>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

المخلوع.. وعزرائيل!

23 يونيو 2012

بقلم : محمد الرفاعي




 
 
أصبحت حالة الراجل اللى فضل يلعب فى مناخيره لحد ما اتكوم على السرير تكويمة لبشة القصب المسوس، سرا حربيا لا يجوز للعامة والدهماء والرعاع معرفته وإلا راحت البلد فى داهية لأنها لسه لحد دلوقت ماشية بنور الله وبركة الراجل الطيب بتاع أول طلعة جوية فتحت الباب للحرامية وخاصة أن بعض العيال الصيع الغلاوية اللى كاشفة راسها طول الليل وعمالة تدعى على الراجل ونادرة تعمل ليلة لأهل الله توزع فيها فول نابت، لو السر الإلهى طلع، أصبحت حالة المخلوع أو الرئيس السابق أو الرئيس المتخلى عن منصبه، أحد أسرار الدولة العليا.. ولذلك لا أحد يعرف الآن.. هل مات إكلينيكيا أو سريريا، أم ردت فيه الروح من تاني، وأول ما فتح عينيه صرخ وقال: «محمد مرسى قتلنى يا رجالة».
 
فمنذ أن شرف السجن وحالته النفسية تعبانة جدا وعنده اكتئاب مزمن، لذلك قررت إدارة السجن إحضار الأخين الحلوين جمال وعلاء من محبسهما عشان يقعدوا معاه يسلوه ويحكوله حواديت أمنا الغولة كما سمحت الإدارة للحاجة أم جمال بزيارته مخالفة للقوانين عشان تعقله وتهديه، وتقوله كلمتين فى جنابه من عينة.. أنت مش صغير.. وعيب تشمت العدوين فينا لكن الراجل راسه وألف سيف يكتئب وطول النهار يزن عاوز أروح ودونى القصر أشم هوا، أوعوا محمد مرسى يقعد مكاني.. أموت فيها ولم تعرف إدارة السجن كيف تتصرف فى هذه الحالة خصوصا أن الملوخية والمسقعة والمانجة ممنوعة عشان هاتضر صحته أخيرا ربنا هداها لفكرة عبقرية قالتلك صلى يا مؤمن على اللى هايشفع فيك أحنا نقول إنه بيطلع فى الروح وننقله المستشفى ولا من شاف ولا من دري، وبكده نضرب عصفورين بطوبة واحدة.. نخلص منه ومن اكتئابه وفى نفس الوقت نخلص من الحاجة أم جمال اللى فضحانا فى كل حتة وعمالة تصوت وتولول.. الحقوا.. الداخلية هاتموت أبو العيال وبيسلطوا المساجين تطلع بالليل تخوفه عشان يقطع النفس.
 
ولذلك بدأت الحكاية بإصابته بجلطة جامدة جدا فى المخ، وبعدين قالك قلبه وقف وبعدين حالته تصعب على الكافر وتم نقله إلى مستشفى المعادى العسكرى وبدأت الأخبار تتوالى تباعا خاصة وفيه مليونية جامدة فى التحرير قالك الراجل أول ما سمع أن مرسى هو اللى فاز، طب قاطع النفس ومات إكلينيكيا، وبعد شوية قالك لأ ياجماعة.. ده مات سريريا يعنى لو شلته من على السرير.. يفيص وعلى آخر الليل قالك .. عيسى نبى وموسى نبى وكل من له نبى يصلى عليه، الراجل لا مات إكلينيكيا ولا سريريا ومعانا ورقة معتمدة بذلك من عزرائيل لكنه فى غيبوبة، وتجرى محاولات لإنعاشه تانى يوم الصبح.. قالك الراجل فاق وبقى زى الفل، وطلب بطيخة حلوة على ذوقك يا عسل وحتى هذه اللحظة مازالت حالة الراجل اللى راقد فى المستشفى العسكرى لغزا غامضا وحتى إشعار آخر أو حتى يتم الإعلان أن الراجل مات وسافر لندن.






الرابط الأساسي


مقالات محمد الرفاعي :

جمهورية المشايخ الأولى!
حكومة ماسك الهوا بإيديا!
من مجلس سميحة لمجلس ونيس.. يا قلبى لا تحزن!
جمهورية الإخوان الأولى!
ليس بالعمة وحدها .. يحيا الإنسان!
المخ.. والعضلات!
مع السلامة يا أبوعمة مايلة!
معارك المشايخ!
الشعب يريد إسقاط الرئيس!
هل ينفك نحس الوطن؟!
إلا المحكمة الدستورية يا مشايخ!
حكاية الشيخ أبوالكباتن!
لسة المجازر ممكنة!
عادل إمام وطيور الظلام!
اعتذروا يا مشايخ.. يرحكمكم الله!
العمة والكاب.. وبينهما فلول!
أرشح مطرب الحمار رئيسًا!

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss