>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

المتحف والدار والوزارة

15 فبراير 2014

بقلم : عصام السيد




ارتفع صوت الانفجار، وغطى المكان الغبار، وخلف ما خلف من الدمار، والشهداء والمصابين، من الصغار والكبار، والضباط والانفار، وهرع المسئولون، ومضوا يتساءلون، عن حجم الخسائر، فى الابنية والعمائر، وخرجوا علينا باعلان، أن التفجير الجبان، اصاب متحفا فنيا، باضرار قوية،  ممتلئاً بكنوز فنية،  تنتمى للثقافة الاسلامية. ومضت وزارة الاثار، ومن ورائها وكالات الاخبار، تتحدث عن المفارقة الساخرة، فيما فعلته الجماعة الفاجرة.
نسى الجميع امرا فى غاية الاهمية، ان بجوار المتحف والمديرية، تقبع مكتبتنا الوطنية، المسماة بدار الكتب المصرية، وهى لا تقل فى الاهمية، عن المتحف المذكور، بل تمتلئ ايضا بالكنوز، من مصاحف مملوكية ومطبوعات تراثية، غنى عن البيان، انها لا تقدر باثمان. وان اثار الدمار قد لحقت ايضا بالدار، لكن الكل نسوه، وفى التغطية اهملوه، وحتى حين انتبهوا، فانهم بين المتحف والمكتبة خلطوا.
وأنا لا اعيب على الاعلام، فهو مردد للكلام، وسار وراء وزارة الاثار، التى بذلت جهدا جبار، فى استثمار الحدث ونشر الاخبار، من اجل جذب التمويل، لاصلاح المتحف الجميل
اما وزارة الثقافة المصرية، التى تتبعها المكتبة القومية، فاكتفت بزيارة الوزير، وجعلت السر فى بير، ولم نشهد لها نشاطا، او حركة او حراكا، وكأن الامر لا يعنيها، والانفجار لم يؤذها، فلم تعقد – مثلا - مؤتمرا صحفيا فى قلب الدار، يظهرالدمار ويصور الاضرار، وتناشد من خلاله المكتبات الوطنية، والمؤسسات الثقافية العالمية، التبرع لترميم الدار. بل لم تفتح فى البنوك حسابات، لتلقى التبرعات والمساهمات، ولم توقف بعض المشروعات، وتحول اموالها للترميمات، ولم تستغل ادباءها العالميين، وفنانيها الدوليين، فى الدعاية  باصرار، لاعادة الأعمار، ولن يتأخر فرد واحد، عن المساهمة بجهد وافر، فدار الكتب قبلة المثقفين، ومعين الدارسين والباحثين.
وأن لم تتحرك الوزارة، فى سرعة وشطارة، فلا تغضبوا حين نهاجمها، ونثور عليها ونتهمها، بانها مهملة ومقصرة، وفى تصرفاتها قاصرة، فنحن عنها ساكتون، وعليها صابرون، بسبب المرحلة الانتقالية، والحوادث الارهابية، ولكنها بطيئة الافعال، وتفتقر الى الخيال.
 







الرابط الأساسي


مقالات عصام السيد :

أسئلة إجبارية لوزيرى التعليم والشباب واختيارية لوزير الداخلية
أسئلة
وزارة ثقافة أبودومة
أبى وأستاذى (2)

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss