>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية..3

3 مارس 2014

بقلم : د. محمد الدمرداش




اجتهد كنعان ايفرين فى وضع دستور جديد يوصف بأنه الدستور الأكثر تفصيلا بين دساتير العالم . فلم يكد هذا الدستور يترك شاردة ولا واردة إلا أحصاها على غير المفترض فى صياغة الدساتير التى تأتى بقواعد عامة وتترك للقوانين التفصيل . وسمح الدستور الجديد بعودة الحياة السياسية بشكل تدريجى حذر، وبدأت شمس زعيم قوى فى البزوغ وهو تورجوت اوزال الذى أسس حزب الوطن الأم الذى استطاع أن يحصل على الأغلبية فى انتخابات 1987 وشهدت الساحة ايضا عودة أربكان الذى أسس حزب الرفاة الوطنى ونافس معهم السياسى المخضرم إيجيفيت على راس حزب اليسار الوطنى وكذلك حزب الشعب الديمقراطى بزعامة إينونو .
ودخلت تركيا فى عصر من الازدهار الاقتصادى فى حين شهدت منطقة الأناضول التركية عودة لنشاط الإسلام السياسى .
وفى عام 1989 ترك الزعيم المحبوب اوزال رئاسة الوزراء ليتولى رئاسة الجمهورية وفقد حزب الوطن الأم سحره بمغادرة الرجل موقعه، وهنا عادت مرحلة عدم الاستقرار والصراعات السياسية وانتخابات غير حاسمة النتائج . حتى جاءت انتخابات 1995 م ليستطيع حزب الرفاة الإسلام أن يحصل على 158 مقعدا ليتصدر الفائزين ويدخل فى تحالف مع حزب الوطن الأم بزعامة تشيلر، وفصل جديد شديد التشويق من صراع الإسلام السياسى وسعيه للتمكين فى تركيا .
وانتهت الجولة الانتخابية عام 1989 بتحالف الرفاة والوطن الأم، ونص اتفاق هذا الحلف على أن يتولى أربكان رئاسة الحكومة أولاً لمدة عامين، ثم يخلى مقعده لزعيمة حزب الوطن الأم تشيلر . واستمرت سنوات الحلف الأربع شديدة التوتر بين فصيلين لا يوجد بينهم قواسم مشتركة يؤسس عليها تحالف حقيقى . وسرعان ما مرت الأيام ليصعد نجم الدين أربكان منفرداً بعد انتخابات 1996 إلى مقعد رئاسة الوزراء للمرة الأولى بعد كفاح لما يزيد على ربع قرن، وقد أحدثت سياسات وزارته الاقتصادية بعض الرواج، إلا أن السياسات الخارجية لأربكان كانت هى المدوية، فقد اتبع أربكان سياسة إسلامية بصبغة عثمانية، وانطلق يصدح بمشروعه الحالم بتأسيس تكتل إسلامى مشابه للاتحاد الأوروبى، ولم يلق مشروع أربكان الإسلامى نجاحا فى الداخل التركى كما توقع نظراً لان الأتراك وقتها كانوا فى أوج نزاعاتهم الثقافية حول بوصلة الهوية التركية من الولاء للإسلام العثمانى أو الانخراط فى الاتحاد الأوروبى، الذى بدوره تعامل بتوجس شديد مع تركيا . هذا التوجس وعدم الترحاب أعطى دفعة شعبية قوية لمشروع أربكان الإسلامى الدولى، وبدأ أربكان يسطر إبعاد مشهد الأمن القومى التركى الجديد من البلقان للصين الغربية، معتبراً أن دول الجوار العربى هى المجال الحيوى التركى، ومن هنا بدأت أولى معالم المشروع التركى الراغب فى أن يتخذ من الأمة العربية ظهيراً وداعماً لمشروع تركيا الحديثة، وكان لابد أن تتوغل تركيا فى الشأن العربى ولم تجد باباً أوسع من باب القضية الفلسطينية . ولم يقف الجيش التركى مكتوف الأيدى أمام مشروع أربكان فسارع القادة العسكريون فى توجيه النقد العلنى له، ومطالبته بتقديم فروض الولاء لرموز النظام العلمانى ومبادئه لإظهاره أمام أنصاره المفتونين به فى مظهر الزعيم الإسلامى الذى خضع للدولة العلمانية، حتى بدء عدد من رموز مشروع أربكان فى التساؤل عن جدوى الاحتفاظ بمنصب رئيس الوزراء أمام التخلى عن المبادئ و القناعات .
وللحديث بقية بمشيئة الله..







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد الدمرداش :

فاطـمة .. أمّ أبـيـها .. جزء1
المجتهد الجاهل والفقيه الفاجر
حـاطب وسـر الحبيب
أمة الإسلام.. البلاليون.. جزء 3
بريطانيا العظمى وأحفاد البنـا.. جـزء2
يا سـادة.. إذا ضربت فـأوجع
يا سيد لـولـو ده كلام تقـولوا
مولدافيا فى الطريق
محلب وفـودة وحــلاوة روح..
الصين وأمريكا وتكسير العظام فى الصومال
تبادل الأدوار بين روسيا والعم سـام.. جزء 2
سـناء محيدلى.. هكذا تكون الحرائر
السيسى والوجوه المحترقة
صفحات دموية للدولة العثمانية..«1»
الفـن وتجسيد الأنبياء .. جزء 2
الفـن وتجسيد الأنبياء.. جزء 1
إشكالية اليمين واليسار فى فهم العوام
الأمير مقرن والبيعة الجديدة
الـفـولى وعـودة الـزهـور
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. جزء 3
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. «1»
البابا بطرس السابع وقيصر روسيا..
أنصار الشرعية وفهمُ الشريعة..
الإلحاد الجديد.. جزء 3
الإلحاد الجديد.. جزء 2
جند مصر الكرام: لا تهنوا فى ابتغاء اللئام
الطائرة الماليزية ومثلث برمودا الجديد
بوتين يكاد ينتصر
مكة تطلب الثأر.. جزء 3
مـكة تطـلب الـثـأر.. جزء 2
مـكة تطـلب الـثـأر .. جزء 1
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية ..« 4»
الأزمة السورية وخيار الحل السلمى
قمة المأساة القاعدة وجيش الرب وجهاً لوجه ..«1»
طاب الموت يا عرب
ومضة النور عـُمــر بن عبدالعزيز
البطل يبكى
سوريا والسلفية الجهادية.. جـزء (5)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (4)
سوريا والسلفية الجهادية.. جزء (3)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (1)
مرضى التكفير
صراع الشرق والغرب.. جزء 4
صراع الشرق والغرب.. جزء 3
صراع الشرق والغرب.. جزء 2
صـراع الشرق والغرب.. جزء 1
صفـحات الخوارج السوداء.. جزء 1
بين كذب الاعتذار وصوت الانفجار
مـدمـن ثـورات
لا لقــمـع الأتـراك
الغطاس .. قصب وقلقاس ...
ســانـدرا والدســتور
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا .. جـزء 3
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا.. جـزء 2
بابا نـويـل.. القـديس نيـكولاس
الأحكام السلطانية لاختيار قيادات السياسية المصرية
العام الجديد وشـُكر النعم .. ج 2
الـعام الجـديد وشكر الـنعـم
كل الطـرق تـؤدى إلـى كـاندى كـراش
الإسلام السياسى فى سوريا  ج 3
معركة الـدستور.. ومنبر الرسول
تــونس عـلى الـطريق
الـرئـيس الكورى ومـرشده الـخـائن
ثـورة الـجياع فى مـصـر المحـروسـة.. ج1
عـمـرو مـوسـى.. يـستـعـد
أخـوات رابـعـة.. عـورة أم ثـورة
بـرهــامى والـكـفـر الـبـواح
اتـصالُ الـسـمـاءِ بالأرض (2)
اتـفـاق الـغـرب وإيــران ردود أفـعال ( 2)
لـجـنة الخمسين ستـُشعل مـصـر
الشهيد سليمان خاطر هل شهدت حرق العلم
مـبروك يا مـصـر.. مات شهـيد
الـحسين وحـيداً على أرض كـربـلاء
كم «حبارة» اليوم بيننا؟
الدســتور الأول فى دولة الإسلام
مؤامرة يهود خيبر. جزء 2.. «علىّ يصنع الفرح للحبيب محمد»
شركاء الوطن يئنون: رأيت يارب ظلمى.. أقم دعواى
بيت الحبيبة والحبيب .. فـاطـمـة وعـلى
الحركة الإسلامية فى إندونيسيا جزء2.. وجاء سوهارتو
التيارات الإسلامية فى المشهد الجزائرى «1».. طور الظهور
رحلة الإخوان الأتـراك «3» غياب أربكان وبزوغ أردوغان
رحلة الإخوان الأتراك .. بين أربكان وكنعان واوزال (2)
الـبـرادعـى وذبح الجيوش العربية
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج 5
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج4
عـودة مـرسـي
أطفال الإخـوان فى إمارة رابعستان
مصر الطرية والحكومة الانتقالية
صفحة من دفتر أحوال الوطن
رسالة إلي الفريق أول السيسي
احتـكار الحق واحتقـاره «3»

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss