>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قضية الشهيد سيد بلال

24 يونيو 2012

بقلم : جمال الدين حسين




 

 

يوم الخميس الماضي هدأت نفوس أسرة الشهيد سيد بلال وارتاحت قلوب أصدقائه ومحبيه ومعهم قلوب الملايين من ابناء مصر بعد أن صدر حكم القضاء بالسجن المؤبد علي المتهمين الأربعة الهاربين من ضباط أمن الدولة السابقين وبالسجن 15 عاما علي المتهم الخامس المقبوض عليه.. ضباط أمن الدولة الخمسة المدانون في قضية الشهيد سيد بلال هم حسام الشناوي وأسامة الكنيسي وأحمد مصطفي البرعي ومحمود عبد العليم إضافة إلي المتهم الخامس المقبوض عليه محمد سعيد الشيمي.. وهؤلاء المجرمون الخمسة باتوا بعد هذا الحكم في انتظار حساب آخر أشد وأقصي وهو حكم الله عليهم يوم لقائه عن جريمتهم البشعة بتعذيب وقتل نفس بشرية بغير ذنب.. ومحاولتهم الآثمة لإكراه إنسان بريء علي الاعتراف بجريمة لم يرتكبها.. وتحميله مسئولية حادث تفجير كنيسة القديسين ليلة 31 ديسمبر 2010 لمجرد أنه إنسان مسلم وملتحٍ ويسير علي نهج السلف الصالح بينما كانت كل الدلائل والمؤشرات عن هذا الحادث وغيره من تلك الحوادث التي استهدفت الكنائس ودور العبادة للإخوة الاقباط والمسيحيين تشير جميعها إلي أنها من تدبير وزارة  داخلية اللواء الحبيب العادلي وما يطلق عليه «التنظيم السياسي السري» داخل جهاز أمن الدولة الذي كان يترأسه ضابط برتبة عميد يدعي هشام زايد.. حيث كانت هذه المجموعة الأمنية الخاصة تستهدف ــ بمثل هذه الأعمال والحوادث ــ خلق «فزاعة» ضد الاسلاميين في الجماعات المختلفة ومحاولة تشويه صورتهم وإظهارهم أمام الرأي العام في صورة المتشددين والمتطرفين الذين يهددون الوحدة الوطنية والتعايش بين مسلمي مصر ومسيحييها.. وبالتالي اتخاذ ذلك مبررا لاستمرار العمل بقانون الطوارئ ومطاردة هؤلاء الاسلاميين بأسلوب الاعتقالات الدوارة وغلق شركاتهم وقطع أرزاقهم وترويع أسرهم وعائلاتهم.. كما أن العمليات القذرة لتلك المجموعة الامنية كانت تتراوح بين الاغتيال المعنوي بإطلاق الشائعات القذرة لتشويه صورة المعارضين للنظام وصولا إلي الاغتيال المادي مثلما جري مع الزميل الكاتب الصحفي رضا هلال.. وقد شاءت إرادة الله تعالي ألا تمر جريمة تعذيب وقتل الشهيد سيد بلال مثل غيرها من الجرائم دون قصاص حيث لم يمض أسبوعان علي قتل سيد بلال تحت وطأة التعذيب علي ايدي زبانية جهنم من ضباط أمن الدولة -  حتي كان الغضب السياسي والغليان الاجتماعي للشعب المصري علي نظام مبارك وأجهزته القمعية والبوليسية قد وصل بنا إلي يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 يوم ثورة الشعب المصري العظيم.. ولا نملك الآن إلا أن ندعو الله أن يرحم الشهيد سيد بلال ويلهم  زوجته الصبر وأن يتولي بعنايته طفله الوليد الذي لم يكمل شهرين عند استشهاد أبيه.. أما الجناة من ضباط أمن الدولة السابقين والهاربين وهم حسام الشناوي وأسامة الكنيسي وأحمد مصطفي البرعي ومحمود عبد العليم فإن هربوا من حساب الدنيا فلن يستطيعوا الهروب من حساب الآخرة.. وإن حساب ربكم لشديد.

 







الرابط الأساسي


مقالات جمال الدين حسين :

ضرورة عودة العلاقات المصرية الإيرانية
شخصية الرئيس محمد مرسى
بداية طيبة وجيدة للرئيس
يارب
شكرا للجنزورى ووزرائه المحترمين
اطمئنوا.. وتفاءلوا
مطلوب التفاهم .. وليس الصدام
عودة مجلس الشعب المنحل تعنى الفوضى
يا خوفى على مصر
أخطر 48 ساعة فى تاريخ مصر
السيد الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية
السقوط الثانى لنظام مبارك
مهمة جيشنا حماية الوطن والمواطن
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها
قادة القوات الجوية المصرية «كبش فداء» لعامر وناصر
عبد الحكيم عامر الرائد وليس المشير
طنطاوي.. المشير السادس
تعبنا من الفوضي والقبح
تحية للرجال..
في انتظار الحسم من المحكمة الدستورية
المستشار أحمد رفعت.. وقصور مبارك وولديه
الساعة الثانية ظهر اليوم موعد أخير
سلوكيات الفوضى والجنون
لا تبطل صوتك.. ولا تنتخب مبارك
اللواء مهندس حسين سعيد محمد موسى
كان طاغية.. وكان من حوله فاسدون
«يا خوفى من بكرة»
سعد الصغير صحفيا ورئيسا للتحرير!
مرسى لم يعد مرشح الإخوان.. وانتخابه ضرورة للحفاظ على الثورة
مطلوب ضمانات مكتوبة من الإخوان
ليس حبا في مرسي والإخوان.. ولكن كراهية في مبارك والفلول
صوتك ضميرك.. واختيارك عقلك
دولة المرشد فوق دولة القانون والدستور
إسرائيل تنتظر رئيسا مصريا أحمق يعطيها ذريعة الهجوم علي سيناء واحتلالها
عندما يفقد الفريق شفيق أعصابه
تصريحات غير لائقة لأبوالفتوح ضد المجلس العسكري
شك.. وخوف.. وقلق
نعم لعمرو موسى.. ولا لمرسى وأبو الفتوح
مبنى الوزارة والمساجد يا وزير الأوقاف
تحية لحكومة الجنزورى ورجال الشرطة
اللى يتلسع من الشوربة ينفخ فى الزبادى
أبو إسماعيل يريدها دماً.. والبلتاجى يرهب القضاء ورجاله
مرشحون لا يصلحون لرئاسة مدن وقرى
إسرائيل تهدد سيناء.. والإخوان فى حوار مع الأمريكان.. ويضغطون على قواتنا المسلحة!
تحيا قواتنا المسلحة.. يسقط تجار السياسة والدين
تحذير من الاقتراب من وزارة الدفاع
مصر ليست في حاجة إلي رئيس «عنتري»
العلاقات المصرية - السعودية
يا ويل مصر إذا سيطر الإخوان على جميع سلطاتها ومناصبها
هل يتم حل مجلس الشعب يوم الأحد 6 مايو؟
عن الحكومة.. والألغام.. والإخوان
مشروع محور القناة مسروق يا دكتور أبو الفتوح
بين مصر وإيران
شيوعيون وإخوان وسلفيون.. إيد واحدة!
ضرورة التصديق على قانون العزل السياسى
هل يمكن حسم الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولي؟
توقعات بسقوط رئيس حزب الإخوان .. وإعادة بين أبوالفتوح وعمرو موسى
الإخوان.. وفشل مخطط «التكويش»
بريطانيا حامية اللصوص.. وسارقة الشعوب
لماذا تفضل إسرائيل عمر سليمان؟
إلى أخى وصديقى حازم أبوإسماعيل
مرشح واحد ونائبان في إطار فريق رئاسي
عن عمرو موسى.. وقواتنا المسلحة
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (2 -2)
إسرائيل تفكر فى الحرب.. وفى سيناء (1-2)
الساكت عن «خطايا الإخوان» شيطان أخرس
تحية واجبة إلى أيمن نور
كارثة الاستحواذ على مناصب وسلطات الدولة
بين إسرائيل.. والحكام العرب

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss