>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية ..« 4»

4 مارس 2014

بقلم : د. محمد الدمرداش




اضطر أربكان أخيراً إلى التسليم والتنازل عن منصب رئيس الوزراء بعد أن أصبحت العلاقة بينه وبين قادة الجيش أصعب من أن تستمر دون صدام مروع ، لذا آثر الانسحاب مؤقت.. وبعد عام واحد صدرت أحكام القضاء التركى شديد الولاء للمبادئ العلمانية بحظر حزب الرفاة الإسلامى ومنع رموزه وعلى رأسهم أربكان من العمل السياسى لانتهاكه مواثيق العمل العلمانية؛ لم يفت ذلك كثيرا فى عزيمة أربكان الذى لجأ للحيلة التركية التقليدية وسارع بتأسيس حزب جديد هو حزب الفضيلة ، إلا أن هذا الحزب نفسه سرعان ما تعرض للحظر بعد عامين من تأسيسه . وبدأ المفتونون بأربكان ينفضون من حوله شيئا فشىء، خاصة مع ما أعتاده أربكان من السيطرة على مقاليد الأمور بشدة بشكل جعل منه ديكتاتوراً، وصيره عبئاً على مريديه ودراويشه أكثر منه مصدر إلهام.. وساهم فى ذلك تقدمه فى العمر وانفصاله عقلياً عن جيل جديد من الإخوان الأتراك الذين يريدون تقديم صورة مختلفة عن توجهاتهم بما يسمح بإعادة سيطرتهم على مقاليد البلاد بعيدا عن الصدام مع المؤسسة العسكرية .
وفى عام 2000 م بدأ نجم القيادى الشاب رجب طيب أردوغان فى البزوغ وصارت مساحة سيطرته على مقاليد الأمور فى حزب الفضيلة تتسع وتزيد يـوماً بعد يوم ، وبمجرد حظر حزب الفضيلة سارع أردوغان لتأسيس حزب جديد هو وعبد الله جول تحت اسم حزب العدالة والتنمية . واستطاع تقديم نفسه كرجل للبناء على خلفية رئاسته لبلدية اسطنبول لمدة ست سنوات حقق فيه نقلة نوعية لمظاهر الحياة هناك. كما استطاع الرجل ورفاقه الوصول لصيغة توافقية بين هويتهم الإسلامية والتراث الاتاتوركى العلماني. بعيداً عن تشدد أربكان وحساباته المحدودة الجامدة. واستطاع أن يقود سفينة الحزب القلق الهوية بين الاتاتوركية والإسلام بدهاء ليحقق فوزا ساحقا على الأحزاب العلمانية فى انتخابات 2002. وسارع الرجل الخطى نحو التقارب مع أوروبا، وفى الطريق استطاع إقناع أمريكا بالخلطة السحرية الجديدة وقوامها اعتماد النموذج الاردوغانى للتوجه العلمانى الإسلامى كنموذج يمكن أن يعمم فى العديد من البلاد الإسلامية الأخرى. وهو ما أسهم فى تدخل أمريكا بصلاتها القوية لمنع الجيش التركى وقادته من توجيه ضربة لأردوغان وحزبه كما هى العادة فى السياسة التركية.. وكادت أن تحدث أزمة مع الحليف الأمريكى عندما اعترض البرلمان التركى صاحب الأغلبية الإسلامية على السماح للقوات الأمريكية باستخدام الأراضى التركية فى غزو العراق. لكن أردوغان استطاع بقدر كبير من المهارة عبور الأزمة مع حلفائه الأمريكان عن طريق الـسماح لهم بتحريك إمدادات لوجيستية عبر الأراضى التركية. كما أن أمريكا استطاعت الحصول على ما تشاء من تسهيلات وقواعد فى الخليج خاصة قاعدة (الـعـديـد) بقطر.
واستكمل أردوغان نسج خيوط الولاء للأمريكان بتحول حميمى قبل الكيان الصهيونى، حيث أسرع الخطى لتوثيق عرى التحالف معه، والتقى مع السفاح المقبور شارون وأعلن توسطه للوساطة مع الفلسطينيين. فى الوقت الذى كان أهلنا بفلسطين يتعرضون لوابل من القصف العنيف والملاحقة المروعة من آلة الحرب الإسرائيلية. وروج أردوغان لنفسه فى العالم العربى - الباحث عن زعيم حتى ولو من خارجه - أن وساطته مع الدولة العبرية هدفها فتح الطريق لمساعدة الفلسطينيين وكسر الحصار المفروض عليهم من سنين. بل و تكشفت الصورة أكثر بوساطة تركيا بين باكستان الدولة النووية الإسلامية والكيان الصهيوني، ليتضح بجلاء دور أردوغان كعراب للأمريكان فى تنفيذ سياسة الشرق الأوسط الجديد. وجاء الثمن لجهود الرجل الحثيثة سريعاً بقبول مبدئى طال انتظاره لعضوية تركيا فى الاتحاد الأوروبى لينطلق بعدها مارثون طويل من المفاوضات حول هذه العضوية المثيرة للجدال فى معظم دول الاتحاد الأوربى.







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد الدمرداش :

فاطـمة .. أمّ أبـيـها .. جزء1
المجتهد الجاهل والفقيه الفاجر
حـاطب وسـر الحبيب
أمة الإسلام.. البلاليون.. جزء 3
بريطانيا العظمى وأحفاد البنـا.. جـزء2
يا سـادة.. إذا ضربت فـأوجع
يا سيد لـولـو ده كلام تقـولوا
مولدافيا فى الطريق
محلب وفـودة وحــلاوة روح..
الصين وأمريكا وتكسير العظام فى الصومال
تبادل الأدوار بين روسيا والعم سـام.. جزء 2
سـناء محيدلى.. هكذا تكون الحرائر
السيسى والوجوه المحترقة
صفحات دموية للدولة العثمانية..«1»
الفـن وتجسيد الأنبياء .. جزء 2
الفـن وتجسيد الأنبياء.. جزء 1
إشكالية اليمين واليسار فى فهم العوام
الأمير مقرن والبيعة الجديدة
الـفـولى وعـودة الـزهـور
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. جزء 3
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. «1»
البابا بطرس السابع وقيصر روسيا..
أنصار الشرعية وفهمُ الشريعة..
الإلحاد الجديد.. جزء 3
الإلحاد الجديد.. جزء 2
جند مصر الكرام: لا تهنوا فى ابتغاء اللئام
الطائرة الماليزية ومثلث برمودا الجديد
بوتين يكاد ينتصر
مكة تطلب الثأر.. جزء 3
مـكة تطـلب الـثـأر.. جزء 2
مـكة تطـلب الـثـأر .. جزء 1
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية..3
الأزمة السورية وخيار الحل السلمى
قمة المأساة القاعدة وجيش الرب وجهاً لوجه ..«1»
طاب الموت يا عرب
ومضة النور عـُمــر بن عبدالعزيز
البطل يبكى
سوريا والسلفية الجهادية.. جـزء (5)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (4)
سوريا والسلفية الجهادية.. جزء (3)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (1)
مرضى التكفير
صراع الشرق والغرب.. جزء 4
صراع الشرق والغرب.. جزء 3
صراع الشرق والغرب.. جزء 2
صـراع الشرق والغرب.. جزء 1
صفـحات الخوارج السوداء.. جزء 1
بين كذب الاعتذار وصوت الانفجار
مـدمـن ثـورات
لا لقــمـع الأتـراك
الغطاس .. قصب وقلقاس ...
ســانـدرا والدســتور
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا .. جـزء 3
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا.. جـزء 2
بابا نـويـل.. القـديس نيـكولاس
الأحكام السلطانية لاختيار قيادات السياسية المصرية
العام الجديد وشـُكر النعم .. ج 2
الـعام الجـديد وشكر الـنعـم
كل الطـرق تـؤدى إلـى كـاندى كـراش
الإسلام السياسى فى سوريا  ج 3
معركة الـدستور.. ومنبر الرسول
تــونس عـلى الـطريق
الـرئـيس الكورى ومـرشده الـخـائن
ثـورة الـجياع فى مـصـر المحـروسـة.. ج1
عـمـرو مـوسـى.. يـستـعـد
أخـوات رابـعـة.. عـورة أم ثـورة
بـرهــامى والـكـفـر الـبـواح
اتـصالُ الـسـمـاءِ بالأرض (2)
اتـفـاق الـغـرب وإيــران ردود أفـعال ( 2)
لـجـنة الخمسين ستـُشعل مـصـر
الشهيد سليمان خاطر هل شهدت حرق العلم
مـبروك يا مـصـر.. مات شهـيد
الـحسين وحـيداً على أرض كـربـلاء
كم «حبارة» اليوم بيننا؟
الدســتور الأول فى دولة الإسلام
مؤامرة يهود خيبر. جزء 2.. «علىّ يصنع الفرح للحبيب محمد»
شركاء الوطن يئنون: رأيت يارب ظلمى.. أقم دعواى
بيت الحبيبة والحبيب .. فـاطـمـة وعـلى
الحركة الإسلامية فى إندونيسيا جزء2.. وجاء سوهارتو
التيارات الإسلامية فى المشهد الجزائرى «1».. طور الظهور
رحلة الإخوان الأتـراك «3» غياب أربكان وبزوغ أردوغان
رحلة الإخوان الأتراك .. بين أربكان وكنعان واوزال (2)
الـبـرادعـى وذبح الجيوش العربية
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج 5
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج4
عـودة مـرسـي
أطفال الإخـوان فى إمارة رابعستان
مصر الطرية والحكومة الانتقالية
صفحة من دفتر أحوال الوطن
رسالة إلي الفريق أول السيسي
احتـكار الحق واحتقـاره «3»

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss