>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

كارثة الاستحواذ على مناصب وسلطات الدولة

8 ابريل 2012

بقلم : جمال الدين حسين




على مدى أكثر من 50 عاما كان للنظام السياسى الحاكم فى مصر باسم ثورة 23 يوليو واجهة سياسية للاستحواذ على مناصب وسلطات الدولة وضمان أن يكون أهل الثقة الموالين للنظام هم الذين يشغلون المواقع الرئيسية داخل تلك السلطات ومؤسساتها وهيئاتها باعتبارهم «قبضة» النظام وطوع أوامره.. ظهر ذلك جليا مع الاتحاد الاشتراكى العربى كتنظيم سياسى أوحد منذ عام 1961 وعندما حاول الرئيس السادات أن «يتجمل» أمام الولايات المتحدة ودول أوروبا ويظهر توجها وميلا نحو الغرب بإعلانه فى نوفمبر 1976 تحويل المنابر الثلاثة التى حددها بنفسه ووافق على إنشائها داخل الاتحاد الاشتراكى إلى أحزاب ثلاثة لم يتحمل السادات نسائم الحرية السياسية ورياح المعارضة التى بدأت تهب على النظام وضاق بها خاصة بعد انتفاضة 18 و19 يناير 1977 وبعد أن قرر الوفديون عودة حزب الوفد تحت مسمى الوفد الجديد حيث اضطر السادات بروح الفرعون المستبد بحكم مصر إلى حصار قيادات الوفد بقوانين استثنائية لعزلهم وحرمانهم من حق العمل السياسى.. وأكثر من هذا قرر السادات تشكيل الحزب الوطنى الديمقراطى برئاسته ليكون معبرا عنه وعن نظامه .. وكانت المفاجأة وقتها هى «هرولة» معظم نواب حزب الاغلبية والحكومة للانضمام إلى حزب الرئيس السادات الذى قرر إنشاءه.. وبعد حادث اغتيال السادات يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 1981 جاء مبارك وورث عن السادات نظامه ومؤسسات حكمه بما فيها الحزب الوطنى الحاكم الذى كان واجهة سياسية للنظام وتجمعا للمنافقين والانتهازيين والخدم.. وأصبح مبارك رئيسا لهذا الحزب وعبره وبمعلومات أمن الدولة جرت سيطرت النظام على مناصب الدولة ومؤسساتها حتى قيام ثورة 25 يناير 2011.. الكارثة الكبرى الان فى مصر أن الإخوان وحلفاءهم السلفيين الذين غنموا مكاسب ثورة 25 يناير يكررون تجربة إنتاج الحزب الوطنى ومحنة الشعب المصرى معه حيث لم يكتفوا بالحصول على رئاسة مجلسى الشعب والشورى ووكيلين وأغلبية اللجان النوعية داخل المجلسين ولكن شهوة السلطة جعلت الاخوان يتعجلون الوصول إلى تشكيل الحكومة والاطاحة بالدكتور الجنزورى عبر الهجوم المستمر على الحكومة واتهامها بالفشل رغم أن الإخوان لا يملكون عصا سحرية لحل مشاكل مصر الاقتصادية والاجتماعية ولا يوجد لديهم لا «جورج مارشال» الامريكى ولا «ايرهارد» الألمانى ولا حازم الببلاوى المصرى.. ولما فشلوا فى تعجلهم للقفز على مقاعد مجلس الوزراء والاطاحة بحكومة الجنزورى أصابهم مرض «عناد مبارك» وقرروا الدفع بخيرت الشاطر مرشحا رئاسيا ناقضين وعودهم وعهودهم السابقة بعدم ترشح أحد منهم ومتناسين أن خيرت الشاطر «غير لائق صحيا» لاعباء المنصب نتيجة لمعانته مع مرض السكر ووجود تضخم عنده فى عضلة القلب.. كما تناسى الإخوان أن العفو الرئاسى عن خيرت الشاطر لا يمنحه حق الترشح للرئاسة ويقتضى مرور ست سنوات كاملة ثم رفع دعوى قضائية أمام محكمة الجنايات لرد اعتباره.. وتحسبا لاحتمال استبعاد الشاطر من الانتخابات الرئاسية اجتمع قادة الإخوان مساء يوم السبت أمس الأول لبحث ترشيح الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة كبديل فى الانتخابات الرئاسية قبل ساعات قليلة من قفل باب الترشح.. شفتم مدى تلهف الاخوان على السلطة وحرصهم على التكويش على المناصب!
 






الرابط الأساسي


مقالات جمال الدين حسين :

ضرورة عودة العلاقات المصرية الإيرانية
شخصية الرئيس محمد مرسى
بداية طيبة وجيدة للرئيس
يارب
شكرا للجنزورى ووزرائه المحترمين
اطمئنوا.. وتفاءلوا
مطلوب التفاهم .. وليس الصدام
قضية الشهيد سيد بلال
عودة مجلس الشعب المنحل تعنى الفوضى
يا خوفى على مصر
أخطر 48 ساعة فى تاريخ مصر
السيد الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية
السقوط الثانى لنظام مبارك
مهمة جيشنا حماية الوطن والمواطن
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها
قادة القوات الجوية المصرية «كبش فداء» لعامر وناصر
عبد الحكيم عامر الرائد وليس المشير
طنطاوي.. المشير السادس
تعبنا من الفوضي والقبح
تحية للرجال..
في انتظار الحسم من المحكمة الدستورية
المستشار أحمد رفعت.. وقصور مبارك وولديه
الساعة الثانية ظهر اليوم موعد أخير
سلوكيات الفوضى والجنون
لا تبطل صوتك.. ولا تنتخب مبارك
اللواء مهندس حسين سعيد محمد موسى
كان طاغية.. وكان من حوله فاسدون
«يا خوفى من بكرة»
سعد الصغير صحفيا ورئيسا للتحرير!
مرسى لم يعد مرشح الإخوان.. وانتخابه ضرورة للحفاظ على الثورة
مطلوب ضمانات مكتوبة من الإخوان
ليس حبا في مرسي والإخوان.. ولكن كراهية في مبارك والفلول
صوتك ضميرك.. واختيارك عقلك
دولة المرشد فوق دولة القانون والدستور
إسرائيل تنتظر رئيسا مصريا أحمق يعطيها ذريعة الهجوم علي سيناء واحتلالها
عندما يفقد الفريق شفيق أعصابه
تصريحات غير لائقة لأبوالفتوح ضد المجلس العسكري
شك.. وخوف.. وقلق
نعم لعمرو موسى.. ولا لمرسى وأبو الفتوح
مبنى الوزارة والمساجد يا وزير الأوقاف
تحية لحكومة الجنزورى ورجال الشرطة
اللى يتلسع من الشوربة ينفخ فى الزبادى
أبو إسماعيل يريدها دماً.. والبلتاجى يرهب القضاء ورجاله
مرشحون لا يصلحون لرئاسة مدن وقرى
إسرائيل تهدد سيناء.. والإخوان فى حوار مع الأمريكان.. ويضغطون على قواتنا المسلحة!
تحيا قواتنا المسلحة.. يسقط تجار السياسة والدين
تحذير من الاقتراب من وزارة الدفاع
مصر ليست في حاجة إلي رئيس «عنتري»
العلاقات المصرية - السعودية
يا ويل مصر إذا سيطر الإخوان على جميع سلطاتها ومناصبها
هل يتم حل مجلس الشعب يوم الأحد 6 مايو؟
عن الحكومة.. والألغام.. والإخوان
مشروع محور القناة مسروق يا دكتور أبو الفتوح
بين مصر وإيران
شيوعيون وإخوان وسلفيون.. إيد واحدة!
ضرورة التصديق على قانون العزل السياسى
هل يمكن حسم الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولي؟
توقعات بسقوط رئيس حزب الإخوان .. وإعادة بين أبوالفتوح وعمرو موسى
الإخوان.. وفشل مخطط «التكويش»
بريطانيا حامية اللصوص.. وسارقة الشعوب
لماذا تفضل إسرائيل عمر سليمان؟
إلى أخى وصديقى حازم أبوإسماعيل
مرشح واحد ونائبان في إطار فريق رئاسي
عن عمرو موسى.. وقواتنا المسلحة
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (2 -2)
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (1-2)
الساكت عن «خطايا الإخوان» شيطان أخرس
تحية واجبة إلى أيمن نور
بين إسرائيل.. والحكام العرب

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss