>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

سامحونى.. أنا مواطن صالح!

28 يونيو 2012

بقلم : نصر القفاص




باعتبارى مواطناً «صالحاً» كما يقول الفنان «عادل إمام».. أجدنى مضطرا لتصديق ما أسمعه وأراه من تصريحات يطلقها نجوم السياسة فى مصر.
 

أولا: مطلوب منى أن أصدق اللواء «محمود حجازى» حين قال: «أقسم بالله أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة علم بنتيجة الانتخابات الرئاسية من التليفزيون».. وهنا أستطيع التأكيد أن جريدة «اليوم السابع» أقوى من المجلس العسكرى لأنها أعلنت النتيجة ذاتها قبلها بيومين.. وأخشى إن سألوا الزميل «خالد صلاح» عن مصدره فى معرفة النتيجة.. فقد يصدمنا ويقول عرفتها من أحد أعضاء المجلس العسكرى!

 

ثانيا: مطلوب منى أن أصدق نشاطات الرئيس المنتخب «محمد مرسى» الذى يلتقى كبار القادة والمسئولين فى الوطن.. ويدعو أسر الشهداء والصحفيين للقصر الجمهورى.. بينما هو ما زال يرفض الالتزام بالدستور المؤقت.. ومازال يفكر ويفكر فى الجهة التى يقسم اليمين الدستورية أمامها.. لذلك أقترح عليه أن يقسم اليمين أمام الجمعية العمومية لنادى الزهور!

 

ثالثا: مطلوب منى تصديق أن الرئيس المنتخب، لم تعد له علاقة بجماعة الحرية والعدالة.. وأصدق فى الوقت نفسه أن كل تصريحات قادة الإخوان والحزب بشأن الرئاسة.. مجرد كلام فارغ.. والحقيقة أن ما يقولوه هو مواقف وقرارات الرئيس الجديد.

 

رابعا: أصدق قرار الرئيس المنتخب بمنع إعلانات التهانى بمناسبة فوزه فى الانتخابات.. وسبق أن صدقت القرار ذاته الذى أصدره المخلوع فى بداية عهده.. وأصدق أن مصر لن يكون فيها سيدة مصر الأولى.. وأن قرينة الرئيس ستكون خادمة للشعب.. وسبق لى أن صدقت ما قاله «حسنى مبارك» عند توليه المسئولية: «انتهى زمن السيدة الأولى فى مصر».

 

خامسا: مطلوب منى أن أصدق – وهاآنذا أفعل – أن آية الله محمد بديع يبايع الدكتور «محمد مرسى» على أن يكون مواطنا صالحا مثلنا.. وسبق أن صدقت مبايعة الدكتور «محمد مرسى» لأمير الجماعة القاطن فى المقطم على السمع والطاعة.. لذلك أرفض أى ادعاءات بأن شعار المرحلة سيكون: «خيرت الشاطر» أولا وأخيرا.

 

سادسا: أصدق أن الدكتور «حسن البرنس» هو فيلسوف جماعة الحرية والعدالة بعد إقصاء الدكتور «أحمد أبو بركة» وتوارى – الفلوطة – «صبحى صالح».. ودليلى على ذلك انفعاله عند الحوار مع الفنان الكبير الدكتور «صلاح عنانى» خلال واحدة من حلقات «ناس بوك» التى تقدمها المبدعة «هالة سرحان».. وأضيف: إننى أصدق أن الضيوف كانوا يضحكون من قلبهم كلما تحدث جهاز الأشعة من ماركة «حسن البرنس».

 

سابعا: أصدق التصريحات الصادرة عن مجلس الشورى باستعداد المسئولين عنه تنفيذ أى قرار يصدر بحله.. لأننى صدقت رفض الدكتور «سعد سرور» وتابعيه بحكم المحكمة الدستورية العليا.. وأصدق أن الجمعية التأسيسية التى اختارت أكثر من 16 يمثلون أعضاءها.. ليصبحوا قيادات بمسميات أصدق تماما أننى لا أفهمها.. وبالمناسبة أصدق زميلى «محمد عبد العليم» حين تحدث عن «الدستور الأومليت».. مؤكدا أن إنجازه لا يحتاج لأكثر من «قالب زبدة» وقليل من النار وبعض الفلفل الأسود.. وبالهنا والشفا بعد طهيه فى بضع دقائق!

 

ثامنا: أصدق اللواء «محمد العصار» حين قال: إن المشير «حسين طنطاوى» سيكون وزيرا للدفاع فى الحكومة الجديدة.. وأصدق – أيضا – أن المشير هو رئيس السلطة التشريعية للبلاد – مؤقتا – لأننى مضطر لتصديق ما يقال حول أن الدكتور «محمد مرسى» أصبح رئيسا لكل المصريين الذين يحملون بطاقات عضوية فى جماعة الحرية والعدالة.. أو معهم دليل على التصويت لسيادته فى الانتخابات الرئاسية.

 

تاسعا: أصدق ويجب أن أصدق أن الدكتور «كمال الجنزورى» يمكن أن يقبل الاستمرار فى رئاسة الوزراء بتكليف من الرئيس «محمد مرسى» بعد أن أصبحا سمنا على عسل.. لأنكم تعلمون حالتى الصحية، وأننى مصاب بمرض «الزهايمر» المبكر ولا أدرى ما دار حولى خلال الأيام الماضية.

 

عاشرا: أصدق بضمير مستريح أن برنامج الرئيس المنتخب خلال المائة يوم الأولى، سيتم إنجازه بحذافيره.. وأصدق أن برنامجه خلال العشرين عاما الأولى سيجعل الشعب يطالبه بالاستمرار للعام الرابع والعشرين!

 

حادى عشر: أصدق أن دستور البلاد سيتم إنجازه قبل 6 أشهر – باعتباره أومليت – وأننا سننتخب برلمانا جديدا فى العام الثامن.. لأننى أصدق أن اللجنة التأسيسية الحالية، سيصدر حكم باعتبارها منعدمة.. وسيتم إعلان جمعية تأسيسية بقرار من المجلس العسكرى.. وسيصدر حكم ضدها باعتبارها باطلة.. فنعود إلى تشكيل جمعية أخرى ويستمر الصراع القضائى لما يقرب من الربع قرن.. وأصدق أن القول الفصل سيكون للدكتور «أحمد» وريث الدكتور «مرسى» فى المسألة.. وتبقى الكلمة الأخيرة للشعب يوم 25 يناير من العام 2025!

 

ثانى عشر: أصدق كل ما يقوله عشرات المتحدثين باسم جماعة الحرية والعدالة، رغم أن «كل الكلام مخاصم بعضه».. خاصة أن من لا يصدق كلامهم يذهبون به إلى ساحات القضاء.. فالدكتور «عصام العريان» أخذ جريدة الدستور من رقبتها إلى المحكمة.. بينما الدكتور «محمد مرسى» يمارس الصراع القضائى مع وكالة الأنباء الإيرانية.

 

أؤكد لكم أننى لم أعد أصدق شيئا، فى وطن يقرأ كل بضع دقائق عبارة على شاشة قناة «الجزيرة مباشر مصر» تقول إنها تبث اضطراريا من الدوحة.. بعد أن منعت السلطات المصرية بثها من القاهرة.. وإذا صدقت تلك العبارة مع ما سبق أن قلت: إننى أصدقه.. فهذا يعنى أننى لم أعد أفهم شيئا حولى.. لكننى أتذكر تماما أن «الدوحة» والتحرير إيد واحدة.. وأن أمير جماعة الحرية والعدالة والمرشد العام لدولة قطر تربطهما علاقة قوية جدا.. وقد سبق لى أن صدقت أحداث فيلم «طيور الظلام» ومازلت أتذكر مشهد النهاية.. حين انطلق «عادل إمام» و«رياض الخولى» لقذف الكرة فى لحظة واحدة.. ماذا سيحدث فى «بورتو طرة» خلال الأيام القادمة؟. ولا تسألونى عما أقصد حول اجتماع قريب بين طرفى المقص وفق رؤية المبدع «وحيد حامد»!

 






الرابط الأساسي


مقالات نصر القفاص :

ليس عندى ما أكتبه!
اخرسوا!
كانت ناقصة وزير الاستثمار!
عندما يحكم التنظيم السرى!
اضحك.. الحكومة طلعت حلوة!
وحدة اندماجية بين مصر والدوحة وغزة
«واشنطن» الفرحانة بالدكتور «مرسى»!
وليمة الإخوان المسمومة!
حمدين صباحي والجماعة!!
«جمهورية مصر التجريبية»!
اسألوا «ريا وسكينة»!
ألو.. يا رئاسة الجمهورية!
اسمه «جمال عبد الناصر» يادكتور مرسي!
زفة زويل الإسكندرانى!
عاش جمال عبد الناصر
الكتاتنى ومهران والشيخ!
عودة «البرنس» الضال!
هيلاري والإخوان.. في السيرك!
إخوان شو.. اوعي تغير المحطة!
رقصة الإخوان الأخيرة!
الإعلام على طريقة «سكسكة»!
وزير الداخلية.. عنوان المؤامرة!
مبروك.. لرئيس تحرير الأهرام المقبل!
على طريقة «يوسف شاهين»!
«هجايص» مجلس الشورى!
إلى فرعون المقطم!
عملية هدم الصحافة القومية!
اتعلموها..يا كلامنجية»!
هاللو شلبي!
أمير المقطم ومرشد قطر!
«الدوحة» و«ميدان التحرير» إيد واحدة!
أنا متشائم يا دكتور مرسى!
رسالة إلي آية الله محمد بديع!
نخبة تبحث عن مؤلف!
«هرتلة» جماعة الحرية والعدالة!
البرنس.. بين قوسين!!
ابحثوا معي عن «أبو بركة»!
تفاءلوا.. تصحوا
الآن أتكلم!
اللعنة على العام 1928!
اللواء محمد البطران.. رسالة رقم (8)
رحمة محسن.. رسالة رقم (7)
إلي كل الشهداء
أنس محيى الدين.. رسالة رقم (6)
إسلام متعب.. رسالة رقم (4)
زياد بكير.. رسالة رقم «3»
الشيخ عماد عفت.. رسالة رقم (2)
مينا دانيال رسالة رقم (1)
كنا تلامذة!
الثورة الإعلامية المزيفة!
كل رجال الرئيس!
لو سألوك!
زمن علوى حافظ!
لا عزاء لأصحاب النهضة
سأنتخب أبو الفتوح
غاب سرور والشريف.. وحضر الكتاتني وفهمي!
فيلم الرئاسة.. بين السماء والأرض!!
شفيق و«العندليب» وابن شداد!
الثوار.. والذين حاولوا خداعهم!
عمرو موسى المفلفل!
«بالدمع جودي يا عين»!
معركة الثورة الحاسمة!
الكرسي.. عايز مرسي!
لسه الأغانى ممكنة!
اعتذار للدكتور «العوا»!
اللى يحضر العفريت!
حكومة الأمن المركزى!
شفيق.. يا راجل!
بلطجية أم أمناء شرطة؟!
عزة فياض.. والجماعة!
سحرة الفرعون في تونس!
التلمسانى.. وسحرة الفرعون!
«الشاطر» يصعد للهاوية!
أرفض التوقيع علي بياض!
انتخبوا عبد المنعم أبو الفتوح
القدس والمفتى فى المزاد العلنى!
هنا شقلبان!!
عمرو موسى فى عزبة الهجانة!
«أبو إسماعيل».. وأغنية لولاكى!
قطر في عين العاصفة!
مصر ترفع الكارت الأحمر!
كفار قريش.. وسحرة الفرعون
بين المهاجر والمصير!
قالوا «نعم» ويعتذرون عنها!
جوبلز والبارودى والشاطر!
سلطان.. بين أبو العلا وأبو الفتوح!
آه.. لو تكلمت أم حازم !
اللواء والمهندس.. وأشياء أخري!
يا معشر «المقطم»!
حضرات السادة الحجاج!
الشاطر وعز وجهان لثورة واحدة
القلم يفكر

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss