>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قراءة لما قاله مرسى

1 يوليو 2012

بقلم : شادي طه




 
جاء خطاب الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، الذى ألقاه بميدان التحرير وخطابه الأول أمس فى جامعة القاهرة، ليبعث رسائل طمأنة بشأن الدولة المدنية، من خلال حديثه عن دعائم ومقومات الدولة المدنية واحترامه للعاملين فى السياحة والفن والإعلام، متمسكًا بعدم المساس بمبادئ الدولة المدنية المرجوة. اكد مرسى فى خطابه أنه رئيس لكل المصريين، لكل من قالوا له نعم ولكل من قالوا لا.
 
تكلم فيه عن الكرامة المصرية فى الداخل والخارج، وهو ما أعاد للذاكرة المصرية خطابات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مع اختلاف غلبة البعد الدينى على مضمون خطاب مرسى، حيث ذكر العديد من الآيات القرآنية واستهل بها خطابه، علاوة على اقتباسه بعض أقاويل الصحابة مثل استدعائه عددا من الكلمات من خطبة سيدنا أبو بكر الصديق عند مبايعته حيث قال (وُليت عليكم ولست بخيركم.. فأعينونى ما أقمت العدل والحق فيكم.. أعينونى ما أطعت الله فيكم.. فإن لم أفعل .. إن عصيته ولم ألتزم بما تعهدت لكم به ..إذا لم أفعل فلا طاعة لى عليكم).
 
 
أشار مرسى إلى مبدأ الشعب مصدر السلطات وأن إرادته فوق الجميع والذى ظهر فى قوله» واليوم أنتم مصدر السلطة..أنتم الأصل»، ولهذا صمم على حلف اليمين فى ميدان التحرير قبل حلفه امام أى جهة أو مؤسسة، أكد حرصه على الحريات واحترام حقوق الإنسان والمحافظة على حقوق المرأة والأسرة والطفل، وإلغاء كل أشكال التمييز، بالإضافة على تأكيده على ضرورة التحقيق الفعلى لاستقلالية القضاء، على الرغم أنه لم يفسر كيف يكون القضاء مستقلاً.
 
 
جاء خطاب مرسى توافقيا تصالحيا الى حد ما بتأكيده على بعث رسائل طمأنة للمسيحيين والمرأة والشباب وكذلك أهل النوبة. كما أن تكراره لجملة « كل المصريين مسلمين ومسيحيين» قللت كثيرًا من المخاوف المتوقعة. كما أكد على وطنية القوى السياسية على اختلافها حيث قال (فنحن جميعا مصريون وإن اختلفت اجتهادتنا، ونحن جميعا وطنيون وأن اختلفت احزابنا وتياراتنا، ونحن جميعا وأوفياء للثورة ولدماء الشهداء.. لا مجال للغة التصادم ولا مجال للتخوين أبدا فيما بيننا) وهو الرد على من كان يكفر و يخون أقطاب سياسية من قبل. أكد أن مصر الآن تحتاج إلى توحيد الصفوف، الأمر الذى يستلزم أن يبادر به.
رتب مرسى دوائر العلاقات المصرية الخارجية بدءا من إعطاء الأولوية للدائرة العربية ثم الأفريقية ثم الإقليمية وبعدها الدولية، حرص على الحديث عن علاقات متوازنة بيننا وبين كل دول العالم تقوم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل والمنافع بين الأطراف المختلفة المتساوية والمنافع المتساوية المتكافئة بين كل الأطراف. ثم أكد قائلا (سنحافظ على المعاهدات والمواثيق الدولية وعلى الالتزامات والاتفاقيات المصرية مع العالم كله) فى إشارة صريحة لاتفاقية السلام كامب ديفيد، ولكنه لم يتحدث عن المعاهدات والمواثيق العالمية الخاصة بحقوق الإنسان.
 
أخيرا أكد مرسى على شعارات وأهداف الثورة فى خطابه فى أكثر من موضع وموقف، مما يترتب على ذلك مسئولية التزامه باستكمال أهداف الثورة حتى يجنى هذا الشعب العظيم الصابر ثمار تضحياته فى العيش الكريم والعدالة الاجتماعية والحرية والكرامة الانسانية وهى الشعارات الاساسية وأقول هى الاهداف الاساسية التى انطلقت بها حناجر الثوار فى كل ميادين مصر، كما أنه وعد أن دماء الشهداء لن تضيع هدرًا.
 
لكن يبقى فقط ان ننتظر منه الفعل وتحقيق ما يقوله نتمنى ألا يكون مثل بقية الرؤساء الذين يبدأون حكمهم بالتقرب من الشعب ثم ينهونه بشتمه.. ندعو الله له بالتوفيق ولمصر بالحكم الرشيد يارب.






الرابط الأساسي


مقالات شادي طه :

(خير أجناد الارض)
مستقبل الوطن الغامض
حكومة مرسى ولا حكومة شفيق
البضائع الروسية والصينية
وفاة أبي عمار
كرسي في الكلوب تاني
زيارة كلينتونية
ليبيا الليبرالية
المحاكمات العسكرية
اقتراحات للدستور (3/3)
اقتراحات للدستور (2/3)
اقتراحات للدستور (1/3)
لو الإخوان رشوة.. لو حمزاوى خير
الواقفون أمام قصر مرسى
رسائل sms إلي
لماذا قتلوا أحمد حسين؟
عفو مبارك مقابل المال
لا لهجرة الأقباط
ونيس والبرادعي وعكاشة
مبروك لمرسي - مطلوب من مرسي (2)
مبروك لمرسي- مطلوب من مرسي
مصر أولاً
السماح بالتدخل الأمريكى
السياحة أكل عيش
خبر وفاة مبارك
وهكذا أكمل سيطرته بالمكمل
مرسي ولا شفيق
بلد في متاهة
عك المرحلة الانتقالية
شبكات التجسس الصينية في مصر
رسالة من سيدة قبطية
رسائل sms إلى
الثورة الثانية ثورة فلبينية
إحنا آسفين يا برادعي
مجزرة شفيق و مرسي
وتستمر قصة خالد سعيد
الإخوان هم قتلة الثوار فى موقعة الجمل
لدينا ثورة تحتضر
لا تستخفوا بعقولنا
سوريا ومجزرة أطفال الحولة
بين آل جور و حمدين
كل من فى الإعادة يتعهد
كابوس نتائج الانتخابات
فضفضة يوم الجمعة
يوم طال انتظاره - الجزء الثانى
يوم طال انتظاره
يا تري مبارك هينتخب مين؟
مكمل دستورى
بين شفيق وسلطان والبرادعى
انتصار الأمعاء الخاوية
الحملات الانتخابية تتبني ممارسات الحزب الوطني
وسائل الإعلام تختار لك الرئيس المقبل
فضفضة يوم الجمعة
العليا للرئاسة زعلانة منكم ومخصماكم
نتيجة مباراة يسرى فودة وحازم
أدعو أبوإسماعيل وأبوالأشبال للجهاد
صوتي لصباحي لأنه واحد مننا
العباسية حرب العسكر والإخوان
الشهيد عاطف الجوهرى
موقعة الجمل أمام وزارة الدفاع
من غد الثورة إلي حزب كل المصريين
«الجيزاوي» لن يكون خالد سعيد
عن اعتصام وزارة الدفاع
فضفضة يوم الجمعة
إحنا آسفين يا سيناء
رسائل قصيرة إلى
راح يعمل عمرة اتحكم عليه بسنة و20 جلدة
الهزل هو أن يعود دستور 71
مطلوب منك يا رئيس مصر
جمعة إقالة على جمعة
التصالح مع الحرامية
عودة الراجل اللي ورا عمر سليمان
كيف يتقبل أبوإسماعيل قرار استبعاده؟
موعدنا 20 أبريل
«فضفضة يوم الجمعة»
«العزل السياسى»
سليمان ليس هو الحل
«من يحكم مصر»
«سليمان ونور والشاطر والاحتياطي»
(أربع سنوات على 6 أبريل)
«فضفضة يوم الجمعة»
(العسكرى لا يحق له الترشح)
(رسائل قصيرة إلى)

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss