>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

طاب الموت يا عرب

20 فبراير 2014

بقلم : د. محمد الدمرداش




بدأت الدعوة لإحياء القومية العربية كرد فعل لمحاولات التتريك التى مارسها السلطان عبد الحميد.. انتفض عدد من الزعماء العرب وسارعوا لعقد مؤتمر باريس سنة 1913م الذى يكاد كثير من كتاب القومية العربية يعتبرونه أساسًا للقومية الحديثة، وكانت أهم مطالبهم جعل اللغة العربية لغة رسمية فى البلاد العربية. واضطرت الحكومة التركية لأول مرة أن تفاوضهم وترضيهم بإدخال 3 وزراء عرب وخمسة من الولاة من العرب كذلك فى سلك الدولة.


كما كانت هناك عوامل هامة كان لها أثر كبير فى تأجيج نار القومية العربية فى الربع الأول من القرن العشرين ومن أهم هذه العوامل بروز جمعية الاتحاد والترقى وسطوتها على السلطان عبدالحميد بفرض عملية التتريك على جميع المحافظات العربية وغيرها. ففرضت التركية فى الدواوين والمدارس والمناهج.


وبدأت عملية التتريك كذلك فى أجهزة الدولة وقد ظهر هذا واضحا فى انتخابات مجلس النواب الذى انتخب على أثر إعلان الدستور سنة 1908 فأشرفت جمعية الاتحاد والترقى على الانتخابات لتكون النتيجة فى جانب الجنس التركى فكانت النتيجة أن نجح 150 من الأتراك و 60 من العرب بينما العرب متفوقون فى عدد السكان بنسبة 5: 2.


ولم يكن أمام العرب وقتها إلا إنشاء الجمعيات السرية والعلنية التى تنادى بالقومية العربية وتنادى بفصل الدول العربية عن الأتراك ولو على الأقل إدراك الحكم الذاتى فى داخل الدولة العثمانية . وأن يكون للعرب حق إدارة أمورهم الداخلية من تعليم واقتصاد وثقافة ، وكذا مشاركة الدولة العثمانية فى الأمور الخارجية كالدفاع وغيرها.


كان العرب يبحثون عن أى مخرج يحقق لهم مطالبهم ، واتصل زعماؤهم بفرنسا. مما جعل الوالى العثمانى جمال باشا على الشام يقتحم السفارة الفرنسية فى كل من بيروت و دمشق ويضبط وثائق فيها تثبت اتصال قادة التنظميات والجمعيات العربية بفرنسا وتنادى بإنفصال سوريا عن العثمانيين، إلا أن جمال باشا أراد تهدئة لخواطر العرب وكسب لهم أن يغض الطرف عن القضية طمعا فى وقوف العرب لجانب تركيا فى الحرب.. ولكن بعدما إحساس جمال باشا بنية الشريف حسين شريف مكة والحجاز بدخول الحرب ضد تركيا والى وجانب بريطانيا استشاط جمال باشا غضبا وأمر بإعدام 11 شخصية عربية بعد المحاكمة العسكرية فى عاليه. وبالفعل شنق 21 شخصية عربية أخرى منهم عبدالحميد الزهراوى «رئيس مؤتمر باريس وعضو مجلس الأعيان التركي» وسليم الجزائرى مساعد عزيز باشا المصرى فى الجمعية القحطانية.
ولقد أحدثت هذه الإعدامات هزة عنيفة فى العالم العربى، ولقد نفذ جمال باشا الإعدام بعد توسط الشريف حسين وابنه فيصل إلا أنه لم يصغ إليهما. وقد كان الأمير فيصل بن الحسين آنذاك فى دمشق فرمى كوفيته على الأرض وداسها وقال كلمته الشهيرة: «طاب الموت يا عرب».
وللحديث بقية بمشيئة الله ..







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد الدمرداش :

فاطـمة .. أمّ أبـيـها .. جزء1
المجتهد الجاهل والفقيه الفاجر
حـاطب وسـر الحبيب
أمة الإسلام.. البلاليون.. جزء 3
بريطانيا العظمى وأحفاد البنـا.. جـزء2
يا سـادة.. إذا ضربت فـأوجع
يا سيد لـولـو ده كلام تقـولوا
مولدافيا فى الطريق
محلب وفـودة وحــلاوة روح..
الصين وأمريكا وتكسير العظام فى الصومال
تبادل الأدوار بين روسيا والعم سـام.. جزء 2
سـناء محيدلى.. هكذا تكون الحرائر
السيسى والوجوه المحترقة
صفحات دموية للدولة العثمانية..«1»
الفـن وتجسيد الأنبياء .. جزء 2
الفـن وتجسيد الأنبياء.. جزء 1
إشكالية اليمين واليسار فى فهم العوام
الأمير مقرن والبيعة الجديدة
الـفـولى وعـودة الـزهـور
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. جزء 3
تغلغل الأتراك وسقوط دولة بنى العباس.. «1»
البابا بطرس السابع وقيصر روسيا..
أنصار الشرعية وفهمُ الشريعة..
الإلحاد الجديد.. جزء 3
الإلحاد الجديد.. جزء 2
جند مصر الكرام: لا تهنوا فى ابتغاء اللئام
الطائرة الماليزية ومثلث برمودا الجديد
بوتين يكاد ينتصر
مكة تطلب الثأر.. جزء 3
مـكة تطـلب الـثـأر.. جزء 2
مـكة تطـلب الـثـأر .. جزء 1
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية ..« 4»
إلغاء الخلافة وتغيير وجه الدولة التركية..3
الأزمة السورية وخيار الحل السلمى
قمة المأساة القاعدة وجيش الرب وجهاً لوجه ..«1»
ومضة النور عـُمــر بن عبدالعزيز
البطل يبكى
سوريا والسلفية الجهادية.. جـزء (5)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (4)
سوريا والسلفية الجهادية.. جزء (3)
سوريا والسلفية الجهادية .. جـزء (1)
مرضى التكفير
صراع الشرق والغرب.. جزء 4
صراع الشرق والغرب.. جزء 3
صراع الشرق والغرب.. جزء 2
صـراع الشرق والغرب.. جزء 1
صفـحات الخوارج السوداء.. جزء 1
بين كذب الاعتذار وصوت الانفجار
مـدمـن ثـورات
لا لقــمـع الأتـراك
الغطاس .. قصب وقلقاس ...
ســانـدرا والدســتور
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا .. جـزء 3
أوراق تـاريخية فى صـراع مـصر وإثـيوبيا.. جـزء 2
بابا نـويـل.. القـديس نيـكولاس
الأحكام السلطانية لاختيار قيادات السياسية المصرية
العام الجديد وشـُكر النعم .. ج 2
الـعام الجـديد وشكر الـنعـم
كل الطـرق تـؤدى إلـى كـاندى كـراش
الإسلام السياسى فى سوريا  ج 3
معركة الـدستور.. ومنبر الرسول
تــونس عـلى الـطريق
الـرئـيس الكورى ومـرشده الـخـائن
ثـورة الـجياع فى مـصـر المحـروسـة.. ج1
عـمـرو مـوسـى.. يـستـعـد
أخـوات رابـعـة.. عـورة أم ثـورة
بـرهــامى والـكـفـر الـبـواح
اتـصالُ الـسـمـاءِ بالأرض (2)
اتـفـاق الـغـرب وإيــران ردود أفـعال ( 2)
لـجـنة الخمسين ستـُشعل مـصـر
الشهيد سليمان خاطر هل شهدت حرق العلم
مـبروك يا مـصـر.. مات شهـيد
الـحسين وحـيداً على أرض كـربـلاء
كم «حبارة» اليوم بيننا؟
الدســتور الأول فى دولة الإسلام
مؤامرة يهود خيبر. جزء 2.. «علىّ يصنع الفرح للحبيب محمد»
شركاء الوطن يئنون: رأيت يارب ظلمى.. أقم دعواى
بيت الحبيبة والحبيب .. فـاطـمـة وعـلى
الحركة الإسلامية فى إندونيسيا جزء2.. وجاء سوهارتو
التيارات الإسلامية فى المشهد الجزائرى «1».. طور الظهور
رحلة الإخوان الأتـراك «3» غياب أربكان وبزوغ أردوغان
رحلة الإخوان الأتراك .. بين أربكان وكنعان واوزال (2)
الـبـرادعـى وذبح الجيوش العربية
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج 5
قراءة فى أوراق الدعوة السلفية ج4
عـودة مـرسـي
أطفال الإخـوان فى إمارة رابعستان
مصر الطرية والحكومة الانتقالية
صفحة من دفتر أحوال الوطن
رسالة إلي الفريق أول السيسي
احتـكار الحق واحتقـاره «3»

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss