفهمت!!

قلت: طب وده يعنى إن نظره ضعيف؟

 

قالت: آه طبعا.. مش شايف الصورة كويس.

 

قلت: طب والفريق بتاعه؟

 

ضحكت بشدة قبل أن تقول: بتهزرى صح؟.. ما هما دول اللى ملخبطينه.. وشكلهم هما كمان نظرهم ضعيف!!

 

قلت: طب هانعمل إيه.. نصيبنا كده

 

قالت: لأ ما فيناش من كده.. لازم نوريله الصورة صح.. وإلا بقى...

 

قلت: وإلا.. هى فيها وإلا؟!

 

قالت: طبعا.. أمال إيه.. هما فاكريننا هانسكت.

 

ثم قامت وفتحت حقيبة هاندباج كانت ملقاة على الأرض بجوار باب الشقة.. لم أعرها انتباها.. وأخرجت منها بضع أوراق ملونة.. ثم فتحتها أمامى قائلة: ها إيه رأيك بقى؟

نظرت للأوراق أمامى فوجدت رسوما ملونة لنظارات طبية متعددة الأشكال والأحجام.. متداخلة مع الكثير من العبارات والشعارات.. ثم وقعت عينى على العنوان الرئيسى فى الصفحة.. «الحملة الشعبية لشراء نظارات للفريق الرئاسى».. أسفلها عبارة أخرى ببنط أحمر «يا تشوف.. يا هانوريلك بنفسنا».. لم أتمالك نفسى من الضحك وأنا أقول: إيه ده يا انشراح؟!

قالت: دى الحملة اللى هانبدأها من بكرة.. متهيألى كده كفاية.. إحنا إدينالوهم شهر بحاله.. واتأكدنا إن نظرهم ضعيف.. فلازم نتدخل بنفسنا.. مش هانسيبهوم يدخلونا فى القطر.. خلاص ده كان زمان.

سألتها: طب إفرضى إنهم ماشافوش الكتابة اللى فى البوسترات دى؟

 

قالت: هايشوفوا السطرين الكبار اللى فى أول الصفحة.. وده المطلوب.

 

قلت: طب افرضى ما شافوهمش!!

 

قالت: ما تقلقيش.. إحنا معانا فى الحملة دى دكاترة عيون.. وأصحاب مراكز بصرية ونضارات.. هايروحوا مننا فين!!

 

قلت: طب هو هدف الحملة إيه بالظبط؟

 

قالت ضاحكة: إنهم يشوفوا مصر.. ويشوفوا المصريين.. أما إنهم فاكرين إن غزة جنب شبرا.. فكده خطر كبير قوى على عنيهم.. يمكن يعمللهم ميا بيضا وشغلانة!!

 

 







الرابط الأساسي


مقالات ايمان امبابى :

انشراح تنفصل عن 6 إبريل!
إنشراح تكشف مؤامرة الشاطر!
انشراح تغلق مكتب الجزيرة مباشر مصر!
الشيخ ممدوح الولي!
أحجار علي رقعة شطرنج انشراح!
انشراح ومسابقة الدكتورة!
إنشراح.. و«تمرجية» الإخوان!
إنشراح في المحكمة الدولية!
إنشراح وثورة رومانيا والمماليك!
انشراح تحمل البطاطس لبيتى!
انشراح هاتنتخب راجل دولة!
ملاعين 6 إبريل!

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss