>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الجماعة الإسلامية من المودودى إلى طالبان (1- 3)

1 اغسطس 2012

بقلم : المستشار الدكتور / محمد الدمرداش




لا توجد ثمة قوة إسلامية سياسية تضاهى جماعة الإخوان المسلمين شهرة وتاريخاً وتأثيراً مثل الجماعة الإسلامية الباكستانية أو كما تعرف بالأردية (جماعة إسلامى) وقد تأسست الجماعة فى تاريخ لاحق لتأسيس الإمام البنا جماعة الإخوان المسلمين ، وكما ارتبطت الأخيرة باسم البنا ميلاداً وتأثيراً ارتبطت جماعة إسلامى باسم أبى الأعلى المودودى.
 

 وتاريخ المودودى يحتاج إلى قراءة متأنية، ولم لا وهو صاحب اليد العليا فى تشكيل العقل السلفى فى جانبه السياسى، وقد ولد الرجل فى جنوب الهند فى العام 1903م لأسرة شديدة التصوف وتنتمى للطريقة الششـتية الأكثر انتشار فى شبه القارة الهندية.

 

وقد حرص الوالد الصوفى على تربية ولده على القيم الإسلامية وباليقين رغم بعد فكر المودودى بعد ذلك عن التصوف وأهله إلا أن ما غرسه والده فيه من الماضى الإسلامى الصوفى العظيم للهند سيكون له أبلغ الأثر فى صياغته لنظريته فى الإسلام السياسى، والغريب فى بدايات المودودى قيامه وهو لا يزال شابا صغيرا بترجمة كتاب قاسم أمين المثير للجدل والمعنون (المرأة الجديدة).

 

وكان الرجل من المهتمين بالشأن السياسى لا بالدراسة الدينية مؤيداً لحزب المؤتمر بقيادة غاندى وعمل صحفياً فى أمر المطبوعات الصادرة عن الحزب، وكانت كتاباته كلها تتمحور حول فكرة القومية الهندية وضرورة استقلال الهند بكل طوائفها الدينية. ولكن لم يلبث المودودى على هذا النهج طويلاً ففى منتصف العشرينيات من القرن الماضى حدث تحول حاد فى شخصيته وانخرط فى صفوف حركة الخلافة التى قادها الزعيم الإسلامى الكبير محمد على وتحول إلى مدافع عن الهوية الإسلامية والخلافة. ولم أجد فى تاريخ الرجل محطة أسبق من تلك المحطة تشى باهتمامه بالشأن الإسلامى، وقد تطور هذا الاهتمام سريعاً حيث ارتبط بجمعية (علماء هند)، وأصبح رئيساً لتحرير صحيفتها (مسلم). وبدأ فى هذا التاريخ الانخراط فى الدروس الدينية وحلقات العلم.

 

وفى عام 1924 شن المودودى هجوماً شديداً على حزب المؤتمر الذى سبق أن انضوى تحت لوائه، وكذا كتب رسائل عـدة فى انتقاد القومية الهندية وكل أفـكار غاندي. والمتأمل لكتابات المودودى فى هذه الفترة وشديد إنكاره لفكرة القومية يجدها مواكبة لقيام الزعيم التركى أتاتورك بإلغاء الخلافة واعتماد خطاب ينهض على دعائم قومية ويتخلى تماما من الرابطة الإسلامية. وأحسب أنها تشكل ردة فعل قبل ما كان يعتقده من قبل، ثم زادت الأحداث سخونة إثر قيام نشطاء مسلمين باغتيال زعيم هندوسى متعصب فاشتعلت فى عام 1925 اشتباكات لم تشهد الهند لها مثيلاً من قبل وطالت كل أرجاء البلاد، وقد أثرت هذه الفتنة على المودودى، فاصدر فى نفس العام كتابه الشهير (الجهاد فى الإسلام) وهو الكتاب الذى قدمه لعلماء الهند ورسم له مكانة مميزة بينهم، وهذا الكتاب يعد علامة فارقة فى هجر المودودى القناعات القومية. وقد انتقل بعدها للإقامة فى حيدر باد آخر الإمارات الإسلامية فى الهند البريطانية وبدأ فى استلهام ومراجعة تراث المفكرين الهنود المسلمين مثل أحمد سرهندى وولى الله دهلوى وانطلق المودودى لتأسيس حزب منفصل للمسلمين يقوم على القطيعة الكاملة مع الثقافة الهندية الهندوسية، وبدأ يبث أفكاره فى مجلة ترجمان القرآن والتى ظل يصدرها حتى وفاته.

 

 والقارئ لتاريخ الهند فى ثلاثينيات القرن الماضى يجد أن حدة الاستقطاب بين المسلمين والهندوس تعالت وتيرتها بشدة وصارت تنذر بخطر عظيم، وتحالف المودودى مع الزعيم محمد على جناح الذى كان يقود الرابطة الإسلامية والتى كانت تمثل المسلمين بالهند، وجاء العام 1935 فاصلاً فى تاريخ الهند حيث أجريت أول انتخابات لتشكيل إدارة كلية هندية محدودة تحت الانتداب البريطانى وأسفرت الانتخابات عن فوز كاسح لحزب المؤتمر بقيادة غاندى وانفراده بتشكيل الحكومة.  

 

وقد أصيب المودودى بحالة من الإحباط دفعته لبحث أسباب هذا الإخفاق وخلص إلى ضرورة إعادة بناء المجتمع المسلم ولذا نهض بتأسيس الجماعة الإسلامية (جماعة إسلامى) بمدينة لاهور مع سبعين عالماً على رأسهم محمد منظور نعمانى وأبو الحسن الندوى وطفيل محمد. وقد اختار المؤسسون المودودى رئيساً للجماعة التى سيكون لها شأن عظيم فى المرحلة المقبلة فى صياغة تاريخ الهند وباكستان والعالم الحديث. وقد اجتهد المودودى فى نشر أفكار الجماعة الإسلامية واتخذ من مدينة بات كوت مركزاً لها واستمر فى سعيه الحثيث فى ضم الأنصار والمريدين حتى حدث انشطار البلاد إلى الهند وباكستان عام 1947 بعد الاستقلال عن بريطانيا، وانقسمت بدورها الجماعة الإسلامية لقسمين واختار المودودى الإقامة فى باكستان فى حين أزمع الندوى أمره على الإقامة فى الشطر الهندى ، وسارع المودودى لنقل مقر الجماعة إلى مدينة لاهور ذات التأثير الكبير والتاريخ الإسلامى الضارب فى الجذور.

 

وبدأ المودودى فور تولى محمد على جناح رئاسة الدولة الوليدة (باكستان) فى ترسيخ مفهوم أن باكستان دولة مرجعيتها الأولى والأخيرة هى الإسلام، فى حين كان جناح ينظر لباكستان كدولة قومية علمانية لا إسلامية، وهنا كان واضحاً لكل متابع لهذه الحقبة من التاريخ أن الصراع على هوية باكستان قد بدأ منذ اللحظة الأولى لميلادها.

 






الرابط الأساسي


مقالات المستشار الدكتور / محمد الدمرداش :

فاطـمة.. أمّ أبـيـها.. جزء 3
فاطـمة.. أمّ أبـيـها.. جزء 2
أفيقوا ياعرب فالشر قد اقترب
داعش نجم هوليوود الجديد
الخلاف حول تحديد غرة شهر الصوم
برجـماتية إخـوان تـونـس
سيدة الفداء وموكب الأحـزان
الإخوان تكره الجميع
أمة الإسلام.. البلاليون.. جزء 2
أمة الإسلام.. البلاليون.. جزء«1»
المرجعية الدينية والانتخابات العراقية
الإخــوان وأحـكام الإعـدام
بريطانيا العظمى وأحفاد البنا.. جزء1
الثورة على القانون
صفحات من كفاح الكنيسة القبطية.. جزء 4
صفحات من كفاح الكنيسة القبطية.. جزء 3
صفحات من كفاح الكنيسة القبطية «2»
صفحات من كفاح الكنيسة القبطية .. جـزء 1
إرهابيون بعيون زرق
تبادل الأدوار بين روسيا والعم سـام
الصين وإنتاج المليونيرات
حكاية الميرون المقدس
روسيا تضم كاليفورنيا..
صفحات دموية للدولة العثمانية.. جـزء 2
يوسف صـِّديق البطل
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس ـ 2
تتار القرم والدور التركى فى مواجهة القيصر الروسى
الإلحاد الجديد.. جزء 1
الرسول «ص» وشئون الدنيا..
مكة تطلب الثأر .. جزء 5
مكة تطلب الثأر.. جزء 4
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية ..2
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية جزء 1
عـنان ومولد السبط الإمـام
أوكرانيا.. رقعة الشطرنج المشتعلة
قمة المأساة القاعدة وجيش الرب وجها لوجه ..«2»
طـاب الـموت يا عـرب .. جزء (2)
طاب الموت يا عـرب
جـاء الـمغول وماتت دولة بنوالعباس.. جـزء (2)
جـاء الـمغول وماتت دولة بنو العباس.. جـزء (1)
الجـلاد الحجاج بن يوسف الثقفى
عـذراً بـغداد الحبيبة
سوريا والسلفية الجهادية.. جـزء (7)
سوريا والسلفية الجهادية..جـزء (6)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (2)
الشعـب الــُمعلم ولو كره النشطاء والفاينانشيال
أبو زيد جاب آخرها
كـأنـك يا أبو زيــد ما غـزيـت
حين تتحرك القاهرة
قضى الأمر الذى كنتم فيه تستفتون
نعمة أن تكون مصرياً
قـاض فى عـشق مـصـر..
أوراق تاريخية فى صراع مصر وإثيوبيا.. جـ«1»
مـصـر وإثيوبيا.. صـدام وشـيك
إشارات من القرآن فى تكريم المسيح عليه السلام
أردوجـان يـودع هـذا الـعـام
الإسلام السياسى فى سوريا ج 5
الإسلام السياسى فى سوريا ج 4
الإسلام السياسى فى سوريا  ج 2
الإسلام السياسى فى سوريا ج 1
ثـورة الجياع فى مصر المحروسة .. ج 3
ثـورة الجياع فى مصر المحروسة.. ج 2
إحيـاء الصهـيونية لمنع ذوبـان الدولة العبرية
لـهـفى على الـعـراق
عـبـيد الـدولار.. وعـبـيد الـوطـن
صـندوق الـدستـور وشرعـية خـارطـة الـطريـق
السـيـسى رئـيـساً لـمـصـر
اتصال السماء بالأرض (3)
اتصالُ السمـاءِ بالأرض
سـبوبـة الـنـُشطـاء
اتـفاق الـغـرب وإيـران ردود أفـعـال (3)
اتـفاق الـغـرب وإيـران .. ردود أفعال ( 1 )
الأبالسة الصغار والحلول الصايصة
صـفـعة للـوالى الـتـركى
الإخــوان وعـَـمـَـلَ الـْـمـُـفْـسِدِيـن َ«2»
الإخــوان وعـَـمـَـلَ الـْـمـُـفْـسِدِيـنَ
الفريق السيسى وإمامة المسلمين
الـببلاوى وعـملَ الْمفْسِدِينَ
الحسين شهيـداً على أرض كـربلاء
حامل الراية فى كربلاء
بركاتك يا سيسى
البـبلاوى يحبـس مـبارك
شـبـيهُ الحـبـيب فى كـربـلاء
العبدُ والشيخُ فى كربلاء
الــزهد «1»
قراءة فى دفتر خطايا الجماعة
سى. بى. سى.. الإخوان يـشكرون
عـودة مـرسـى
الدســتور الأول فى دولة الإسلام.. جزء 3
الدســتور الأول فى دولة الإسلام.. 2
الدستور الأول فى دولة الإسلام .. جزء 1
ثورة المصريين دفاعاً عن صحيح الدين
مؤامرة يهود خيبر (جزء 1) عجل السامرى يخور
بـركـةُ خـديجة وفـاطـمـة
ومضة النور عـُمر بن عبد العزيز
سـلـمانُ مـنا أهـل الـبـيـت
مـؤامرة اليهود الأولى على النبى الأكـرم.. بنو النـضير «1»
عـداء الإخـوان لـجـيـش نــوال
المـرجـفـون بمجلس الدولة.. كــفى
المرور والقتل البطىء
وَيلٌ للْـعرَبِ
كـذبِ الـخـَرَّاصــُونَ
الخليفة أردوغان ورعيـتهُ الإخــوان
محـنة الفكرة وسقـوط التنظيم
الـسادة وعـبيـدُ البـيـادة
نـاصر ومعارك تحرير سيناء الأولى
الزعيم نـاصـر وحرب أكتوبر المجيدة
الإسلام السياسى بالمغرب جزء 1.. فترة تأسيس القواعد والانتشار
أمـا آن للـبرادعى أن يـنـتهى ؟
الحركة الإسلامية فى إندونيـسيا ج 5.. حلم دار الإسلام
الحركة الإسلامية فى إندونيـسيا - جزء 4 باعشير وصحوة التيار الإسلامى
الإسلام السياسى فى إندونيسيا ج«2» التيار الجهادى الإسلامى
الحركة الإسلامية فى السودان ج6.. الترابى ولعنة التكفير
الحركـة الإسلامية فى السودان ج5.. فـِراق الحـُلـفـاء
الحركـة الإسلامية في السودان ج 5 .. تكسير العظام بين البشير والترابي
الحركة الإسلامية فى السودان ج4 وجاء البشير وتمطى الترابى
الحركة الإسلامية فى السودان ج 3 .. الشهيد طـه وسقوط النميرى
الحركة الإسلامية فى السودان ج 2 تسييس الدين و تديينُ السياسة
الحركة الإسلامية فى السودان ج 1 بين نميرى والترابى ومحجوب
بوتـيـن عـلـم على أوباما
دسـتـور لـمـصـر ...
الإخــوان وسـنة العـاصفة ج5 قـتلُ حـسن البنا
الإخــوان وسـنة العـاصفة ج4 قـتلُ النقـراشى
الإخوان وسنة العاصفة ج3
الإخوان وسنة العاصفة ج 2
الإخوان وسنة العاصفة
من بغداد إلى دمشق إلى القاهرة .. مقاومـة أو خيانة
بــرهـامى ولـجـنة الأشـقياء
انتـقام المفكر و محنة الإخوان الثانية «4»
انتـقام المفكر ومحنة الإخوان الثانية ج 3
انتـقام المفكر و محنة الإخوان الثانية ج2
انتـقام المفكر و محنة الإخوان الثانية ج1
هنـا دمـشق من قلب القاهرة
الإسلام السياسى فى المشهد الجزائرى ج 5.. من يـقـتل من؟
الإسلام السياسى فى المشهد الجزائرى ج 4 .. حمـام الـدماء
الإسلام السياسى فى المشهد الجزائرى ج 3 .. نزول الدبابات
الإسلام السياسي في المشهد الجزائري طور التمكين
رحلة الإخوان الأتـراك.. من أتاتورك إلي مندريس
البابا تواضروس تـحـِـيـَة وَ ســلَامـــا
«الفض» صنعة
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج2
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج 1
الديمقراطية ليست جولة انتخابية
الشعب يصدر اليوم أمـراً وينتظر التمام
احتكار الحق واحتقاره
احـتـكـار الـحـق واحـتـقـاره « 1 »
شكرى مصطفى يشعل سيناء «1»
شُـكْر النِعـَمة والمُنعـِم
الجمــاعـة الإسـلامــية من المـودودى إلـى طـالــبـان (3 – 3)
الجمــاعـة الإسـلامــية من المـودودى إلـى طـالــبـان (2 – 3)
الإخـوان النـجديـون من فـتح الحـجاز إلى قـتل الحـجيج (3 – 3)
الإخــوان النـجديـون من فـتح الحـجاز إلى قـتل الحـجيج 2 – 3
الإخوان النجديون من فتح الحجاز إلي قتل الحجيج 1 - 3
حقيقة الزهد وحال الزاهدين
رمضان شهر القرآن (2 - 2)
رمضان شهر القرآن
هل تذكرت فى دعائك مسلمى ميانمار؟
ستينيات ناصر.. وما أدراك ما الستينيات؟
لا صلاة علي سليمان!.. أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَة َرَبِّكَ؟
الصيام وقبول الأعمال
لا يغرنكم حلم الحليم
اختلاف المسلمين في رؤية هلال الشهر الكريم
المُستَكْبٍرين في الَقُرْآنٌ الكَرِيمٌ ( 2 _ 3)
المُستَكْبٍرون في الَقُرْآنٌ الكَرِيمٌ ( 1 _ 3)
كم مظلومًا الآن يسعي علي أرض الكنانة؟
دولة القانون بين الواقع والمأمول 2
دولة القانون بين الواقع والمأمول (1)
الشعراء الأحرار فى وجه الطغاة
شعراء العربية وصناعة الديكتاتورية 2- 2
شعراء العربية وصناعة الديكتاتورية (1-2)
نصر أبوزيد بين التفكير والتكفير
ملك اليمين والرق الجديد
إلغاء عبودية الرقّ«2-2»
إلغاء عبودية الرقّ«1-2»
تحية لقضاة المحكمة الدستورية العليا
ضاحي خلفان وكلامه الخرفان
اليـوم سـقطت قـرطبة
بقايا النظام وصناعة الفرعون
رسالة إلى أول رئيس مصرى منتخب
تنتهى خلال ساعات أو على الأكثر أيام الاحتفالات ومظاهر الفرح التى عمت أرجاء البلاد بتوسد الدكتور/ محمد مرسى منصب رئيس الجمهورية . كأول
طِبْ نَفْساً إِذَا حَكَمَ القَضَـاءُ
لِكُلِّ شَىءٍ آخِرٌ إِمّا جميلٌ أَو قَبيحُ
مرحبا شهر شعبان المطهر
قليل من الأدب يرحمكم الله
الجيش والبرلمان وصراع الإرادات
شفيق أم مرسي من يجلس علي الكرسي؟
الضبطية القضائية فى عـرس الديمقراطية
ثنائية المشهد السياسى
باسل عادل.. ومــأزق الدستـور
المقاطعة ومرارة الاختيار
سيناريوهات الخميس الفاصل
تاج مصر قضاؤها
دستور المدينة المنورة - 3 -
دستور المدينة المنورة - جزء2 -
دستور المدينة المنورة «جزء 1»
الدولة الدينية في الإسلام
الدولة الدينية فى الإسلام
الليبرالية فى ثوبها العلمانى " 2 "
الليبرالية فى ثوبها العلمانى «1»
الليبرالية وفهم العوام
الليبرالية وفهم العوام
اليمين واليسار فى المشهد السياسى المصرى
نطقت إرادة الشعب بين مرسى وشفيق
هل أديت الشهادة أم ما زلت تكتمها؟
اليوم بناء مصر
الجهل الممتع بمن سيكون الرئيس القادم
اختراع العجلة والإعلان الدستورى المكمل
يوم الاقتراع وانقلاب الموازين
سقوط الأقنعة وسلطان الأدعياء
خفة دم الحملات الرئاسية
تاج مصر قضاؤها
ذكرى النكبة وقيام كيان بنى صهيون (2)
ذكرى النكبة وقيام كيان بنى صهيون
اختلاف نقبله.. واختلاف نرفضه
وكلُّ يدّعى وصلاً بمصر.. ومصر لا تقرّ لهم بذاكا
حديث حازم وكلام لازم
الأخلاق وثورات الربيع العربي
صــار هــناك دولة
دعاة أم طغاة؟
قضية الغاز بين جعـجعة ليبرمان وألاعيب الكيان
شيخ حازم.. قُضي الأمر الذي فيه تستفتيان
أبو حامد وسيّده جعجع
صراع الفرقاء وتوافق الحلول

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss