>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

القصاص من حماس

4 يناير 2014

بقلم : محمد عبد النور




حان وقت العقاب، بعد أن تأكد بما لا يدع مجالا للشك ولولفيمتوثانية هذا التأمر الحمساوى على مصر بأكملها، ليس فقط الحدود والمعابر وإنما على الشعب المصرى كله، وهو الدور التآمرى الذى لم يتوقف قبل سنوات ليست بالقليلة، تبنت فيها الحركة عملية إنشاء الانفاق غير الشرعية تحت دعاوى مضللة بفك الحصار على غزة.
ولأننا شعب طيب، دافعنا عن وجود الأنفاق تحت خدعة كسر الحصار الإسرائيلى على الشعب الفلسطينى فى غزة، بالرغم من أن حكومة حماس لم تكن طيبة مع شعبها فى غزة، فانشأت إدارة للأنفاق وفرضت رسما بالدولار للتصريح بإنشاء نفق، ثم فرضت ضرائب على السلع زادت من اسعار السلع المهربة سجائر كانت أو أرز  وسكر أو لحوما او بنزينا وسولارا، رفعت حكومة حماس المنحلة الاسعار على المواطن الغزاوى بالرغم من أن كل هذه السلع المهربة من مصر عبر الانفاق هى سلع مدعمة من الحكومة المصرية، أغتنت منها حماس بالضرائب والرسوم بل ومشاركة رجالها فى رأسمالها، لم تبعها للشعب الفلسطينى الغلبان فى غزة بالاسعار المصرية ولكن بالدولار.
ولأننا أيضا شعب طيب، انحزنا لموقف حماس من معبر رفح البرى والذى حولته الحركة الى قضية نزاع بينها وبين مصر وأنه العائق امام استرداد الوطن المحتل فلسطين من النهر الى البحر، وأن فتح وغلق معبر رفح هو الأصل فى حصار الشعب الفلسطينى فى غزة، بالرغم من أنه - معبر رفح - وهو معبر للافراد طبقا للاتفاقات الموقعة بين الفلسطينين والإسرائيليين باشراف دولى، ضمن سبعة معابر اخرى خصصت لنقل البضائع والمواد الانشائية، وطالبنا بفتح الميناء البرى.
ولاننا شعب طيب - ثالثا - تعاطفنا مع اقتحام فلسطيني وغزة للحدود المصرية بتحريض من حماس بغرض الدفع لمواجهة مصرية- فلسطينية فليس هناك بلدا على خريطة العالم يمكنه قبول كسر حدوده واقتحامها على هذا النحو والشكل، لكننا استقبلناهم فارحين مهللين وفتحنا لهم كل البيوت والمحلات والمجمعات الاستهلاكية والمزارع فى العريش ليحملوا ما شاءوا ويشتروا ما يريدون بالاسعار المصرية المدعمة.
ولاننا شعب طيب - رابعا - لم ننتبه الى الاسباب الحقيقية من استدعاء حركة حماس لضرب إسرائيلى لغزة بعد أن اطلقت صواريخ (هبلة) على إسرائيل لم تصب (ظفر عيل إسرائيلى) تحت دعاوى مقاومة الاحتلال فشنت اسرائيل عملية الرصاص المصبوب فيختفى اشاوس حماس المقاتلين المقاومين تحت الارض يحتمون بالانفاق، بينما يقتل ما يزيد على ألف خمسمائة من اطفال وشباب وكهول غزة، ويتحول الاعتداء الاسرائيلى على غزة بقدرة قادر وبقناة الجزيرة الى اعتداء مصرى على غزة، وهوالاعتداء الذى اوقفته مصر (الآن وفورا)، ليخرج اشاوس حماس من الانفاق بعد أن اطمأنوا ويعلنوا الانتصار فى أنهم سالمون غانمون بينما الشعب الفلسطينى يبكى ضحاياه.
ولاننا شعب طيب حتى الهبالة - رفضنا تصديق بهذا الارتباط التنظيمى والعضوي بين حركة حماس وجماعة الإخوان الارهابية وسخفنا من نظريات تورط حماس فى التخطيط والتنفيذ لتفجير كنيسة القديسين واقتحام السجون المصرية فى يناير ٢٠١١ والدعم التدريبى واللوجيستى والعسكرى لميليشيات جماعة الإخوان وهم يفجرون الشعب المصرى ويقتلون بدم بارد الابرياء من مواطنيه.
أعلنت الدولة المصرية فى بيان لوزير الداخلية مدى وحجم دور حركة حماس فيما تعرض ويتعرض له الشعب المصرى الطيب من موجات إرهابية، تفجر وتقتل وتصيب المصريين.
ومن ثم حان وقت عقاب حركة حماس، وجاء وقت القصاص بالقبضة الحديدية.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبد النور :

عبدالله كمال
أيها المصرى هذا يومك
حالة «السيسى» المصرية
حديث المشير
ما هذا يا وزير الداخلية؟
ضد برنامج المشير
برنامج المشير الانتخابى
المشير والبرنامج
«محلب» حكومة المصالحة
سفيرنا فى روما
العبث الحكومى بدماء المصريين
استقيلوا.. قد يرحمكم الله
القصاص من حماس «2»
زوار الفجر
٢٦ يوليو (٢)
26 يوليو
٣ يوليو 2013
30 يونيو
7 أكتوبر
يوم عظيم لشعب عظيم
إجراءات حكومية مطلوبة
تسعيرة وزير التموين
النهاية التاريخية
اللواء الشهيد وإعدام الإخوان
بيان رئاسة الجمهورية
وزارة الدخلية .. انتباه
إلى يوم الدين
أوراق الدم
الله عليك يا سيسي
التفويض الشعبى
أين الرئاسة.. وأين الحكومة؟
ماتستعجلش يا ابن مرسى
حتمية مواجهة جماعة الإرهاب
الجماعة تحرق القاهرة
عالجوا الإخوان.. قبل أن تدمجوهم
مبروك.. منا ولنا
الرحيل.. الآن وفورا
عاش الجيش وتعيشي يا مصر
لمن الشرعية اليوم؟
الانتحار السياسى

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss